ابرز تفاصيل تقرير ادماج التعلم الالكتروني: ما لا يزيد عن 25% من برامج الجامعات الخصاونة يلتقي مجلس النقباء ويؤكد على دورها الوطني الأمن: البعض يصر على ارتكاب المخالفات الخطرة زريقات: أكثر من 1400 شخصاً تلقوا لقاح كورونا في مستشفيات البشير تجديد تلقائي لبطاقات التأمين الصحي المنتهية (تفاصيل) وفيات الأردن الإثنين 18-1-2020 مهيدات: اغلاق 91 صيدلية واحالة 88 مؤسسة إلى النائب العام ومحكمة أمن الدولة 39 مليون دولار متطلبات “الغذاء العالمي” في الأردن بدء تطعيم المسنين ضد كورونا في مراكز الرعاية اليوم مباحثات أردنية مصرية في عمّان بإطار التنسيق العربي المشترك اليوم طقس الأردن ..استمرار تأثر المملكة بالمنخفض الجوي.. أمطار غزيرة وكتلة هوائية شديدة البرودة الأربعاء وصول الأردن إلى مرحلة ثبات المنحنى الوبائي بيدد مخاوف الذروة الثانية من الجائحة حقوق الإنسان: رصد شراء أصوات بـ انتخابات 2020 تحذير من الامن العام طقس الاردن الاثنين: انخفاض آخر على الحرارة التعميم على البلديات بالاستعداد للحالة الجوية المنصة القطرية شغلّت 4 آلاف أردني الطويسي : المركز الثقافي الملكي باق ومستمر في عمله كالمعتاد الحكومة تنفي خصم 50% من عوائد المحروقات الخاصة بالبلديات ارادة ملكية بتعيين أحمد محمد أحمد ملحم رئيسا للمركز الوطني للأمن السيبراني
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الإثنين-2020-11-02 09:40 am

الأزمة الاقتصادية تهوي بأسعار اللحوم لتصل إلى 6 دنانير للكيلو

الأزمة الاقتصادية تهوي بأسعار اللحوم لتصل إلى 6 دنانير للكيلو

جفرا نيوز - أكد مربو ماشية في مختلف مناطق محافظة الكرك، انهم يتعرضون لخسائر مالبة كبيرة جراء سماح وزارة الزراعة باستيراد المواشي الحية واللحوم المبردة بكميات كبيرة، رغم قدرة قطاع المواشي على توفير كميات كبيرة من حاجة السوق المحلي من اللحوم.

وأشار مربو ماشية، إلى إن وجود كميات كبيرة من المواشي المستوردة واللحوم المبردة، ادى إلى تراجع وانخفاض اسعار المواشي المحلية بنسبة كبيرة وصلت في بعض الاحيان إلى وصول سعر لحم المواشي البلدية إلى حوالي 6 دنانير للكيلوغرام.
وطالبوا الجهات الرسمية بالعمل على توفير الحماية لاحد اهم القطاعات الحيوية الاقتصادية والتي توفر فرصا للعمل لمئات الاف من الاسر الاردنية، مؤكدين ان استمرار الحال كما هي سوف يؤدي إلى تدمير قطاع تربية المواشي بشكل كامل خلال السنوات المقبلة.

وكانت وزارة الزراعة قد اعلنت خفض استيراد المواشي من الخارج بنسبة 65 % من مجموع الاستيراد، في خطوة من اجل دعم وانقاذ قطاع تربية المواشي بالمملكة. إلا ان هذا القرار لم يصمد طويلا.

وبحسب الناطق الاعلامي لوزارة الزراعة لورنس المجالي، فان وزارة الزراعة تعتمد الان سياسة دعم وحماية قطاع تربية المواشي منذ بداية العام الجاري، مشيرا إلى إن قطاع المواشي المحلية يتعافى، وقد وصلت كميات المواشي البلدية المصدرة للخارج منذ بداية العام حوالي 500 الف رأس، في حين انها كانت العام الماضي حوالي 299 الف رأس فقط ، ما يدلل على زيادة كبيرة في اعداد المواشي التي تم تصديرها وخصوصا لدول الخليج العربي.

واشار المجالي الى ان الوزارة ايضا اقرت برنامجا لتخفيض كميات اللحوم المبردة المستورة إلى النصف، لافتا إلى ان المملكة كانت تستورد سنويا مليوني رأس مواشي مبردة، فيما وصلت إلى مليون فقط هذا العام وتم استبدالها بالمواشي الحية.
واضاف إن كميات المواشي الحية التي تم استيرادها منذ بداية العام بلغت حوالي 800 الف رأس وهي كميات تغطي حاجة السوق المحلي من النقص الحاصل من اللحوم البلدية.

وأشار احد مربي المواشي سفيان النوايسة، الى ان قطاع تربية المواشي يعاني منذ فترة طويلة بسبب السياسات الرسمية في سوق اللحوم والمواشي، مشيرا إلى ان أسعار المواشي البلدية الصغيرة بالسوق المحلي انخفضت إلى حوالي ستة دنانير للكيلوغرام في محلات القصابة، وهو سعر لم تصله اللحوم البلدية منذ عشرات السنين.

واشار إلى ان هذه الاسعار وصلت إلى هذا المستوى نتيجة وجود كميات كبيرة من المواشي المستوردة بالسوق المحلي.
ولفت إلى أن اغراق السوق المحلي بالأغنام المستوردة، أدى إلى انخفاض أسعار المواشي البلدية، ما أدى إلى تكبد المربين خسائر مالية كبيرة. مطالبا الجهات الرسمية العمل على ايجاد سياسة متوازنة بين العرض والطلب وحاجة السوق إلى اللحوم بعد تصدير المواشي وحصر ما يوفر مربو المواشي الاردنيون للسوق المحلي من اللحوم طوال العام حرصا على عدم تكبيد المربين والتجار خسائر مالية كبيرة كما هي الحال الان .

وأشار خالد الحجايا من سكان لواء القطرانة، إلى ان قطاع تربية المواشي اخر القطاعات التي توليها الحكومة اهتمامها بسبب ترك باب الاستيراد مفتوحا طوال الوقت دون ان يتم دراسة الكميات المطلوبة لتغطية السوق المحلي، وخصوصا من المواشي الحية، حيث يتم الاستيراد من كل مناطق العالم وهناك بعض المواشي شبيهة للمواشي المحلية ويجري عمليات غش للمواطنين بسوق اللحوم فيها وبيعها على اعتبار انها لحوم بلدية.

وبين ان مربي المواشي ينتظرون من الحكومة الجديدة ووزير الزراعة قرارا يدعم قطاع تربية المواشي البلدية، وهي التي تعاني منذ سنوات عديدة بسبب القرارات الخاطئة من قبل الجهات الحكومية، التي فتحت السوق المحلي امام الاستيراد من كل الدول.

وكان مربو ماشية قد نظموا العام الماضي اعتصامات ووقفات احتجاجية، على تراجع اسعار المواشي وارتفاع اسعار الأعلاف التي تبيعها الحكومة لهم رغم تراجعها عالميا، وفق تأكيدهم.

ويشار الى ان مربي الماشية في محافظة الكرك يملكون زهاء 600 الف رأس من الماشية وخصوصا الاغنام والماعز، في حين تصل الثروة الحيوانية الاردنية من كلا الصنفين الى زهاء 4 ملايين رأس.


الغد