المرشحون للقبول على المقاعد الشاغرة في تخصصي دكتور الصيدلة والصيدلة للمعيدين - أسماء 15 وفاة و1473 اصابة كورونا في الاردن الاستماع لـ11 شاهد دفاع في كل جلسة مقبلة في قضية مستشفى السلط النابلسي: دراسة لإنشاء مدينة رياضية في الكرك تحويلات مرورية على طريق المطار لمدة 12 ساعة الجمعة إنذار 19 عيادة لمخالفتها شروط فرز النفايات الطبية تشكيلات إدارية في الداخلية ..أسماء 350 مقعدا إضافياً في الطب وطب الأسنان لطلبة رفع المعدل الفراية: نسعى كأجهزة ‏حكومية أن يمتاز تعاملنا مع فصل الشتاء بجاهزية عالية "التفتيش الصحي" عبر سند مهمة المؤسسات وليس المواطنين التربية تمنح فرصة أخيرة للتسجيل في الأمتحان التكميلي لعام 2021 إحباط محاولة تهريب مخدرات من سوريا بواسطة طائرة بدون طيار النجار : 11 حوضاً مستنزفاً في الأردن والناقل الوطني سيؤمن 300 مليون متر مكعب الأردن يتلقى 78 ألف جرعة من مطعوم الإنفلونزا الموسمية الرباعي بتمويل ألماني وفيات الأردن الخميس 21-10-2021 اجواء لطيفة نهاية الأسبوع اسماء مراكز التطعيم حسب نوع اللقاح للخميس الكسبي: لايوجد أي مطالبات مستحقة للمقاولين في الوقت الحالي ما اهمية إنتخابات نقابة الصحفيين للنقابات الأخرى؟ اصحاب الدخل اقل من 500 دينار يعانون من اضرار نفسية بسبب "كورونا"
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الأربعاء-2021-09-22 04:01 pm

أزمة مستشفى البشير إقصاء الكفاءات لدعم الكراسي

أزمة مستشفى البشير إقصاء الكفاءات لدعم الكراسي


جفرا نيوز - إبراهيم البواريد

مجموعة من التناقضات غلفت تصريحات و قرارات وزير الصحة في قضية وفاة الطفلة لين عليها رحمة الله.
في علم الإدارة تعريف لها بفن الممكن وآخر بمجموعة المبادئ المتعلقة بالتخطيط والتنظيم والتوجيه والرقابة وآليات التنفيذ .

الوزير لا يمتلك الخبرة في الادارة وذلك بالعودة الي سيرته الذاتية حيث لم يتسلم موقعا اداريا سوى ادارة المركز الوطني لمكافحة الاوبئة والامراض السارية ولمدة لا تزيد عن عام ، وعليه كانت ادارته لأزمة وفاة الطفلة لين غير موفقة ومتناقضة .
لقد بنى معالي الوزير استراتيجية إدارة الأزمة على المحافظة على مقعده كوزير وعدم تحمل المسؤولية الأدبية وظهر ذلك جليا في رده على النواب عندما طلب منه تقديم استقالته .

وفي تصريحات له قال " وزارة الصحة لديها مشاكل تراكمت عبر عشرات السنين وليس بشهرين واين كان من يكون في هذا المنصب سيواجه نفس المشكلات " انتهى الاقتباس ، قبلت هذا لنفسك ولم تقبله لمن كلفته تكليفا منذ أقل من ثلاثة اشهر بإدارة مستشفيات البشير والذي اشار في رسالة الاعتذار عن التكليف الي تجاهلك التام له في القضية وهو ما يشي بتحميله وزملائه المسؤولية ونحن نعلم مدى قدرة المدير المكلف علي اتخاذ القرارات .

لقد ناقضت نفسك معالي الوزير في ادارتك للازمة بتحميل المسؤولية لمدراء مكلفين تكليف وناقضت نفسك بما اتخذته من قرارات تؤكد بانك انت من يتحمل المسؤولية فقرارك ارسال ستين ممرض في يوم واحد استجابة لنقص طالبك به المدير مرات عدة واكده المدير السابق والذي يزيد عن مئة ممرض هو خطأ تتحمله انت فبما أنك مؤمن بأنه حل لماذا لم تتخذه وتستجيب له منذ اشهر وبما ان هناك امكانية ظهرت في يوم فلماذا لم تظهر منذ اشهر .

ويؤكد ما نذهب اليه قراراك بإقامة مراكز شاملة بمحيط البشير لتخفيف الضغط عن مستشفى يستقبل في الدقيقة الواحدة ثلاث حالات وهو ما كان عليك اتخاذه منذ اشهر ولا علاقة لإدارة ومدراء البشير به .

معالي الوزير رغم ايماني بأن منصب الوزير سياسي وليس اداري الا ان قرار تعيين مدراء بالتكليف في اهم مستشفى في الاردن خطأ يتحمله الوزير ولا لوم عليك في ذلك، فتلك سمة سائدة منذ زمن لتمكين المسؤول الأول من الاستحواذ علي كل شيء واقصاء الكفاءات لدعم الكراسي ، مما أدى الي تراجع جهازنا الاداري بعد ان كان أيقونة في المنطقة .