تسجيل 26 وفاة و 1007 إصابات جديدة بفيروس كورونا انخفاض أسعار الملابس والأحذية بالسوق المحلية البلقاء: 3 اغلاقات و138 انذارا لمحال تجارية إرادات ملكية بتعيين جعفر حسان مديراً لمكتب جلالة الملك وقبول استقالة الخريشا والناصر وطوقان الجنايات تغلِّظ العقوبة بحق مكرِّرين لجناية السَّرقة وترفعها لـ 6 سنوات - تفاصيل "الغذاء والدواء" تدعو الأردنيين للإبلاغ عن أية أدوية غير متوفرة في الأسواق الفايز يوضح تفاصيل طلب تعيين 15 شخصاً بوزارة السياحة من قبل احد النواب ارتفاع رسوم إفراز الشقق والعمارات السكنية عشرة اضعاف تعذر الاستماع لشهادة مسؤول ملف كورونا السَّابق "وائل هياجنة" بقضية مستشفى السَّلط صندوق الحج يطلق منتجا تمويليا للمتقاعدين العسكريين التعليم العالي: 7 جامعات مستعدة لاستقبال الطلبة الأردنيين في كازاخستان شباب تغربوا داخل الوطن يفتقدون “دفء” لمة العائلة في رمضان تضارب الاراء بين خبراء وفنين على قانون امانة عمان الجديد و بعض المواد فيه 3 آلاف جرعة من لقاح كورونا لمراكز الإصلاح والتأهيل إطلاق "أردننا جنة" بعد العيد .. و اهتمام من الخارج بالقدوم إلى الأردن 32% نسبة إشغال أسرة العناية الحثيثة في الأقاليم الثلاث وفيات الأردن الخميس 6-5-2021 الخميس...انخفاض قليل على درجات الحرارة وأجواء ربيعية في مختلف المناطق فلكياً.. هذا أول أيام عيد الفطر المبارك كتله هوائية حارة تبدأ بالتأثير على الاردن السبت
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الإثنين-2021-04-12 08:40 am

100 شمعة في طريق النهضة والمجد والازدهار

100 شمعة في طريق النهضة والمجد والازدهار

جفرا نيوز - زار جلالة الملك عبدالله الثاني، وولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، في ذكرى مئوية تأسيس الدولة الأردنية، الأحد، الأضرحة الملكية في الديوان الملكي الهاشمي، استذكاراً لدور الملوك الهاشميين في قيادة مسيرة التأسيس والبناء والإنجاز.
كما زار الأضرحة الملكية، الأمراء الحسن بن طلال، وفيصل بن الحسين، وعلي بن الحسين، وحمزة بن الحسين، وهاشم بن الحسين، وطلال بن محمد، وغازي بن محمد، وراشد بن الحسن.
وقرأ جلالته وولي العهد والأمراء، الفاتحة على أرواح المغفور لهم، بإذن الله، جلالة الملك الحسين بن طلال، وجلالة الملك المؤسس عبدالله بن الحسين، وجلالة الملك طلال بن عبدالله، طيب الله ثراهم.
إلى ذلك، تلقى جلالة الملك عبدالله الثاني، التهاني بمناسبة ذكرى مئوية تأسيس الدولة الأردنية من قادة دول شقيقة وصديقة وعدد من كبار المسؤولين فيها، الذين أعربوا عن تمنياتهم للأردن وشعبه بقيادة جلالة الملك، بتحقيق المزيد من الرفعة والتقدم والازدهار.
كما أشادوا بدور الأردن المحوري، بقيادة جلالة الملك، على المستويين الإقليمي والدولي، وجهوده في خدمة قضايا الأمتين العربية والإسلامية، وتعزيز الأمن والاستقرار العالميين، وحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، من منطلق الوصاية الهاشمية عليها، لافتين إلى مساعي المملكة الرائدة في تعزيز قيم التسامح والوئام واستضافة اللاجئين، ومحاربة جميع أشكال التطرف والإرهاب.
وتلقى جلالته التهاني، بهذه المناسبة الوطنية، من كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين، وممثلي الفعاليات الرسمية والشعبية، الذين أكدوا معاهدتهم لجلالته على المضي قدما نحو المزيد من العمل الجاد الدؤوب، من أجل رفعة الأردن وشعبه الوفي.
كما تلقى ولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، التهاني بهذه المناسبة.
وازدان الأردن أمس من شماله إلى جنوبه، وهو يدخل مئويته الثانية بخطى ثابتة، وبرؤية واضحة، فقد تمكن على مدى مائة عام منذ التأسيس من تعزيز موقعه كدولة تقدمت في مجال التطوير والتحديث وتعزيز منظومة البناء بمختلف مجالات الحياة بما فيها السياسية.
في الحادي عشر من نيسان (إبريل) 1921، تم الاعتراف باستقلال إمارة شرق الأردن، بعد مفاوضات شاقة بين جلالة الملك المؤسس عبد الله الأول بن الحسين (الأمير آنذاك) وبريطانيا، فنتج عنها، اعتراف بريطانيا بوجود حكومة وطنية في امارة شرق الأردن، لتتشكل أول حكومة أردنية حينها سميت بـ”مجلس المستشارين”.
كان ذلك قبل قرن من الزمن، طوت فيه الدولة الأردنية عشرة عقود من البذل لبناء هذا الصرح الذي امتزج بنيانه السياسي والاقتصادي والاجتماعي بالإنسان الأردني، وباتت الدولة ذات هوية وروح ومنجز.
أصدر الأردن دستوره العام 1928، والذي أجريت على ضوئه أول انتخابات تشريعية العام 1929، فظهرت الأحزاب، والتي شرعت في العمل السياسي منذ ذلك الحين.
منذ ذلك الحين، حَكَمَ الدستور والتَّشريعات عمل الدولة الأردنية، ومرَّت بمراحل فاصلة بدأت من القانون الأساسي العام 1928 مرورًا بدستور 1947 و1952، وانتهاء بالتَّعديلات الدستورية العام 2011.
وتم رصد أكثر من 3 آلاف تشريع، ما يزال ساريًا منها حتى اليوم ما يقارب 1177 قانونًا، يُضاف لها 2258 نظامًا، و2424 على شكل تعليمات.