التنمر على الحكومة وخطأ المفهوم طقس الاردن: انحسار المُنخفض وموجة جليد تعم المملكة مياهنا توقف ضخ المياه لمناطق في عمان السفيرة الأردنية بواشنطن تشارك بحفل تنصيب بايدن احباط محاولة تسلل على إحدى واجهات المنطقة العسكرية الشمالية %4.19 نسبة فحوصات كورونا الايجابية الصحة : (17) وفاة و(978) إصابة جديدة بكورونا اليوم الأردن يدين طرح الاحتلال عطاءات لبناء 2572 وحدة استيطانية جديدة 545 شخصا تلقوا لقاح كورونا في العقبة افتتاح مراكز الإصلاح والتأهيل لاستقبال الزائرين الجمعة خريجو كليات الشريعة يطالبون بتعيينهم في المساجد انهيار شارع في السلط فتح باب زيارة النزلاء ايام الجمع بالاردن إطلاق دليل عودة الطلبة إلى المدارس في الفصل الثاني - رابط ارتفاع تخزين السدود الى 107 ملايين م3 تسجيل 42 اصابة من السلالة الجديدة لفيروس كورونا في المملكة المعونة يفوض فروع الصندوق لتقديم المساعدات العاجلة للأسر المتضررة من المنخفض نفاع :يجب التركيز على السياحة الداخلية و جذب الاستثمارات فرص عمل في إربد بالفيديو ..تساقط الثلوج في الكرك والطفيلة وسحب كثيفة تقترب من سماء العاصمة ..تحديث
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الإثنين-2020-11-02 12:22 pm

الساكت : عندما تم فرض الحظر من أستشارت الحكومة .. و أين وزراء الأقتصاد ؟

الساكت : عندما تم فرض الحظر من أستشارت الحكومة .. و أين وزراء الأقتصاد ؟

جفرا نيوز-  قال الصناعي والكاتب الإقتصادي المهندس موسى الساكت أن الازمة الاقتصادية مثل الوباء ولا بد من ايجاد حل شامل لها وليس بالقطعة.

وأضاف الساكت خلال  تصريحات صحفية أن عدم وجود لجنة اقتصادية تضم اصحاب اختصاص من جميع القطاعات على غرار لجنة الأوبئة تقدم المشورة للحكومة في الوضع الراهن هو احد اهم اسباب ما نحن فيه الآن.

وتساءل الساكت عندما فرضت الحكومة الحظر والاغلاقات من استشارت؟! وأين وزراء الإقتصاد ليبدو وجهة نظرهم بهذه القرارات؟ 

وعن مقارنة التوجه الجديد لبعض الدول كألمانيا وفرنسا وبريطانيا باجراءات الحظر، أشار الساكت أن تعاملات الحكومات الاقتصادية مختلفة في تلك الدول عند اتخاذ قرار الحظر، فألمانيا تعوض القطاعات بنسبة 75% من كلف الإنتاج وهذا ما لا تقدر عليه حكومتنا، ولو حصل سنكون من أول الداعمين لاجراءات الحظر.

أما الحلول فبرأي الساكت أنها ليست صعبة، ويجب تشكيل خلايا متخصصة لكل فرع اقتصادي تقدم المشورة خصوصاً أن القطاعات الاقتصادية لا نستطيع أخذها بالمجمل، وكل فرع بنفس القطاع القطاع له احتياجاته المختلفة عن الفرع الآخر.

وختم الساكت ان التشاركية بين القطاعين العام والخاص، والنظر إلى عمال المياومة المتضررين من خلال صندوق همة وطن، ومساعدة البنوك من خلال تخفيض الأقساط على المقترضين في ظل تخفيض الرواتب، ايضا تخفيض كلف الانتاج على القطاعات الاقتصادية خصوصا الانتاجية وتخفيض ضريبة المبيعات لتتحسن القوة الشرائية، فالحياة والمال مترابطان.