النسخة الكاملة

ما هي أكثر الوظائف تضرراً بسبب الذكاء الاصطناعي؟

الخميس-2023-09-14 09:38 am
جفرا نيوز -
جفرا نيوز - كشفت دراسة للأمم المتحدة، الاثنين، أن دور الذكاء الاصطناعي سيقتصر على أتمتة بعض المهام المكتبية، ولن يستبدل وظائف البشر بشكل كامل.

وحذرت الدراسة من أن العمل الكتابي سيكون الأكثر تضرراً على الأرجح، ومن المحتمل أن يلحق ضرراً أكبر بوظائف النساء، نظراً للنسبة الكبيرة من النساء اللائي يعملن في هذا القطاع، لا سيّما في البلدان الأكثر ثراء.

وبحسب الدراسة، فإن النساء هن الأكثر تضرراً، لأن العدد الأكبر من العاملين بهذا القطاع هن من النساء، وفق ما نقل موقع (سكاي نيوز) عربية.

واستنتجت الدراسة أن دور الذكاء الاصطناعي سيكون تكميلياً وليس مستدلاً لمهام البشر، ووفق الدراسة فإن العمل الكتابي سيكون المهنة الأكثر تضرراً من الذكاء الاصطناعي التوليدي القادر على إنتاج نصوص وصور وأصوات ورسوم متحركة ونماذج ثلاثية الأبعاد وبيانات أخرى، ويتوقع أن تصبح ربع مهام العمل معرضة بشدة للأتمتة المحتملة.

وجاء في الدراسة أن معظم المهن الأخرى، مثل المديرين وعمال المبيعات، معرضة هامشياً فحسب، وحذّر التقرير من أن تأثير الذكاء الاصطناعي التوليدي على العمال المتضررين سيظل قاسياً.

وأضافت منظمة العمل الدولية: "بالنسبة لواضعي السياسات، يجب ألا تُقرأ دراستنا على أنها صوت مهدئ، بل دعوة لتسخير السياسة لمعالجة التغيرات التكنولوجية التي نواجهها".

وأثار تنامي الاهتمام بالذكاء الاصطناعي التوليدي وتطبيقات روبوتات الدردشة مخاوف من القضاء على وظائف، على غرار ما حدث حين ظهور خطوط التجميع المتحركة في أوائل القرن العشرين، وبعد ظهور أجهزة الكمبيوتر المركزية في الخمسينيات من القرن الماضي.