أمير دولة الكويت يبعث برقية جوابية للملك أجواء حارة نسبيا في أغلب مناطق المملكة اليوم وغدا الحرارة الجمعة اعلى من معدلاتها الشبول: مشروع عربي لإيجاد اتفاقيات مع مواقع التواصل الملك يهنئ ولي العهد السعودي بتعيينه رئيسا لمجلس الوزراء سفير الاردن في الكويت: الاردنيون في الكويت يرفعون الراس الديحاني من الكويت : ٦٣ الف اردني يشاركون في بناء نهضة الكويت وزارة الاقتصاد والتخطيط و(سدايا) توقعان مذكرة تفاهم لتعزيز الاستفادة من البيانات والذكاء الاصطناعي مركز الشامي للعيون فرع العقبة يطلق مبادرة ( لعيون الجنوب) يحضر عشيقته لمنزله ويقتل زوجته ثم يدعي انتحارها الأمير الحسن: من الضرورة إيجاد مؤسسة للتراث الثقافي قطر تمنح الملازم المراعبة كامل امتيازاتها الوظيفية في كأس العالم بعد وفاتها بعد احتجاج الأهالي .. الحكومة تعد بحل مشكلة مياه الثغرة في معان قبيلة بني حسن في مضارب الحجاج لأخذ عطوة اعتراف - صور وفيديو الاستماع لشهود في قضية اختلاس بـ احدى الوزارات - تفاصيل الخصاونة : لن نعدكم بما لا نستطيع تحقيقه تزامناً مع حفل عمرو دياب .. 88 % نسبة إشغال فنادق العقبة الملك يهنئ أمير دولة الكويت بذكرى توليه مقاليد الحكم اعلان هام لطلبة اساءة الاختيار والراغبين بالإنتقال من تخصص لاخر الخصاونة في معان لتلمس حاجة المواطنين وتحسين معيشتهم
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الخميس-2022-07-28 01:19 pm

المالكي يظهر بسلاح رشاش بعد اقتحام أنصار التيار الصدري البرلمان العراقي - صور

المالكي يظهر بسلاح رشاش بعد اقتحام أنصار التيار الصدري البرلمان العراقي - صور

جفرا نيوز - ظهر رئيس الوزراء العراقي الأسبق ورئيس ائتلاف دولة القانون، نوري المالكي، وهو يحمل سلاحا رشاشا بعد اقتحام متظاهرين لمجلس النواب العراقي مساء الأربعاء.

وانتشرت صور للمالكي ورجاله المسلحين وهم يتجولون في أحد الشوارع، في حين ظهر رئيس الوزراء العراقي السابق وهو يحمل رشاشا أثناء تجوله مع مجموعته.

ظهور رئيس الحكومة العراقية الأسبق، نوري المالكي، مساء الأربعاء وهو يحمل السلاح بالقرب من منزله وسط #بغداد برفقة فريق حماية، بعد أنباء اقتحام أتباع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر المنطقة الخضراء 


وفي صورة أخرى أثارت الكثير من الجدل، ظهر المالكي حاملا سلاحه في مكتبه وخلفه العلم العراقي.

يأتي انتشار هذه الصور، بعد أن أصدر رئيس ائتلاف دولة القانون بيانا مساء الأربعاء قال فيه: "إن دخول المتظاهرين من أية جهة كانوا إلى باحات مجلس النواب في المنطقة الخضراء والتجاوز على الحماية الأمنية للمنطقة يعد انتهاكا سافرا لحق التظاهر المشروع .. وقد ينجر الواقع الى تقاطعات مع حمايات النواب والمسؤولين”.

وتابع: "لذا على حكومة الأخ الكاظمي أن تنهض بمسؤولياتها الدستورية في حماية الوضع الأمني والاجتماعي وتفادي إراقة الدم بين العراقيين، وتعمد إلى استخدام الوسائل المشروعة في ردع أي اعتداء على هيبة الدولة ومؤسساتها.. وعلى الأخوة المتظاهرين الانسحاب الفوري من المنطقة والالتزام بحق التظاهر القانوني وعدم الانجرار إلى دعوات المواجهة مع القوات المكلفة بالحماية ".

وكان أنصار زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، قد اقتحموا الأربعاء، مبنى البرلمان العراقي، مندّدين بترشيح "الإطار التنسيقي” الشيعي، النائب محمد شياع السوداني لرئاسة الحكومة. قبل أن ينسحبوا لاحقا بعد تغريدة لزعيمهم خاطبهم فيها بالقول إن "رسالتكم وصلت”.-(وكالات)
ويكي عرب