الاستماع لـ11 شاهد دفاع في كل جلسة مقبلة في قضية مستشفى السلط النابلسي: دراسة لإنشاء مدينة رياضية في الكرك تحويلات مرورية على طريق المطار لمدة 12 ساعة الجمعة إنذار 19 عيادة لمخالفتها شروط فرز النفايات الطبية تشكيلات إدارية في الداخلية ..أسماء 350 مقعدا إضافياً في الطب وطب الأسنان لطلبة رفع المعدل الفراية: نسعى كأجهزة ‏حكومية أن يمتاز تعاملنا مع فصل الشتاء بجاهزية عالية "التفتيش الصحي" عبر سند مهمة المؤسسات وليس المواطنين التربية تمنح فرصة أخيرة للتسجيل في الأمتحان التكميلي لعام 2021 إحباط محاولة تهريب مخدرات من سوريا بواسطة طائرة بدون طيار النجار : 11 حوضاً مستنزفاً في الأردن والناقل الوطني سيؤمن 300 مليون متر مكعب الأردن يتلقى 78 ألف جرعة من مطعوم الإنفلونزا الموسمية الرباعي بتمويل ألماني وفيات الأردن الخميس 21-10-2021 اجواء لطيفة نهاية الأسبوع اسماء مراكز التطعيم حسب نوع اللقاح للخميس الكسبي: لايوجد أي مطالبات مستحقة للمقاولين في الوقت الحالي ما اهمية إنتخابات نقابة الصحفيين للنقابات الأخرى؟ اصحاب الدخل اقل من 500 دينار يعانون من اضرار نفسية بسبب "كورونا" طقس الاردن الخميس: ارتفاع قليل على الحرارة تعميم على الجامعات باعتماد تطبيق سند
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الأربعاء-2021-09-22 12:56 pm

ومَضات فكرية

ومَضات فكرية


جفرا  نيوز :الدكتور: ابراهيم العابد العبادي
 
حياتنا وقفات ومَضات فكرية…تتبدل صبح وعشية…ترتبط بعلاقات يومية...
تمّنعنا أو تمّنحنا الحرية…تزكي النفس البرية…او توقظ خبائث شيطانية…
الا من خاف الله  وتاب.. وأمتثل لآيات قرآنية…واتبعها السنة النبوية...
 
لست خبيرًا بالحشرات  …لكني اكتشف النكرات .. ومن تغلغلت نفوسهم  الوسوسات
من اول لقاء بالنظرات  أو تبادل حديث بالكلمات .. أُدرك ان هناك تفاهات..  
وخصوصاً اصحاب المُسمّيات  من الأعلام والذوات …أو من يدعون أنهم ثُقّات….
وما هم حقيقة الا بغاة .. امتهنوا الرذيلة والترهات... وأدقُ وصف لهم ..عرصات...
 
لست مهتمًا بالتفاصيل …ان كان الحديث مُمّل ثقيل ..أو مُفّعم بالكذب والتمثيل...
وليس لمِثل أداءُك مَثّيل ..في سرد الوهم والتجني والتأويل…والتظاهر للمسؤولِ بالتبجيل …
في داخلك حقُد هويل.. يتجاوز قتل هابيل لقابيل...ثكلتك أُمك لم تلدُ لك بديل...
 
تكفيني النظرة بالعيون…بريقها صدق مكنون... يُعلمُني إنك مأمون…لا تتصرف بحنق وجنون..
تدفع الحق ممنون والعشرة تحفظ وتصون…لك حظوة وان غبت سنون.... ولو كنت بمعية مليون...
 
أمقُت أصحاب المصالح…يُداهّن الصالح والطالح…يغوص في أعماق المالح…
يتعرى ويُجاهر شالح…يبيع الشرف برخيص فادح…يقتنص الفرص كطير جارح..
ويظّن نفسه شاطر فالح… وهو بنظر الناس قلب كالح. أسود كالفحم اللافح 
 
لندرك أن الدنيا دار مرور…لكل نفس يوم مذكور.. مهما بلغت من حظوة وحضور…
ستأتي الساعة بقدر مّقدور.. ومن ثم ستوارى بقبر محفور.. والكل سيوليك الظهر ويدور…
 تواجه عملك بالدنيا الغرور …ما قدمت من خير وشرور…ليتولى سؤالك ناكر ونكير...
فإما محشور نحو سعير مجرور…او لجنة حدائق وقصور…عند رب البيت المعمور.
 
أعّقل وأعمل بجدٍ لمُنتّهاك.. فأخرتك أبقى من دنياك …وأطّع الرب الخالق من سواك…
ولا تغرق في رغبات هواك ..لتجد ذخراً يوم هلاك…يُبّيض وجهاك وتقّر عيناك....
نضّرع للمولى ان يكون هدّاك.. لتكون الجنة مبتغاك ومأواك…ووالديك بظلالها يلتقياك.