درجات حرارة قرب الصفر وأمطار متوقعة في بعض مناطق الأردن الأمن: ضبط شخص اعتدى على 4 مصلين في أحد مساجد الرصيفة لينا الحديد سفيرة للأردن بفرنسا المخرج محمد يوسف العبادي نقيبا للفنانين الأردنيين الأردن يعزي حكومة وشعب بنغلاديش بضحايا حريق مجمع تجاري وزارة الخارجية: لا أردنيين بين ضحايا حريق اندلع في مجمع تجاري في بنغلاديش أمانة عمّان تمدد فترة تجديد رخص المهن والإعلانات مسيرات تنديداً بجرائم الاحتلال واعتزازاً بجهود الملك الإغاثية للأشقاء بغزة الملك: القوات المسلحة تواصل بذل كل ما بوسعها للوقوف إلى جانب الأهل في غزة عملية إنزال أردنية جديدة لمساعدات على شمالي قطاع غزة وفيات الجمعة 2024/3/1 مفوضية اللاجئين: 80% من الأسر تعتمد فقط على المساعدات الفايز: الأردنيون فخورون بالذكرى الـ 68 لتعريب الجيش 3490 ميجا واط الحمل الكهربائي المسجل أمس حالة الطقس في المملكة الجمعة وللأيام المقبلة - تفاصيل إرادة ملكية باستحداث ميدالية خاصة باسم ميدالية اليوبيل الفضي رئيس الهيئة المستقلة للانتخاب يلتقي وزير الداخلية القطري الملك وولي العهد يتلقيان برقيات تهنئة بذكرى تعريب الجيش سفيران جديدان لدى البلاط الملكي الهاشمي الطبيشات نائبًا لرئيس هيئة تنظيم "الطاقة والمعادن"
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الأحد-2023-12-10 10:50 am

الموضة الأخلاقية.. لماذا عليكِ اتباعها في 2024؟

الموضة الأخلاقية.. لماذا عليكِ اتباعها في 2024؟

الموضة صناعة مزدهرة، تتطور باستمرار، وتؤثر في حياتنا اليومية، ومع ذلك فإن التأثير البيئي والاجتماعي لهذه الصناعة سبب مخاوف في السنوات الأخيرة. وكرد فعل، ظهرت الموضة الأخلاقية والمستدامة كحل لمعالجة هذه القضايا. وتشير الموضة الأخلاقية والمستدامة إلى ممارسة إنتاج الملابس والإكسسوارات بطريقة صديقة للبيئة، ومسؤولة اجتماعياً، وسليمة أخلاقياً.

ما الموضة المستدامة؟

تعتمد الموضة المستدامة على مفهوم التنمية المستدامة، التي عرفتها الأمم المتحدة عام 1987 بأنها «التنمية التي تلبي احتياجات الحاضر، دون المساس بقدرة الأجيال القادمة على تلبية احتياجاتها الخاصة».

فالموضة المستدامة، المعروفة أيضًا باسم الموضة البيئية، أو الموضة الأخلاقية، هي مفهوم يشير إلى إنتاج واستهلاك الملابس والإكسسوارات بطريقة صديقة للبيئة، ومسؤولة اجتماعياً، ومجدية اقتصادياً، وتعد نهجاً للأزياء، يهدف إلى تقليل التأثير السلبي على كوكب الأرض، والأشخاص المشاركين في إنتاجها، مع تعزيز الممارسات العادلة والأخلاقية في جميع أنحاء سلسلة التوريد بأكملها.

أسباب اعتماد الموضة المستدامة في 2024:

هناك العديد من الأسباب، التي تجعلكِ تتجهين إلى اعتماد أسلوب الموضة المستدامة أو الأخلاقية، كأسلوب حياة في عام 2024، منها ما يلي:

تأثير الموضة المستدامة في البيئة:

أحد المحاور الأساسية للأزياء الأخلاقية والمستدامة، هو تقليل التأثير البيئي لهذه الصناعة. وتتضمن أساليب إنتاج الأزياء التقليدية استخدام المواد الكيميائية الضارة، والإفراط في استهلاك المياه، ما يؤدي إلى التلوث، واستنزاف الموارد الطبيعية، وقد أدى ذلك إلى عواقب مدمرة على الكوكب، مثل: تلوث المياه، وإزالة الغابات، وانبعاثات غازات الدفيئة.

في المقابل، تعطي ماركات الأزياء الأخلاقية والمستدامة الأولوية لاستخدام المواد وتقنيات الإنتاج الصديقة للبيئة، حيث إنها تسعى إلى تقليل استخدام المواد الكيميائية الضارة، والاستهلاك المفرط للمياه عن طريق اختيار القطن العضوي والقنب والأقمشة المعاد تدويرها، وهذه المواد لها بصمة بيئية أقل؛ لأنها تتطلب كميات أقل من المياه والمبيدات الحشرية والطاقة لإنتاجها، بالإضافة إلى ذلك تعمل العلامات التجارية للأزياء الأخلاقية على تعزيز الإدارة المسؤولة للنفايات، من خلال الدعوة إلى ممارسات إعادة التدوير، وتهدف إلى تقليل البصمة الكربونية للصناعة، والمساهمة في خلق كوكب أنظف، وأكثر صحة.

