الخصاونة : لن نعدكم بما لا نستطيع تحقيقه تزامناً مع حفل عمرو دياب .. 88 % نسبة إشغال فنادق العقبة الملك يهنئ أمير دولة الكويت بذكرى توليه مقاليد الحكم اعلان هام لطلبة اساءة الاختيار والراغبين بالإنتقال من تخصص لاخر الخصاونة في معان لتلمس حاجة المواطنين وتحسين معيشتهم نقيب أصحاب "التكاسي" لـ جفرا : قرار رفع أجور النقل "كارثة" حال تطبيقه الثقافة: اليوم الوطني للقراءة في المملكة "التفاتة حكومية واعية" بدء طلبات الالتحاق الإلكترونية لأبناء الأردنيات الاحد المقبل أين وصلت نسبة إنجاز مشروع "تلفريك" عجلون ؟ إطلاق منصة للاجابة عن استفسارات الطلبة حول القبول الموحد السياحة في رحلة التعافي " باب الإنفراج القريب" التربية توضح سبب استمرار العمل بنظام الفترتين في المدارس التربية تعلن الدفعة الأولى من الدبلوم المهني - (أسماء) طقس الأردن...أجواء خريفية معتدلة اليوم وحارة نسبياً السبت والأحد وفيات الأردن الخميس 29-9-2022 قبول فتى الزرقاء بالجامعة الأردنية بتخصص الحقوق العيسوي يلتقي مجموعة من ابناء محافظة الكرك كلب ضال يعقر خمسينيا في عجلون-صور رسميا .. نتائج القبول الموحد على موقع الوزارة - رابط الشواربة: ابراج السادس صورة من التعثر الاستثماري بالأردن
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الثلاثاء-2022-04-05 10:39 am

الغضب في رمضان

الغضب في رمضان


جفرا نيوز - بقلم رانية اسماعيل 

في رمضان يسقط البعض فريسه للغضب حتى وقت الغروب ،وتعود المشاعر الطيبه للظهور بعد الإفطار، فالغضب يصبح شعور متطرف ،وتتهيج العواطف سلبيا ،لذا على الشخص الصائم أن يعلم ان حالته المزاجيه السيئه هذه ستزول وقت الغروب ،بعد أول سيجارة أو نفس ارجيلة أو كوب ماء ،وهي فعليا مشاعر طبيعيه ،لها علاقه بأمور فسيولوجيه ،لكن الاستسلام لها وعدم السيطرة عليها هو ما يجب أن ندركه حتى لا نقع بالمحظور.

على سبيل المثال وهذا ما يحصل عادة ،اذا تجاوز سائق عن الآخر ،فقد يعتبرها الآخر  اهانه ،وتتولد الأفكار العنيفه بعقله حتى يصل للحظة الانتقام أو القتل ثم الحبس مدى الحياة بسبب الاستسلام لهذه اللحظة الهوجاء.لذا علينا في تلك اللحظة ان ندرك انه علينا أن نخفف من حدة الغضب ونشعر أنفسنا بالرحمه والتسامح، ونتحدث إلى أنفسنا وننظر إلى الأمور بشكل مختلف وايجابي حتى نطفئ نيران الغضب،ان هرمون الكاتشولامين يتدفق بسرعه عند سيطرة لحظة الغضب على الشخص فإما أن يقتل أو يضرب أو يؤذي بطريقه ما ..فالغضب يولد الغضب،لذا علينا وقف التفكير به والتفكير  بتشتتيه والقضاء عليه قبل أن يقضي على صاحبه،وقد يكون التنفيس عن الغضب افضل طريقه ،بالمشي السريع ،أو التسوق ،أو ممارسه هوايه ،أو سماع الموسيقى  ،فلقد قال أحد فلاسفة التبت:"لا تكبت الغضب ولكن لا تجعله يقودك ويتحكم بك "

raniareena@yahoo.com
ويكي عرب