تشييع جثمان الشهيد الخرابشة الحكومة: الإعلان عن نتائج لجنة التحقيق بحادثة العقبة الأسبوع المقبل تفويج 60 حافلة تقل حجاجا أردنيين من المدينة المنورة إلى مكة الضمان : بدء استقبال طلبات المنشآت والعاملين للاستفادة من "استدامة ++" مقابلات شخصية للمسجلين بمصنع فقوع في الكرك الأسبوع المقبل ولي العهد في مديرية الدفاع المدني للإطلاع على جاهزيتها واستعدادها الحكومة تقرر رفع أسعار المشتقات النفطية بتكلفة 13.7 مليون دينار .. وضع حجر الأساس لمشروع مكب نفايات الأزرق الصحي حوار أردني ايراني في العراق إعادة صهاريج غاز كانت تنتظر التصدير من ميناء العقبة إلى الشركة المصنعة لها الخشاشنة يطعن بنتائج انتخابات نقابة الاطباء بدء تفويج الحجاج الأردنيين من المدينة المنورة لمكة المكرمة إرادة ملكية لرئيس هيئة الأركان المشتركة الحنيطي زهير عبدالله النسور ممثلاً للاردن لدى الاتحاد الافريقي العجارمة يرد على ملاحظة طلبة "التوجيهي" حول سؤال الآية القرانية - تفاصيل إحالات على التقاعد لعدد من الموظفين في المؤسسات والوزارات - (أسماء) إرادة ملكية بالنسور ومساعدة مكافحة المخدرات تهنئ نجل أحد شهدائها بكلمات مؤثرة ضبط اعتداءات على ناقل مياه الزارة – ماعين مزود لمياه الشرب لعمّان إجابات امتحان التربية الإسلامية للتوجيهي 2022
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الخميس-2022-05-18 10:20 pm

الملقي أصحاب المصالح قاموا بالتآمر على حكومتي وجودة لم يتفق مع الخصاونة

الملقي أصحاب المصالح قاموا بالتآمر على حكومتي وجودة لم يتفق مع الخصاونة


جفرا نيوز- أكد رئيس الوزراء الأسبق الدكتور هاني الملقي أن الشخص الذي يعتذر له هو زوجته الراحلة التي لم يكن يقضي معها وقتا كافيا.

وقال الملقي في تصريحات متلفزة ، إن كافة أصحاب المصالح الخاصة قاموا بالتآمر على حكومته بسبب مشروع قانون الضريبة، وكان يتم الطلب منه برفع الضريبة على المواطن وكان من يتفاوض معه يعتبر نفسه أنه فوق السلطة، وهو أمر غير مقبول.

وأضاف أن السياسة النقدية للدولة حريصة على الدينار، فهناك غضب بسبب زيادة أي شيء لو نصف دينار أما نزول سعر الدينار 10% فسيرفع أسعار كل شيء، معربا عن أمله ألا يعاد عام 1989 وهو ما سيجعل كل السياسات النقدية تتأثر.

وبين أن القارب له قائد واحد واذا رفعت الكلفة مع الوزراء هناك خطر، فالخطأ يحاسب عليه رئيس الوزراء، وضبط مجلس الوزراء لا بد أن يكون هناك ضابط له، ومن يرأس السلطة التنفيذية كرئيس وزراء يجب أن يكون الحديث معه باحترام الوظيفة، وكان حريصا لاحترام شخص الرئيس والوزراء.

وشدد على أنه لم يقم بالالتفاف بشيء وهو بسيط وشفاف ويتحدث بكل صراحة، وكانت علاقته بوزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة صداقة واحترام متبادل ووزير الخارجية لا يقوم بالجلوس في الأردن بحكم وظيفته كسفير سابقا، ليتم استحداث منصب وزير الدولة للشؤون الخارجية، موضحا أن جودة لم يتفق مع وزير الشؤون الخارجية آنذاك رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة الذي كان يدير الوزارة في عمّان، وجاء وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي واتفق مع الخصاونة على مساعدة الخصاونة للصفدي في ادارة الوزارة في عمّان لكن دون وجود منصب للخصاونة كوزير دولة للشؤون الخارجية ليصبح وزير دولة.

وأشار الملقي إلى أنه منذ ترك الحكومة لا يأتي بأفكار حول الشأن العام ويتحدث بها إلا لجلالة الملك عبدالله الثاني.

وأوضح أن العلاقة بينه وبين رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة لا يوجد بها أي شائبة.

ولفت إلى أنه كان محبوبا في العقبة بسبب تطبيقه القانون على الجميع، وجاء في وقت تحتاج به العقبة لكل شيء.


 
ويكي عرب