النعيمي يشدد على منع تواصل الطلاب والمعلمين عبر مجموعات واتساب الرزاز: تطبيق "سند" بحلته الجديدة نقلة نوعية ومهمة في التحوّل الرقمي الصفدي: قيام دولة فلسطينية مستقلة السبيل الوحيد لتحقيق السلام وفيات الثلاثاء 22-9-2020 "الأمن": سطو مسلح على أحد البنوك في الجبيهة وسلب مبلغ مالي بعد تسجيل (683) حالة شفاء.. هذا عدد مصابي فيروس كورونا في المملكة حتى صباح اليوم الثلاثاء طقس خريفي معتدل الثلاثاء موازنة 2021.. الحكومة محاصرة بخيارات صعبة 4 إصابات جديدة بكورونا في المفرق تعليق دوام ثانوية الأمير حمزة في الرمثا إدانة حملة تستهدف الأوقاف الصحة العالمية تصف انتشار كورونا بالأردن بالمجتمعي 4 إصابات بكورونا في مركز صحي عين الباشا النعيمي: لا إلغاء لامتحان التوجيهي عالمة أردنية تفوز بجائزة نانسن حقك تعرف: فيديو اخذ جثمان متوف بكورونا ليس في الأردن تعليق الدوام في 10 مدارس وتحويلها للتعليم عن بعد الأردن يتجاوز 5 آلاف إصابة بكورونا الأوبئة : عزل الام في حال اصابة طفل بالمنزل واستبدال الحجر الأمني بتعهد من السكان العضايلة: وقف العمل بحجر العمارات والبنايات أمنياً
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الثلاثاء-2020-09-15 05:05 pm

الملك يحسم الامر.. سيناريو تأجيل الانتخابات خارج المُعادلة وترقّب لتشكيلة الأعيان الجديدة ولمصير النواب وحكومة الرزاز

الملك يحسم الامر.. سيناريو تأجيل الانتخابات خارج المُعادلة وترقّب لتشكيلة الأعيان الجديدة ولمصير النواب وحكومة الرزاز

جفرا نيوز - حسم جلالة الملك عبد الله الثاني المشهد وقوّض التكنهات التي ظهرت مؤخرا هنا وهناك من مطالبات ودعوات ومقترحات تأجيل الانتخابات البرلمانية المُقرّرة في العاشر من شهر نوفمبر المُقبل

 حيث وجّه جلالة الملك الهيئة المستقلة للانتخابات خلال اجتماع خاص عُقد بعد ظهر اليوم الثلاثاء, الإشراف على العمليّة الانتخابيّة بمُنتهى الدقّة والحرص على سلامة وصحّة الأردنيين, وأمر  بمسطرة قانونية واحدة في منظومة الإجراءات معبرا عن قناعته بأن الانتخابات استحقاق دستوري سيجري في ظل ظرف صعب يحتاج وقفة جميع الأردنيين.

واعتبر مراقبون سياسيون الاجتماع وما صدر عنه عبارة عن رسالة ملكية تحسم موجة الجدل الجديد حول احتماليّة تأجيل الانتخابات في ظل تزايد أعداد المصابين بفيروس كورونا, حيث كانت بمثابة رسالة سياسية ترفض السيناريوهات المُتعلّقة بدعوات تأجيل الانتخابات بعد تقارير حكومية على الأرجح تقترح هذا التأجيل ولأسباب متباينة.

ويبدو أن زيادة منسوب الحسم في ملف إجراء الانتخابات في الأردن سيعمل على تقليل سيناريوهات لها علاقة بالخطوة التالية بعد الاجتماع الملكي التوجيهي لهيئة الانتخاب عبر تقنية الاتصال عن بعد وأصبح المناخ مواتيا في الأثناء لمحطّتين مُقبلتين على الأقل:

الأولى هي إعادة تشكيل مجلس الأعيان قبل السادس والعشرين من الشهر الجاري حيث مؤشرات متعددة على مناقلات وتراتبية أعضاء المجلس واحتمالات بتعيين رئيس جديد له ,وسط معلومات ترشحت منقولة عن رئيس مجلس الأعيان تفيد بأن جميع رؤساء الوزراء السابقين قد تضمّهم تشكيلة الأعيان الجديدة، وهي بكل حال تشكيلة تترقّبها الأوساط النخبويّة.

أمّا المحطّة الثانية فهي تلك التي تتعلّق بتحديد مصير مجلس النواب الذي تنتهي صلاحيته الدستورية يوم 26 من شهر أيلول المقبل وسط خيارين دستوريين الأول هو حل المجلس مما يعني فورا رحيل الحكومة الحالية.

والثاني ترك المجلس وإجراء الانتخابات حكما بعد ترك المجلس في حالة التجميد بحيث تنتهي ولايته بمجرّد الإعلان عن المجلس الجديد المُنتخب.

بهذا المعنى يري برلمانيون وسياسيون بأن وقفة الثلاثاء بين الملك ومجلس هيئة الانتخابات المستقلة تعني العبور إلى برنامج جديد على المستوى النخبوي حيث يحتاج المزيد من الحسم لمُراقبة القرارات الملكية في الأيّام القليلة المُقبلة وهو برنامج تتقاطع فيه كل الاحتمالات وإن كان قد بدأ بالرسالة التي تحسم خيار تأجيل الانتخابات حتى اللحظة على الأقل ما لم تحصل تطوّرات حادّة جدًّا وخارج السيطرة تماما في ملف فيروس كورونا.