غرامة 302 الف دينار بتهمة الإهمال الوظيفي الحالة الجوية لـ 3 أيام قادمة في الأردن دعوات للتضامن مع الصحفيين الفلسطينيين في يومهم العالمي وفيات الأردن الإثنين 26-2-2024 التعليم العالي تعلن عن منح دراسية للأردنيين في نيوزيلندا - رابط ارتفاع طفيف على درجات الحرارة الاثنين السجن والغرامة لباثي إشاعات كرفانات المهجرين الفلسطينيين بالأزرق فنانو الأردن يختارون نقيبهم الجمعة الفايز: رجال الدولة يُحرجون لحضور الجاهات .. وولائم الشخصيات العامة يجب ان تنتهي الملك يحذر من خطورة الهجوم الإسرائيلي على رفح الملك يحذر من استمرار الحرب على غزة خلال شهر رمضان "مستقلة الانتخاب" تطلق حملة في مؤسسات وزارة التعليم العالي المملكة على موعد مع أمطار رعدية - تفاصيل بلدية الزَّرقاء تحقق وفرا ماليا وتسترد 28 مليون دينار وقفة للصحفيين غدًا أمام النقابة تضامنًا مع زملائهم الفلسطينيين مذكرة تفاهم بين غرفتي تجارة الأردن وتجارة وصناعة عُمان المكافحة تُحذر من "مخدر الشيطان" الأشغال: إعادة تأهيل طريق الحزام الدائري في عمّان نيسان المقبل 3670 ميجا واط الحمل الكهربائي المسجل أمس محافظة يُعلق على مضمون "التوجيهي" الجديد
شريط الأخبار

الرئيسية / شباب وجامعات
الخميس-2023-03-15 09:21 am

“الشرق الأوسط” تشارك “الأمن العام” توصيات الحد من أخطار المخدرات

“الشرق الأوسط” تشارك “الأمن العام” توصيات الحد من أخطار المخدرات

عمّان – شاركت جامعة الشرق الأوسط مديرية الأمن العام توصياتها للحد من أخطار المخدرات، حيث ترى الجامعة أن لها دورًا حيويًا في زيادة الوعي بمخاطر المخدرات، وإيجاد الحلول لمجتمعات خالية من المخدرات، أنماط الحياة فيها أكثر صحة وأمانًا.

التوصيات وضعتها عمادة شؤون الطلبة خلال ورشة عمل: "دور المؤسسات التعليمية في التوعية من أخطار المخدرات”، برعاية مدير الأمن العام اللواء عبيد الله المعايطة، وحضور مدير إدارة مكافحة المخدرات، وعدد من عمداء شؤون الطلبة في الجامعات والكليات.

وفي هذا الصدد، قالت ممثلة مركز الإرشاد والخدمات النفسية في الجامعة أسيل الزريقات إن فهم مخاطر وعواقب تعاطي المخدرات يبدأ من توفير معلومات عن الآثار السلبية للمخدرات، بما في ذلك مخاطر الصحة البدنية والعقلية، والعواقب القانونية، والتأثيرات في المنحى الوظيفي والعلاقات الشخصية.

وأوضحت أن استراتيجيات الحد من تعاطي المخدرات قد تتمثل في طلب المساعدة المهنية، وتطوير آليات التأقلم الصحية، وإيجاد الدعم من الأصدقاء والعائلة.

وتمحورت التوصيات التي شكّلت مع نظيراتها من الجامعات الأخرى قواعد إلزامية تحقق النهضة بعيدًا عن مظاهر الترهل المجتمعي، منها: توفير معلومات دقيقة وحديثة عن تأثيرات الأدوية على الجسم والعقل، وكذلك العواقب المحتملة لتعاطي المخدرات، وتشجيع المناقشات المفتوحة والصادقة حول تعاطي المخدرات والإدمان.

كما أن التوصيات رأت ضرورة تشجيع مشاركة الوالدين في جهود الوقاية من المخدرات، وتوفير الموارد والمعلومات للآباء حول كيفية التحدث مع أطفالهم حول المخدرات وتعاطيها، إلى جانب التعاون مع المنظمات المجتمعية، ومؤسسات إنفاذ القانون للحد من الجرائم المرتبطة بالمخدرات.