القبض على السائق الذي ظهر وبيده أداة حادة هدد بها أحد الاشخاص بالطريق العام تسهيل إجراءات دخول الشاحنات والمسافرين عبر عدة معابر طقس الاردن الجمعة: الحرارة أعلى من معدلاتها بـ10 درجات دودين: فتح القطاعات بشكل تدريجي في حزيران صلاتي الفجر والمغرب لا يشملهما أيام الحظر الشامل العجارمة؛ لا يمكن وقف جرم إطالة اللسان إلا بتعديل قانون العقوبات المستثنون من الحظر الشامل طرح عطاء نقل النفط العراقي للأردن خلال أسبوعين الزراعة وصول اعداد محدودة من الجراد الصحراوي للمدورة رئيس بلدية المفرق:اغلاق شارعين ونقل البسطات لتنظيم الوسط التجاري والحدمن الأزمة في رمضان الحكومة تصدر تعليمات الدوام المرن في الخدمة المدنية توجيهات ملكية بتخفيض اشتراكات التأمين الصحي الاختياري لابناء المتقاعدين العسكريين العبداللات يطلب كشف تفصيلي بقضايا إطالة اللسان المنظورة أمام المدعي العام كريشان يدعو رؤساء لجان البلديات لإجراء تسويات مالية لتحصيل المبالغ المستحقة على المواطنين الحكومة تخصص 100 وظيفة سنوياً لأبناء المتقاعدين العسكريين ضمن التشكيلات مصادر: الحكومة ستسمح بأداء صلاة الجمعة في المساجد الاسبوع القادم سيراً على الاقدام الداخلية تطلق 7 خدمات إلكترونية جديدة بعد اتصال الملك بـ "آثار الدباس" .. الاستئناف تقضي بعدم مسؤوليتها عن جرم اطالة اللسان إحالات إلى التقاعد في وزارة الصحة - أسماء اللحوم السودانية في الأسواق الأردنية خلال يومين
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الأربعاء-2021-04-07 09:46 pm

مجلس محافظة العاصمة والعاملين فيه يعلنون تأييدهم للاجراءات التي قام بها جلالة الملك

مجلس محافظة العاصمة والعاملين فيه يعلنون تأييدهم للاجراءات التي قام بها جلالة الملك

جفرا نيوز- صرح رئيس مجلس محافظة العاصمة م. احمد العبداللات وكامل أعضاء المجلس والعاملين فيه عن تأييدهم للاجراءات التي قام بها جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين والاجهزة الأمنية لوئد الفتنة وحماية أمن الدولة ابتداءا من رأس الدولة ونظامها ومؤسسة العرش فيها وجميع مؤسساتها . وأننا نقف خلف القيادة الهاشمية الحكيمة ونرى ان الرسالة الملكية كانت قوية المبنى بليغة المعنى للداخل والخارج بأن الدولة الأردنية الهاشمية دولة عميقة قويه لم تزدها الأحداث الا قوة ومتانة وتماسكا وان وئد الفتنة كانت بتسوية عائلية حسمت كل الجدل في الداخل والخارج وان الاردن يدفع ثمن مواقفه العربية من القضية الفلسطينية والوصاية على المقدسات الإسلامية والمسيحية وقد بينت هذه الازمة مدى التماسك بين مؤسسات الدولة ووزاراتها ودوئرها والاجهزة الأمنية يدعمها الشعب كله وقد ظهرت ان الاردن يحضى باحترام دولي لدورة المحوري المتزن في المنطقة والعالم وان العائلة المالكة هي صمام الأمان في الدولة الأردنية وان استقرار الاردن هو صمام الأمان في الإقليم وفي العالم كله. وقد كان لخطاب جلالته الأثر الأكبر والأهم في مكاشفته لشعبه لتوضيح الحقيقة وكشف المستور وجلاء الشك والريب. الذي جلب الارتياح واعاد الثقة بالأمن والاستقرار الذي يشجع الاستثمار ويزيد من هيبة الدوله وتجدد الولاء لآل البيت الأطهار وعلى رأسهم عميدهم وعميد الأردنيين أجمعين جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين.. واننا رئيس واعضاء مجلس محافظة العاصمة سنبقى العاملون المخلصون بم نستطيع لخدمة المواطن والوطن خلف قيادتكم الرشيدة وحكمتكم البليغة وستبقى مصدر ثقه وفخر واعتزاز لنا ولجميع المواطنين جلالتكم وولي عهدكم المحبوب..
حمى الله الاردن مليكا وشعبا ووطن عزيز..
مجلس محافظة العاصمة. ٧4٢٠٢١