لينا الحديد سفيرة للأردن بفرنسا المخرج محمد يوسف العبادي نقيبا للفنانين الأردنيين الأردن يعزي حكومة وشعب بنغلاديش بضحايا حريق مجمع تجاري وزارة الخارجية: لا أردنيين بين ضحايا حريق اندلع في مجمع تجاري في بنغلاديش أمانة عمّان تمدد فترة تجديد رخص المهن والإعلانات مسيرات تنديداً بجرائم الاحتلال واعتزازاً بجهود الملك الإغاثية للأشقاء بغزة الملك: القوات المسلحة تواصل بذل كل ما بوسعها للوقوف إلى جانب الأهل في غزة عملية إنزال أردنية جديدة لمساعدات على شمالي قطاع غزة وفيات الجمعة 2024/3/1 مفوضية اللاجئين: 80% من الأسر تعتمد فقط على المساعدات الفايز: الأردنيون فخورون بالذكرى الـ 68 لتعريب الجيش 3490 ميجا واط الحمل الكهربائي المسجل أمس حالة الطقس في المملكة الجمعة وللأيام المقبلة - تفاصيل إرادة ملكية باستحداث ميدالية خاصة باسم ميدالية اليوبيل الفضي رئيس الهيئة المستقلة للانتخاب يلتقي وزير الداخلية القطري الملك وولي العهد يتلقيان برقيات تهنئة بذكرى تعريب الجيش سفيران جديدان لدى البلاط الملكي الهاشمي الطبيشات نائبًا لرئيس هيئة تنظيم "الطاقة والمعادن" موظفون حكوميون إلى التقاعد - أسماء الملك يتجول في مقر الملك المؤسس - صور
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار فنية
الثلاثاء-2024-02-13 10:52 am

أروى تروي معاناتها مع الإنجاب والتنمّر - فيديو

أروى تروي معاناتها مع الإنجاب والتنمّر - فيديو



جفرا نيوز - لا تزال اعترافات وتصريحات الفنانة أروى محط اهتمام الجمهور، حيث عبّرت عن حزنها لعدم قدرتها على الإنجاب، والتنمّر الذي تعرّضت له في طفولتها بسبب لون بشرتها وأصولها اليمنية.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع من لقاء النجمة الخليجية في برنامج "عندي سؤال" والذي كشفت خلاله أنها عاشت أكبر صدمة في حياتها، حين فشلت بإنجاب طفل آخر ليكون أخاً أو أختاً لابنتها الوحيدة "نورا"... وقالت بتأثر: "أجهضت مراراً، وانتهى بي الأمر بقرار التوقف عن محاولات الإنجاب. كنت أتمنى أن أحقق أمنية ابنتي ولكنني لم أستطع".

وأضافت أروى: "أحسست في تلك الفترة أنني امرأة غير مكتملة الأنوثة، ولكنني استطعت تقبّل الأمر بأنه إرادة الله لسبب أنا أجهله". 

وأشارت أروى خلال اللقاء إلى تعرضها للتنمّر خلال طفولتها وأيام المدرسة، حيث قالت: "كانوا يستنقصون من اليمنيين ويعتبرونهم فقراء ولاجئين، مستخدمين عبارات مثل يمني 41، 43... في إشارة إلى مقاسات الأحذية". وأضافت: "كنت فتاة سمراء بشعر مجعّد، ولم تكن هذه مواصفات الجمال في ذلك الوقت، وكانوا يُطلقون عليّ تعليقات سلبية مثل (يا بنت أنتِ سودة ليه؟ متقفيش في الشمس أحسن تسمرّي)".