رفع العزل المفروض على بلدة النعيمة في إربد السياحة تعقم مبناها بعد إصابة أحد موظفيها بكورونا تسجيل 57 حالة وفاة و3301 إصابة جديدة بفيروس كورونا سوء التخزين وارتفاع كلف الإنتاج يعيق تصدير الزيت الأردني للخارج إغلاق المبنى الرئيسي لدائرة الأحوال المدنية لمدة يومين وفاة عامل وافد إثر سقوطه من مرتفع في الكرك الصحة ترفض نتيجة فحص "إيجابي ضعيف" لكورونا ببعض المختبرات وفاة اشهر خياطين عمان بعد توثيق قصة حياته بايام الإفتاء تحرم صلاة مصابي كورونا في المساجد نقل نقيب الأطباء السابق العبوس الى المستشفى لاصابته بكورونا تخصيص مستشفى الملكة علياء لكورونا الحكومة تخفض أسعار البنزين تعريفة وتثبت الكاز والسولار تثبيت بند فرق أسعار الوقود في فاتورة الكهرباء وقف استقبال المرضى بعيادات الاختصاص في الخدمات الطبية الملكية بتوجيهات ملكية تسليم 17 مسكناً لأسر عفيفة وزير المياه يتفقد جاهزية السدود وفاة جديدة لطبيب جراء إصابته بكورونا ارتفاع حصيلة وفيات الأطباء في المملكة بسبب فيروس كورونا إلى 8 حالات المستقلة للانتخاب: اليوم آخر موعد للانسحاب من الترشح للانتخابات النيابية اغلاق مركز صحي الرازي في جرش بعد تسجيل إصابتين بالفيروس
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الأحد-2020-09-20 09:39 am

بعد النجاح المشهود وبذل الجهود.. جابر يرد الإحسان للخشمان بالنكران

بعد النجاح المشهود وبذل الجهود.. جابر يرد الإحسان للخشمان بالنكران

جفرا نيوز - خاص

بعد الجهود الكبيرة والإدارية التصحيحية التي قام بها الدكتور عبدالرزاق الخشمان لإعادة ضبط سير عمل مستشفى الأمير حمزة ، وبعد أكثر من ستة أشهر من الوقوف على خط التماس بمواجهة فايروس كورونا ومواصلة الليل بالنهار في تلك الفترة والعمل على تأسيس قسم خاص ومؤهل وكادر مدرب للتعامل مع الوباء نتج عنه خبرة عملية واسعة وإدارة حصيفة نالت ثقة جلالة الملك عبدالله الثاني الذي قام بالإتصال أكثر من مرة مع إدارة وكوادر المستشفى..

جائت رسالة شكر حكومية للخشمان مفادها نقله لمستشفى السلط الحكومي بعد كل تلك الجهود والاستقرار الذي انعكس على المواطن وحسن من صورة وزارة الصحة برمتها

وزير الصحة سعد جابر رد الإحسان بالإحسان للخشمان، بقرار غير مفهوم أو معلوم أسبابه سوى إزاحة ذلك الإداري الكفؤ الذي التصق النجاح به في كل المواقع التي عمل بها ابتداء من البشير مرورا بفيصل والزرقاء وانتهاء بحمزة، وكأن القرار يخضع لجملة من المسببات الشخصية

قبل مجيء الخشمان لحمزة كانت الانتقادات اللاذعة تصيب المستشفى بسبب الترهل والمشاكل العديدة التي يواجهها ، وسرعان ما تم علاجها وضبط سير الأمور فيه بعهد الخشمان كعادته لتعود الأمور إلى نصابها ويغيب مشهد النقد ويحل مكانه الرضا والعمل والتطور والإنجاز

ويبدو أن الخشمان وبحكم خبرته مؤخرا بملف كورونا وتعامله المباشر مع المرضى والكوادر الطبية وتصريحاته الاعلامية التي كان يطلقها والتي كثيرا معاكسة للجنة الأوبئة إضافة للماع نجمه قد عجلت برحيله، وكأن الوزارة لا تريد لأي نجم أن يسطع باستثناء وزيرها وبات لزاما أن يأفل اي نجم آخر قد يضر بموقعه ومنصبه لاحقا

نعلم أن الموظف الحكومي مقدر له التنقل أينما تقتضي الحاجة، لكن من غير المبرر أن يتم إزاحة قامة إدارية وخبرة طبية صاحبة إنجاز وبناء واضح عن المشهد بهذا الشكل خاصة وانه في قمة العطاء والتميز وهذا ما يفسر القرار بانه شخصي بحت

إجمالا.. رسالة لوزير الصحة صاحب القرار يبدو أنك أخطأت فجزاء الإحسان لا يكون إلا الإحسان، وما قدمه د.الخشمان لوزارة الصحة والوطن خلال الفترة الماضية لا يستحق إلا التقدير والشكر سواء من حصافة الإدارة وحسن التدبير والكفاءة المهنية العالية في ظرف بانت فيه معادن المسؤولين