15 وفاة و1473 اصابة كورونا في الاردن الاستماع لـ11 شاهد دفاع في كل جلسة مقبلة في قضية مستشفى السلط النابلسي: دراسة لإنشاء مدينة رياضية في الكرك تحويلات مرورية على طريق المطار لمدة 12 ساعة الجمعة إنذار 19 عيادة لمخالفتها شروط فرز النفايات الطبية تشكيلات إدارية في الداخلية ..أسماء 350 مقعدا إضافياً في الطب وطب الأسنان لطلبة رفع المعدل الفراية: نسعى كأجهزة ‏حكومية أن يمتاز تعاملنا مع فصل الشتاء بجاهزية عالية "التفتيش الصحي" عبر سند مهمة المؤسسات وليس المواطنين التربية تمنح فرصة أخيرة للتسجيل في الأمتحان التكميلي لعام 2021 إحباط محاولة تهريب مخدرات من سوريا بواسطة طائرة بدون طيار النجار : 11 حوضاً مستنزفاً في الأردن والناقل الوطني سيؤمن 300 مليون متر مكعب الأردن يتلقى 78 ألف جرعة من مطعوم الإنفلونزا الموسمية الرباعي بتمويل ألماني وفيات الأردن الخميس 21-10-2021 اجواء لطيفة نهاية الأسبوع اسماء مراكز التطعيم حسب نوع اللقاح للخميس الكسبي: لايوجد أي مطالبات مستحقة للمقاولين في الوقت الحالي ما اهمية إنتخابات نقابة الصحفيين للنقابات الأخرى؟ اصحاب الدخل اقل من 500 دينار يعانون من اضرار نفسية بسبب "كورونا" طقس الاردن الخميس: ارتفاع قليل على الحرارة
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
Friday-2021-09-24 11:39 pm

لغة الصمت الناطق بالخطط لمستقبل أفضل،واقتصادنا بتعافي..

لغة الصمت الناطق بالخطط لمستقبل أفضل،واقتصادنا بتعافي..

جفرا نيوز - كتب - محمد علي الزعبي

دعونا أن لا نتكلم عن جائحة كورونا، التى ارهقتنا وارهقت اقتصادنا ، فجميعنا يعاني حكومة وشعب ، نعم الاردن بحاجة إلى اصلاحات اقتصادية واجتماعية ومعيشية والجميع شركاء في التغذية والنهوض، ولكن على جميع مكونات الشعب الاردني الانتباه إلى ما يحاك لهذا الوطن ، والوقوف صف واحد ضد أي عملية تشوش، وليكن لدينا مزيداً من الوعي ، وإدراك الأمور وسلبياتها ، فكلنا يحمل الهم سويا ، فبشر الخصاونة لم يأتي من جزر الوق واق ، وتوفيق كريشان لم يأتي من جزر المالديف، والوزراء هم جميعهم أبناء وطن ، فلا يحق لا أحد أن ينعتهم بغير الوطنية .

نحن جميعاً ضدَّ الفساد والمفسدين حكومة وشعب، ونحن مع تحسين أوضاع النّاس ولكن لن نكون خنجراً في خاصرة الوطن ، نعم هناك ضعف مستشرى في جسم الدولة ، لكن هل نقف بجانب الحكومة الحالية في عملها ، وتوجهاتها لإنعاش الاقتصاد وتحفيزه ، بخططها ونهجها الجديد ، أم نتركها للعواصف والتحديات ، محاربين للظروف وشح الإمكانيات ، هل سيلتزم كل واحد منا بما عليه ، أم ستبقى الامبالاه والسيطرة والتهميش والمناكفه طريقنا ونهجنا ، ومحاربة الإنجاز هي ثقافة جديدة للبعض .

ليس عيبا أن نكون نواه للعمل معاً ، فالمحاولات في الطرح ستخلق بيئة خصبة للاستثمار وبناء الاقتصاد .

يقول أينشتاين: ” ليست الفكرة في أني فائق الذكاء، بل كل ما في الأمر أني أقضي وقتاً أطول في حل المشاكل ، فيعتبر أينشتاين أن العبقرية عبارة عن 1٪ موهبة و99٪ عمل واجتهاد فلا يوجد عباقرة بالفطرة بل يوجد مجتهدون يسعون لتحقيق ما يؤمنون به لأنفسهم ولمن حولهم، ولا يفشل حقاً إلا أولئك الذين يكفون عن المحاولة!
وتذكر أنك إن أردت أن تبحث عن الفرص فابحث عنها وسط الصعوبات .

وأخيراً وليس آخراً لا تحاول بالصدارة بقدر محاولتك أن تكون ذا قيمة، فمن كان ذو قيمة ، حاز على الصدارة حتى وإن تأخرت، فالمبتدأ يعرب مبتداً ولو جاء بعد الخبر، القيمة الحقيقية للمرء ، تقاس بما يقدمه من إنجاز ، وليس بما عليه قد حاز .

إدارتنا ناجحة وموائدنا والحمدلله عامرة بالغذاء والدواء والشفاء، وخططنا راسمة لمستقبل أفضل ، وهممنا عالية بالثقة والشهامة والكرامة والعدالة .