القطامين من يكلف بالعمل في برنامج توكيد بدوام كامل سيدفع له الراتب بالاضافة للضمان بحوالي 320 دينار طقس الاردن الجمعة: ارتفاع طفيف على الحرارة واجواء باردة طوقان: الشراكة مع القطاع الخاص تحتاج الى وجود بيئة جاذبة للاستثمار التربية ترفع رواتب معلمي الاضافي القطامين قرار الحكومة بالسماح للمسابح الخارجية بالعمل ليس "خدعة" صناعة الأردن : 1861 منشأة صناعية لم تجدد اشتراكها في 2020 30 ألف شخص تلقوا لقاح كورونا في الاردن الاشغال : دراسة لتحقيق 800 الف دينار وفر مالي الاردن يسجل هزة أرضية بقوة 5.1 ريختر إحباط عملية إعادة تعبئة معسل وتبغ فاسد بالأطنان %3.8 نسبة فحوصات كورونا الايجابية عجلون: 530 شخصاً تلقوا لقاح كورونا الصحة : تسجيل (11) وفاة و( 776) إصابة جديدة بفيروس كورونا استئناف دوام الطلبة ذوي الإعاقة وجاهياً بداية الفصل الدراسي الثاني بدء استقبال طلبات الاستفادة من "استدامـة" عن الشهر الحالي توقف ضخ المياه لـ 36 ساعة في محافظة البلقاء - (أسماء المناطق) توقف ضخ المياه لـ 36 ساعة عن "عبدون الصويفية الكرسي دابوق" - أسماء كافة المناطق الحواتمة يلتقي السفير الأمريكي في عمان التربية تعلن عن تثبيت 2055 موظفا وموظفة ايقاف 3 محطات تحلية ومخالفة 5 وإنذار 20 في الزرقاء
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الإثنين-2020-11-23 01:44 pm

بعد تصريحات الوزير عبيدات لــ"مليودي" عن فائدة استخدام التطبيق .. فريق "أمان" يوضح !

بعد تصريحات الوزير عبيدات لــ"مليودي" عن فائدة استخدام التطبيق .. فريق "أمان" يوضح !

جفرا نيوز - اكد الفريق المتطوع، الذي أنشأ شبكة  أمان  ان التطبيق لا زال قائماً على استمراريته، وأن هدفهم كان منذ البداية مساعدة الأردن في تخطي جائحة كورونا عبر التحول الرقمي، وجاء ذلك عقب التصريحات  التى ادلى فيها وزير الصحة نذير عبيدات  لاذاعة لميلودي   قبل ايام   حول عدم فعالية  تطبيق امان لدى المستخدمين  وانه لم يعد له فائدة  

وقال الفريق في بيان له، وصل   نسخة منه،"منذ اليوم الاول، اليوم الذي دعانا الى تشكيل هذا التجمع منذ ان راينا على شاشة التلفاز مشاهد تزاحم المواطنين على باصات الخبز عند بداية الجائحة. أيقنا اننا سندفع ثمن واقع نعيشه منذ زمن، تمثّل في ضعف البنية التحتية لقطاع تكنولوجيا المعلومات وما توفره من حلول وآليات أثبتت -بالتجربة- انها تساهم في الحد من اثر جائحة كورونا اذا استخدمت بالشكل السليم".

 وأشار الفريق إلى أن الهدف كان من البداية مساعدة الاردن في تقليل الفجوة المتشكلة عبر السنين في مجال تكنولوجيا المعلومات من خلال تعزيز العمل التطوعي المقدم من الخبراء والمساهمين في مبادرات مختلفة في ظل ضغط اضافي تشكل على دولتنا في هذا المجال خلال وما بعد الجائحة.

  وأضاف : "لا يخفى على احد اليوم ونحن نقرأ بحسرة انخفاض تصنيف الاردن ب ١٩ مرتبة على سلم التحول الرقمي لحكومات دول العالم ونسال انفسنا السؤال التقليدي هل علينا مواجهة هذا المصير المحتوم لتراجعنا في هذا القطاع الضروري لضمان مستقبل حياتنا الكريمة".

 وحول حديث وزير الصحة الدكتور نذير عبيدات حول انخفاض فعالية تطبيق أمان في الكشف عن اصابات كورونا، قال الفريق في بيانه : "وزير الصحة وغيره من أصحاب القرار هم قامات علمية وابناء جيل مثابر ومجتهد لا نستطيع الا ان نقف احترامهم لجهودهم الجبارة المبذولة اليوم في مواجهة الجائحة فلهم من مجموعتنا كل الاحترام والتقدير. لكننا علينا ان نعترف بانهم ابناء مرحلة زمنية أخرى كان لها أدوات واليات مختلفة عما هو متاح اليوم".

 وتابع الفريق :"لقد اصاب وزير الصحة في الجزئية المتعلقة بأن بانخفاض فاعلية التقصي الوبائي (اليدوي والرقمي) في ظل معطيات اهمها محدودية قدرة اجراء الفحوصات واولوياتها التي لم تعد للفحص العشوائي كما كان في السابق وانحصارها للمخالطين ومناطق البؤر المنتشرة اليوم في كل مكان. لكنه على علم يقين بان الفائدة المرجوة من التطبيق ستعود مع انحسار هذه الموجة، وعند بداية الموجة القادمة، بالاضافة للقيمة التي يجنيها صُناع القرار من البيانات التحليلية المتأتية من التطبيق".
 وأردف البيان :"لقد ادركنا منذ اليوم الاول لاطلاق تطبيق امان حجم التحديات التي ستواجهنا في ظل واقع نعرفه جميعاً. فمحدودية النضج في الانظمة والاجراءات والحوكمة في قطاعات وزارة الصحة, وعدم وجود ايمان حقيقي بضرورة وضع الحلول المتكاملة والفعالة التي نواجهها اليوم بمزيد من الامل والاصرار والاستفادة مما هو متاح من بنية تحتية وكوادر مخلصة كان لنا شرف العمل معها، فلم نتذمر وحاولنا جهدنا في تغيير وتصويب الاوضاع قدر الامكان وان اثر ذلك على اعمالنا اليومية وحياتنا الاجتماعية".

 وكان وزير الصحة الدكتور نذيرعبيدات، قال  في حديثه لبرنامج "جيسي لايف" الذي تقدمه الزميلة جيسي ابو فيصل عبر أثير اذاعة "ميلودي الاردن" ، قبل ايام  ان هذه الجائحة استثنائية وهذا الوباء يلقي على الجوانب النفسي والاجتماعي والانسان يعيش في ظروف وضغوطات وتؤدي الى الجانب النفسي، وان هذا الجانب من المهم ان يتم التعامل معه بطريقه صحيحة وعلمية  ،واضاف قائلا   ان تطبيق امان لم يعد له الفائدة المرجوة، لان اعداد الاصابات زادت، ولكن يجب استخدامه لانه ما زال يعطي اشارات ورسائل للمواطنيين، وان يجب على من تلقى الاشارة ان يفحص في محطات الفحص ويؤخد مسحة..