مسؤولية اجتماعية للموضة الأخلاقية:

تؤكد الموضة الأخلاقية والمستدامة، أيضاً، على أهمية المسؤولية الاجتماعية داخل الصناعة، إذ تعرض العديد من ماركات الأزياء السريعة لانتقادات، بسبب ممارساتها العمالية الاستغلالية، بما في ذلك: الأجور المنخفضة، وظروف العمل السيئة، وعمالة الأطفال، وأدت هذه الممارسات غير الأخلاقية إلى انتهاك حقوق الإنسان، واستغلال العمال المستضعفين، لاسيما في البلدان النامية.

وتعطي العلامات التجارية للأزياء الأخلاقية الأولوية لممارسات التجارة العادلة، وتسعى جاهدة لإنشاء صناعة أزياء أكثر إنصافًا وعدالة، فهي تضمن حصول العمال المشاركين في عملية الإنتاج على أجور عادلة، وظروف عمل آمنة، ومعاملتهم بكرامة واحترام، كما تعمل العلامات التجارية للأزياء الأخلاقية، أيضاً، على تعزيز الشفافية في سلاسل التوريد الخاصة بها، ما يوفر للمستهلكين معلومات حول أصول منتجاتها، وظروف عمل الأفراد المعنيين. ومن خلال القيام بذلك، فإنها تمكن المستهلكين من اتخاذ خيارات مستنيرة، ودعم العلامات التجارية، التي تعطي الأولوية للمسؤولية الاجتماعية.

الإنتاج الأخلاقي للموضة المستدامة:

بالإضافة إلى الاعتبارات البيئية والاجتماعية، تتناول الأزياء الأخلاقية، أيضاً، ممارسات الإنتاج الأخلاقية، ويشمل ذلك ضمان إنتاج الملابس دون استخدام السخرة أو القسوة على الحيوانات، وتم الكشف عن العديد من ماركات الأزياء غير الأخلاقية؛ لتورطها في ممارسات استغلالية، مثل: استخدام عمالة الأطفال، أو الحصول على المواد من الموردين الذين ينخرطون في ممارسات غير أخلاقية.

ولمواجهة هذه المشكلات، تختار العلامات التجارية للأزياء الأخلاقية مورديها بعناية، وتعطي الأولوية للشراكات مع المنظمات التي تلتزم بالمعايير الأخلاقية الصارمة، حيث تبحث عن الموردين الذين يوفرون ظروف عمل عادلة وآمنة، ويحظرون استخدام العمل القسري، بالإضافة إلى ذلك تعطي ماركات الأزياء الأخلاقية الأولوية لاستخدام الأصباغ الطبيعية، وتقنيات الإنتاج المستدامة لتقليل الضرر الذي يلحق بالبشر والحيوانات، حيث إنها تهدف إلى إنشاء صناعة أزياء تحترم حقوق ورفاهية جميع الكائنات الحية المشاركة في عملية الإنتاج.

الجدوى الاقتصادية للأزياء المستدامة:

وعلى النقيض من الاعتقاد الخاطئ بأن الأزياء المستدامة باهظة الثمن، فإنها في الواقع تعتبر مجدية اقتصادياً على المدى الطويل، ففي حين أن تكاليف الإنتاج الأولية قد تكون أعلى بسبب استخدام مواد صديقة للبيئة والأجور العادلة للعمال، فإن العلامات التجارية للأزياء المستدامة غالباً تعطي الأولوية للجودة على الكمية. ومن خلال إنشاء تصميمات متينة وخالدة، فإنها تشجع المستهلكين على الاستثمار في القطع التي تدوم لفترة أطول، ما يقلل الحاجة إلى الاستبدال المتكرر، وهذا التحول نحو صناعة أزياء أكثر استدامة وأخلاقية يؤدي أيضًا إلى فرص عمل جديدة، ودعم الاقتصادات المحلية.

الجودة وطول العمر للأزياء المستدامة:

تشجع الأزياء المستدامة المستهلكين على إعطاء الأولوية للجودة على الكمية، على عكس عناصر الموضة السريعة التي غالباً تكون مصنوعة من مواد رخيصة ومصممة بحيث يمكن التخلص منها، وتركز الأزياء المستدامة على المتانة وطول العمر، فمن خلال الاستثمار في القطع الخالدة والمصنوعة جيداً، يمكن للأفراد بناء خزانة ملابس مستدامة تدوم لسنوات، ما يقلل الحاجة إلى الاستبدال المستمر والنفايات.

فإذا كنتِ تفضلين الحصول على قطع أقل بجودة أعلى، تستمر معكِ لسنوات بنفس جودتها وشكلها المثالي، فعليكِ اعتماد أسلوب الموضة الأخلاقية، واحرصي على اختيار قطع مصنوعة بأسلوب مستدام من أجل الحفاظ على بيئتكِ وحياتكِ الاقتصادية أيضاً.

الأسلوب الشخصي والإبداع:

على عكس الاعتقاد بأن الموضة المستدامة تحدُّ من خيارات أسلوب الفرد، فإنها في الواقع تشجع الأسلوب الشخصي والإبداع. وتعمل الأزياء المستدامة على تعزيز التفرد من خلال تقديم قطع فريدة من نوعها، حيث يسمح التسوق التوفيري، وإعادة التدوير، وإعادة استخدام الملابس للأفراد، بإنشاء بيانات أزياء خاصة بهم مع تقليل النفايات، ومن خلال تبني الموضة المستدامة، يمكن للأفراد التعبير عن أنفسهم بشكل أصيل مع إحداث تأثير إيجابي على البيئة.