جداول المرشحين الأولية لانتخابات غرف الصناعة- رابط طقس معتدل الاثنين الزيناتي يجدد مطالبه بالسماح للبلديات بقنص الكلاب الضالة ومكافحتها إرادة يكرم المتميزين في العقبة ولا صحة لوجود إي إنسحابات…. فيديو وصور الحدود الدنيا لمعدلات القبول بمكرمة أبناء المعلمين فتح طلبات الانتقال لطلبة مكرمة أبناء العشائر والأقل حظًا - رابط الضمان توفّر سلفاً شخصية لمتقاعديها تصل إلى عشرة أضعاف الراتب التقاعد وتقسيطها على فترات هام للمعلمين الجدد في الاردن تعليمات لضمان جودة المؤسسات التعليمية ورياض الأطفال - تفاصيل عطاء بمليون دينار لصيانة وتعبيد طرق الطفيلة إطلاق مسابقة مختصة بتدقيق الخدمات الحكومية الرقمية السفير الأردني بسلطنة عُمان: الأردن يسعى إلى تعزيز العلاقات بين البلدين في جميع المجالات خاصةً الاقتصادي الملك يهنئ الرئيس العراقي بالعيد الوطني لبلاده المستقلة للانتخاب تبدأ تدقيق سجلات غرف التجارة إحالة موظفين حكوميين إلى التقاعد - (أسماء) الملك يلتقي شخصيات من بينهم وزراء وسفراء ونواب - صور الافتاء توضح حكم الاحتفال بالمولد النبوي - تفاصيل الملك يبدأ زيارة رسمية إلى سلطنة عُمان الثلاثاء "الملكية " تتوصل لاتفاق لإدخال 20 طائرة حديثة إلى أسطولها مدير الأمن العام يستقبل السفير القطري
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الخميس-2022-07-07 11:58 am

الأسعار تحرق جيوب المواطنين قبل العيد وسط غياب الجهات الرقابية

الأسعار تحرق جيوب المواطنين قبل العيد وسط غياب الجهات الرقابية



جفرا نيوز - رامي الرفاتي 

سجلت الجهات الرقابية غياب كامل عن تجاوزات بعض التجار في الأسواق وارتفاع الأسعار غير المبرر، رغم hgتحذيرات المتواصلة حول التلاعب بالأسعار والضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه العبث بقوت المواطن الأردني، بتهديدات لم تتجاوز حاجز التصريحات الشعبوية دون أي حراك فعلي على أرض الواقع.

غياب الرقابة من قبل الجهات المعنية، منح "تجار الحرب" التغول على الأسعار ورفض الانصياع للأوضاع الاقتصادية الصعبة التي داهمت الأردنيين بسبب تداعيات أزمة فيروس كورونا والصعوبات المترتبة حول الأزمة الروسية الاوكرانية التي القت بضلالها ورفعت من حجم التحديات.

التوقعات تتصدر حديث الشارع الأردني، حول المرحلة المقبلة والأزمة الاقتصادية التي تلوح بالآفق، لا سيما مع التخوف المتعلق بسلاسل التوريد الذي داهم دول كبيرة، والتقديرات بعدم انحصار الازمة الروسية الاوكرانية في الوقت الراهن وتصاعد وتيرة التحذيرات المتواصلة بأزمة عالمية لا محالة.

بالعودة إلى ارتفاع الأسعار محلياً، توجه عدد من التجار إلى تخزين السلع ورفع الأسعار بطرق غير مباشرة أو تقليل كميات بيع التجزئة "البيع القطاعي"، تزامناً مع غياب رد الفعل من قبل الجهات المعنية، مما زاد من هول الأزمة.
ويكي عرب