إعادة صهاريج غاز كانت تنتظر التصدير من ميناء العقبة إلى الشركة المصنعة لها الخشاشنة يطعن بنتائج انتخابات نقابة الاطباء بدء تفويج الحجاج الأردنيين من المدينة المنورة لمكة المكرمة إرادة ملكية لرئيس هيئة الأركان المشتركة الحنيطي زهير عبدالله النسور ممثلاً للاردن لدى الاتحاد الافريقي العجارمة يرد على ملاحظة طلبة "التوجيهي" حول سؤال الآية القرانية - تفاصيل إحالات على التقاعد لعدد من الموظفين في المؤسسات والوزارات - (أسماء) إرادة ملكية بالنسور ومساعدة مكافحة المخدرات تهنئ نجل أحد شهدائها بكلمات مؤثرة ضبط اعتداءات على ناقل مياه الزارة – ماعين مزود لمياه الشرب لعمّان إجابات امتحان التربية الإسلامية للتوجيهي 2022 الحكم على اشخاص احتالوا على رجال اعمال عراقيين بالسجن 21 عاماً وتغريمهم 2.5 مليون دينار الخصاونة يقرر تمديد العمل بأمر الدِّفاع رقم (31) - تفاصيل أمانة عمّان تمدد فترة استقبال طلبات الحصول على حظائر بيع وذبح كريشان : سنرفض أي آليات تأتي كمنح حال عدم وجود وكيل لها في الأردن الفايز يطالب باعادة الزخم والقوة للعمل البرلماني لمواجهة التحديات والصراعات القوات المسلحة تنعى الشهيد الخرابشة النجار : امتحان التوجيهي يجري بنزاهة عالية .. والعجارمة : راعينا الفروق الفردية بالأسئلة نشر وثيقة حول امتحانات التوجيهي تعود لعام 1934 - صورة استخدما سلاحاً بلاستيكياً.. القبض على شخصين سلبا مبلغاً مالياً من احد محال الصرافة
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الثلاثاء-2022-05-24 11:41 am

"مافيا" التحطيب الجائر تنشط في هذه المناطق؟..

"مافيا" التحطيب الجائر تنشط في هذه المناطق؟..



جفرا نيوز - كتب: محمود كريشان

للأسف.. يفجع الأردن يومياً بخسارة مئات الأشجار من الغابات، حيث يقول مختصون إن حجم الدمار الذي أصاب غابات الأردن وحراجها في الفترة الأخيرة، لم تتعرض له منذ سنوات طويلة، ولا شك ان الهجوم على الغابات أيضاً من قبل بعض أصحاب النفوذ، وغيرهم عن طريق إشعال الحرائق، أو قطع الأشجار بقصد "كسر الأراضي"، وإستثمارها في بناء الفلل السياحية والقصور الفخمة!.. أو لإستثمار الأرض في الزراعة، بالإضافة إلى القطع أو التحطيب بقصد التدفئة، وهو الأكثر شيوعاً، فهناك من إمتهن قطع الحطب بقصد التجارة وإيجاد دخل وقس على ذلك.

وبمنتهى الوضوح فإن "مافيا" تجارة الحطب تنشط في غابة الشهيد وصفي التل على إمتداد طريق جرش وفي جميع غابات عجلون وثغرة عصفور وريمون وساكب وبرما ومنطقة جلعاد وبدر الجديدة ومنطقة بلال وأبو السوس وعراق الأمير ومناطق متعددة في محافظات البلقاء وإربد، يمارس أفرادها التحطيب في الغابات بإستخدام تقنيات حديثة تحول دون إكتشاف أمرهم من قبل طوافي ومفتشي وحراس الحراجات، حيث يقومون بقطع الأشجار بإستخدام «الجازور» وماتورات النشر الكاتمة للصوت، ورافعات خاصة في السيارات، بل وصلت ممارساتهم الى إضرام الحرائق المفتعلة، وبعد أن تقوم الأجهزة الرسمية بعمليات الإطفاء يعود ذات اللصوص لتحطيب الأشجار، حيث يقومون ببيع الحطب الى عدد من التجار في مناطق متعددة، الذين بدورهم يقومون ببيعه مجددا لأصحاب المنازل التي يتواجد فيها مواقد حطب، فيما يتم تحويل أنواع أخرى وخاصة حطب أشجار البلوط والسنديان الى فحم ليصار الى بيعه في مناطق عدة، مع الاشارة الى ان ما يشجع هؤلاء اللصوص على إقتراف إعتداءاتهم على الثروة الحرجية الإرتفاع الملحوظ في أسعار الحطب في الفترة الماضية، والطلب المتزايد عليه.

وهنا.. علينا أن نعترف أن الإجراءات التي تتخذها الجهات المعنية بحق المعتدين على الثروة الحرجية "غير كافية"، بحيث تزداد المطالب بتشديد الرقابة على الأحراج، خصوصا في ضوء إنتهاج أساليب جديدة في التحطيب الجائر بإفتعال الحرائق في الغابات الحرجية، هذا ونحن نعلم أن التحطيب الجائر أصبح قضية وطنية تتطلب تضافر الجهود من قبل كافة الوزارات المعنية ومديرية الأمن العام ممثلة بالشرطة البيئية والحكام الإداريين، ما يفرض علينا مواجهة هذه الظاهرة التي تتطلب إلى جانب تكثيف الرقابة، تغييب الوساطة والمصالح الشخصية وتطبيق القانون.

ويذكر أن قانون الزراعة ينص على ان الإعتداء على الأراضي الحرجية سواء بإزالة أو بتخريب علاماتها وأسيجتها الحدودية بالحبس لمدة ثلاثة أشهر وبغرامة مقدارها 100 دينار، كما يعاقب بالحبس ثلاثة أشهر إلى سنة وبغرامة مالية قدرها 50 دينارا، عن كل شجرة أو شجيرة حرجية أتلفها الحريق، ويلزم بدفع تكاليف إطفاء الحريق.
*ملاحظة: الصور قبل ايام قليلة لمشهد مؤلم في غابات عجلون إلتقطته بعدسة الزميل الكاتب رمزي الغزوي
Kreshan35@yahoo.com
ويكي عرب