المزار الشمالي يسجل أعلى كمية هطول مطري في إربد 20 مليون متر مكعب من الأمطار دخلت إلى السدود..وأعلى الكميات لسد الملك طلال آل ثاني والفراية يستعرضان مجالات التعاون الامني بين الاردن وقطر البلبيسي: 55 % نسبة العينات الإيجابية من أوميكرون تسجيل حزب الميثاق الوطني بشكل رسمي الملك يستجيب لنداء مريض ويوجه بنقله للمدينة الطبية لتلقي العلاج الأحمال الكهربائية المسائية سجلت أعلى مستوى في تاريخ الأردن راصد الأردن: انجماد وصقيع ليلة الجمعة والسبت وحالات جوية قطبية جديدة الأسبوع القادم بلدية الكرك تنثر الملح في الشوارع لإذابة الجليد جميع الطرق ضمن الاختصاص في المملكة سالكة والجنوب بحاجة للحذر الشوبك الأعلى كثافة للثلوج بسماكة 8 سم وربة الكرك الأقل بـ 1 سم وفيات الأردن الخميس 20-1-2022 الأردن يدعو لتكثيف الجهود لكسر الجمود في عملية السلام السير يناشد السائقين في البلقاء والكمالية وصويلح خذوا حذركم ! الأوبئة: توقعات بارتفاع إصابات كورونا في الأردن لـ 10 الآف كتل هوائية قطبية ومنخفضات جديدة متوقعة وعودة للثلوج الأسبوع القادم في المملكة عقاريون: "كورونا" تـدفـع المواطنين لشــراء شقــق بمساحــات صغيــرة السحلب والمكسرات والبوشار والكستناء لزوم سهرات الأردنيين في ليالي الثلج والشتاء كم حادث تعامل معه الدفاع المدني خلال المنخفض الجوي؟ تعطيل الدوائر الحكومية والمؤسسات العامة في الطفيلة
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الأحد-2021-10-24 09:27 am

الأسبوع العالمي للدراية الإعلامية والمعلوماتية

الأسبوع العالمي للدراية الإعلامية والمعلوماتية

جفرا نيوز - د.مارسيل جوينات

نحتفل اليوم ببداية الأسبوع العالمي للدراية الإعلامية والمعلوماتية، وليس بيوم، وان دل ذلك يدل على أهمية المضمون الإعلامي والمعلوماتي وعلى المستوى العالمي.

هنالك حاجة وضرورة التركيز على أهمية الإعلام والمعلومات معاً، وهذا الأسبوع يعطينا فرصة في ظل الكم الهائل الذي يتم نشره عبر محركات ومواقع شبكة الانترنت، لإتاحة تبادل المعلومات المتنوعة في كافة المجالات وخاصة العلمية للاستفادة منها بما انه يتم النشر بعدة لغات.

يدعو هذا الأسبوع الى ردم الفجوة الرقمية قدر المستطاع، وان يكون هناك مساواة في تبادل المعلومات بين مختلف البلدان لوصولها الى الافراد والمجتمعات.

ومن ناحية أخرى يجب ان يتم تحسين الكفاءات والمهارات لمستخدمي الشبكة العنكبوتية، بهدف إيجاد ووصول المعلومات الصحيحة والدقيقة للباحث عنها، ومشاركتها عبر العالم الافتراضي من جديد.

وعلى وسائل الإعلام والاتصال المساهمة في تقليل التضليل والاشاعات واستخدام المصطلحات الإعلامية في مكانها الصحيح والحقيقي، والتأكد من المضمون الإعلامي من مصدره قبل نشره عبر العالم الافتراضي.

كما ان علينا نحن كأفراد، ومؤثرين وفاعلين عبر العالم الافتراضي ومنصاته مسؤولية أخلاقية اجتماعية دينية، في مراقبة أنفسنا اولاً فيما ننشره ونتبادله فيما بيننا، او حتى نتكلم فيه في حياتنا اليومية، لأنها تعكس صورتنا وصورة المجتمع الذي نعيش فيه.

إن الدراية الإعلامية والمعلوماتية تساهم في تحديد افكارنا واتجاهاتنا ومواقفنا، والتوصل لها ليس بالصعب، لكنه بحاجة الى تعاون وتشبيك وجهد متواصل للوصول للمعرفة التي تساعدنا في الاسهام بتقدمنا وتقدم المجتمعات التي نعيش فيها.

وخير مثال على أهمية وضرورة المواكبة لكل ما هو جديد جائحة كورونا، والتعلم عن بعد، وتوفير المناهج الدراسية، والبعض ذهب الى التعلم الذاتي، والبعض الاخر ذهب الى البحوث والدراسات بالاستعانة بالمكتبات ودور النشر. ولو لا وجود بعض الخبراء والتقنيين المحترفين في مجال البرمجيات وشبكة الانترنت لما استطعنا من استمرار التعلم عن بعد لأكثر من سنة وما زلنا بحاجة الى هذه الجهود الان وفي المستقبل.

واما عن التحديات التي تواجهنا كثيره ومنها البنية التحتية لتطوير مجال الاتصال، ومنها التهديدات السيبرانية، والتعدي على الخصوصية بشكل خاص وحقوق الانسان.

ولكن مع كل هذه التحديات والصعوبات يجب علينا الاستمرار في ردم الفجوة الرقمية وإتاحة الفرصة للجميع للوصول الى المعلومات وتداولها بالطرق القانونية والمحافظة على المنظومة الأخلاقية والعلمية.