درجات الحرارة حول مُعدلاتها الخميس الشواربة: النقل العام خدمة لا تحقق الربح تسمية أعضاء في مجلس أمناء جائزة الحسين للعمل التطوعي موقع الكتروني لمكرمة أبناء العسكريين بالأردن الامن: تعاملنا مع تسرب لحمض الفسفوريك على الصحراوي أردنية ونجلها يتخرجان بنفس اليوم والتخصص هيئة النقل: إتمام مسودة نظام صندوق دعم الركاب قريبا وقف رفع الطاقة الاستيعابية لتخصصات جامعية راكدة الحكومة: الطالب المصاب بكورونا سيتحول للتعلم عن بعد الاتفاق على طلب فتح السوق الأردني للعاملات الأندونيسيات الحكومة: إطلاق برامج موجهة للأحزاب السياسية الفترة المقبلة توقع إعلان نتائج امتحانات الشامل قبل نهاية الشهر الحالي الضمان تدعو لتحديث تطبيقها على الهواتف الذكية "بإزالة جميع القيود" .. تحرير النقل الجوي بين الأردن وقطر الحواتمة يؤكد على تنفيذ التوجيهات الملكية بدعم رفاق السلاح رئيس الأركان يزور كتيبة حرس الحدود/9 الملكية الفراية يجري تنقلات واسعة في الداخلية - أسماء الجمارك تطلق خدمة إلكترونية جديدة خبراء يعلقون لـ "جفرا" حول عودة منهاج الفلسفة للمدارس بعد غياب 48 عاماً بالأسماء .. تعيينات و تشكيلات إدارية في الداخلية
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
السبت-2022-06-25 11:13 pm

"خطر شديد" يُحدق بالمسجد الأقصى بسبب حفريات الإحتلال ومطالبات بوقفها على الفور

"خطر شديد" يُحدق بالمسجد الأقصى بسبب حفريات الإحتلال ومطالبات بوقفها على الفور

جفرا نيوز - أعلن مدير المسجد الأقصى المبارك، عمر الكسواني، السبت، عن وجود "خطر شديد" يُحدق بالمسجد من الجهتين الجنوبية والغربية؛ بسبب الحفريات الإسرائيلية.

ودعا الكسواني في تصريحات إعلامية عبر برنامج أخبار الأسبوع إلى ضرورة توقف الحفريات فورا، وإلى دور عربي إسلامي لوقفها . 

وقال الكسواني، إن تلك الحفريات تخالف توصيات منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة ‏(يونسكو) وقرارات الأمم المتحدة بشأن البلدة القديمة والمسجد الأقصى، وأرض ساحة البراق والقصور الأموية التي تتبع الأوقاف الإسلامية وتتبع المسجد الأقصى المبارك.

واعتبر الكسواني أن شد الرحال إلى المسجد الأقصى والوجود في ساحاته وأروقته ومساجده يعطي رسالة أن المسجد الأقصى هو حق خالص للمسلمين، ولا يقبل القسمة، ولا يقبل الشراكة، كما أن الوجود الكبير في المسجد الأقصى يبدد المخططات والروايات التي يريد أن يفرضها الاحتلال الإسرائيلي عبر الاقتحامات والحفريات.

وطلب من الدول العربية والإسلامية مساندة الموقف الأردني في الوقف الفوري للحفريات التي تشكل خطرا على المسجد الأقصى.

"إذا حدث شيء للمسجد الأقصى قد يؤدي ذلك إلى حرب دينية، لا نعرف إلى أين يصل مداها ..." وفق مدير المسجد.

وأوضح أن الحجر الذي سقط مؤخرا في السور الجنوبي للمسجد الأقصى المبارك الملاصق لساحة البراق وهو سور المتحف الإسلامي وجزء من المسجد الأقصى المبارك، محتجز من سلطات الاحتلال الإسرائيلي الذي لم يسمح بإعادته لمكانه.

"هناك حفريات منذ 5 سنوات، واستمرت في منطقة القصور الأموية لتوسعة ما يسمى بساحة البراق من أجل أن يؤدي المتطرفون واليهود صلاتهم في حائط البراق، وأيضا الجهة الغربية الملاصقة للقصور الأموية".

وتحدث الكسواني عن حفريات "كبيرة" حصلت في القصور الأموية وملاصقة لأساسات المسجد الأقصى المبارك، وهي مستمرة منذ زمن، لكنها أثرت حديثا على حجارة المسجد الأقصى المبارك من الخارج، وأدت إلى تشققات في بعض الحجارة من الجهة الغربية الملاصقة للقصور الأموية، بالإضافة إلى سقوط حجر قبل 5 أعوام عند الجهة الجنوبية لسور المسجد الأقصى المبارك والملاصق لساحة البراق.

وينظر الكسواني بـ"عين الخطورة" لهذه الإجراءات وأيضا إدخال آليات كبيرة للحفر وإخراج كميات كبيرة من الأتربة، وأيضا هناك حجارة أثرية تقوم جمعية إلعاد وسلطة الآثار الإسرائيلية بتفتيتها؛ لتغيير معالم المدينة المقدسة، وهذه مجزرة تاريخية في حق التاريخ.

وأشار إلى قرار سابق لليونسكو بوقف هذه الحفريات في ساحة البراق والتلة المؤدية إلى باب المغاربة والقصور الأموية، لكن الاحتلال يضرب بعرض الحائط جميع القوانين، ويستمر بالحفريات الخطيرة التي وصلت إلى مرحلة أخطر ببلوغها أساسات المسجد الأقصى، ومسجد النساء الملاصق للمتحف الإسلامي.

وتحدث عن توثيق للحفريات في الجهة الغربية الملاصقة للقصور الأموية والحجارة التي سقط أجزاء منها، وتكسرت أجزاء أخرى؛ الأمر الذي يدلل لوجود حفريات تحتها ولم تكسر من فراغ.

وتمنع إسرائيل دائرة الأوقاف من ترميم الجهة الشرقية الملاصقة لمقبرة باب الرحمة منذ أكثر من 22 عاما، التي أنتجت تشقق حجارة كبيرة وتصدعات في الحجارة وصولا إلى بداية المكتبة الختنية، ولا يسمح لمهندسي الأوقاف ولجنة إعمار المسجد الأقصى بأن ترى تلك الحفريات لتقيم الوضع.

ويكي عرب