انخفاض طفيف على الحرارة وأجواء مُعتدلة في أغلب المناطق محادثات في عمّان لبحث المساعدات الألمانية للأردن زيادة منح أبناء المعلمين 550 مقعدا إضافيا في الجامعات اغلاق مسرب من طريق دير أبي سعيد – سموع تسجيل أعلى عدد زوار أجانب للبترا منذ بداية كورونا الكهرباء الوطنية: استمرار العمل بالتوقيت الصيفي "أمر مفيد" للنظام الكهربائي التعليم العالي تعلن نتائج (إساءة الاختيار) والانتقالات الخلايلة : نتابع بغضب شديد اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى الملك: نتطلع للبناء على الزيارة المثمرة إلى سلطنة عمان قرار هام من التربية بعد تثبيت التوقيت الصيفي في المملكة - تفاصيل الملك يعود إلى أرض الوطن بعد زيارة إلى عُمان بلغة الأرقام .. واقع الإقتصاد الأردني للعام المقبل وفق تقرير البنك الدولي الخارجية تتسلم نسخة من أوراق اعتماد السفير الفرنسي هبوطات وتشققات تغلق مسربا في طريق دير أبي سعيد باتجاه إربد العيسوي يلتقي وفداً من اساتذه أبناء قبيلة بني حسن على رأسهم الوزير الأسبق المشاقبة - صور ملخص ختام زيارة الملك إلى سلطنة عُمان - بيان مشترك إعلان نتائج ترشيح الدورة الثانية للمنح الخارجية للعام الجامعي - رابط الأردن وعُمان يؤكدان تدعيم التعاون في الأمن الغذائي والاقتصاد والاستثمار التربية تحتفي بيوم المعلم في الأردن .. إجراء تجربة توصيل عبر "الروبوت"
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الثلاثاء-2022-04-05 10:35 am

إسماعيل تكتب: الثقافه العاطفيه ..ضرورة وقائية

إسماعيل تكتب: الثقافه العاطفيه ..ضرورة وقائية


جفرا نيوز - بقلم رانيا اسماعيل 

اعتقد أنه من المهم طرح موضوع (الثقافة العاطفيه)بالتعليم  كجزء من منهاج الطلبه في المدارس، فهذا الموضوع هو إجراء وقائي لكل المشاكل النفسيه والانفعاليه  التي يعاني منها الطلبه،لأنه يتضمن مهارات حياتيه ترفع الكفاءة الاجتماعية والانفعالية للطلبة والمراهقين، تعلمهم السيطرة على الاستجابات العفويه،والتحكم بالغضب، والتوصل لحلول إبداعية جديدة للأوضاع المستجدة عليهم.وتحيل الانفعالات والحياة الاجتماعية إلى موضوعات  رئيسية وليست ثانوية ،وتتعامل مع هذه القضايا قبل لحظات الانفجار.فيعتاد الطالب أو الطفل أو المراهق على التجارب المتكررة للخروج من المشكلات النفسيه في اوقات الضغط واوقات الشدة والاحباط.فالطلبه لديهم مشكلات نفسيه وانفعاليه متعددة لا يستطيعوا البوح بها،وتبقى شغلهم الشاغل طوال اليوم دون أن نشعر بهم ،لذا من الضروري أن يتعلموا كيفية فهم مشاعرهم ومعرفه أسبابها، ومعرفه خيارات التكيف مع المشاعر والاستجابه لها،هي فعليا ثقافه رفيعه المستوى ،وعليها الا ترتبط بالمستوى الاقتصادي ، فكل المستويات لها مشكلاتها وبحاجة لفرصه حتى تتعرف على كيفيه الخروج من المآزق النفسية التي تمر بها.

raniareena@yahoo.com

ويكي عرب