البلبيسي: 55 % نسبة العينات الإيجابية من أوميكرون تسجيل حزب الميثاق الوطني بشكل رسمي الملك يستجيب لنداء مريض ويوجه بنقله للمدينة الطبية لتلقي العلاج الأحمال الكهربائية المسائية سجلت أعلى مستوى في تاريخ الأردن راصد الأردن: انجماد وصقيع ليلة الجمعة والسبت وحالات جوية قطبية جديدة الأسبوع القادم بلدية الكرك تنثر الملح في الشوارع لإذابة الجليد جميع الطرق ضمن الاختصاص في المملكة سالكة والجنوب بحاجة للحذر الشوبك الأعلى كثافة للثلوج بسماكة 8 سم وربة الكرك الأقل بـ 1 سم وفيات الأردن الخميس 20-1-2022 الأردن يدعو لتكثيف الجهود لكسر الجمود في عملية السلام السير يناشد السائقين في البلقاء والكمالية وصويلح خذوا حذركم ! الأوبئة: توقعات بارتفاع إصابات كورونا في الأردن لـ 10 الآف كتل هوائية قطبية ومنخفضات جديدة متوقعة وعودة للثلوج الأسبوع القادم في المملكة عقاريون: "كورونا" تـدفـع المواطنين لشــراء شقــق بمساحــات صغيــرة السحلب والمكسرات والبوشار والكستناء لزوم سهرات الأردنيين في ليالي الثلج والشتاء كم حادث تعامل معه الدفاع المدني خلال المنخفض الجوي؟ تعطيل الدوائر الحكومية والمؤسسات العامة في الطفيلة أجواء شديدة البرودة واستقرار الطقس مع ساعات الظهيرة وتشكل الصقيع والانجماد ليلًا والأرصاد تحذر جامعات تعلق دوامها وأخرى تؤخره - (أسماء) تعطيل دوام المؤسسات الحكومية والخاصة في الشوبك والبترا وإيل
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
Friday-2021-11-12 04:19 pm

التكلس الاقتصادي وحركة النقد !

التكلس الاقتصادي وحركة النقد !

جفرا نيوز - بقلم: رامي زياد الخياط

مختصر مفيد جداً لعملية تدوير النقد و تحريك عجلة الاقتصاد …

عندما يصل مجموع ودائع القطاع الخاص في القطاع المصرفي الاردني الى حوالي 36 مليار دينار اي ما يعادل 50 مليار دولار وبزيادة حوالي ٢ مليار دينار منذ بداية العام و حتى تسعة شهور فقط …

نعم هناك ضيق اقتصادي و بطالة … ولكن الارقام شاهدة على الجانب الاخر ان هناك نمو في حجم الودائع المحلية اضافة الى حوالات المغتربين…

فلو تم استثمار ١٠٪؜ فقط من هذه المبالغ في الاقتصاد، و ذلك لا يتأتى الا بتحفيز حكومي سخي عبر تخفيض العبء الضريبي فوراً عن كاهل الافراد و المؤسسات مما سينعكس على الاقبال على الاستثمار من الداخل و الخارج و بالتالي التنمية و النتيجة ستكون في النهاية ارتفاع الايرادات الحكومية !!! اي ان ما اعطته الحكومة بيدها اليمين ستاخذه بيدها الشمال مع فارق انه سيكون برضى الناس و المؤسسات مع ازدهار في الاقتصاد …

و في موازاة التحفيز الحكومي الذي ذكرته … يجب اتخاذ خطوات جريئة على مستوى القطاع المصرفي بقيادة البنك المركزي بتخفيض اسعار الفوائد الدائنة و المدينة بشكل سخي و متوازن مع استقرار العملة، مما يشجع القطاع الخاص و الافراد على استثمار اموالهم في مشاريع تدر عليهم عوائد ستكون دون ادنى شك اعلى من العوائد التي يحصلون عليها في اموالهم المستثمرة في البنوك وكبديل عن الادخار او الاكتناز، و ستكون النتيجة النهائية زيادة الاموال في يد القطاع الخاص و البنوك و الدولة ..

احد المشاكل الاقتصادية التي نواجهها هذه الايام عدا عن الاحتباس المطري … هي احتباس السيولة و التي تؤثر على التدفق النقدي للافراد و المؤسسات و التي كلما زاد أمدها زاد خطرها و قد تؤدي الى التعثر لا محالة …!

اذا بقينا نراوح مكاننا في تفكيرنا الاقتصادي و لم نفكر خارج الصندوق سنبقى نراوح مكاننا ايضا في اكتناز الاموال و في عرقلة حجم الاقتراض !!

سأقولها بالعامية البسيطة … " يجب وقف التكلس، و لازم الدينار يلف في الاقتصاد من يد الى يد" نعم ربما الدينار هو نفسه و لم يزد شيئا على الغلة القومية و لكنه حرك الاقتصاد بدلاً من الاكتناز والادخار ، فما بالنا اذا تم استقطاب و ضخ اموال اضافية و استثمارها في مشاريع ستؤدي الى تخفيف البطالة و زيادة الانتاجية و النمو ..

اليس فينا رجلٌ رشيد ؟!!