بالأسماء.. شخصيات ومؤسسات من معان كُرمت "باليوبيل الفضي" الملك: الأردن طلب من دول شقيقة وصديقة مشاركته في الإنزالات لغزة توضيح حول انحراف أحد طرود الإنزالات لمستوطنة بغلاف غزة الأردن يدين الاستهداف الوحشي لغزيين ينتظرون مساعدات المسلماني: عبء جديد بانتظار الأردنيين الأردن ينفّذ إنزالا إغاثيا جديدا على شمال غزة (صور) الملك وولي العهد في معان (فيديو) مهم من الأوقاف للحجاج الأردنيين "الأرصاد" تكشف وضع الموسم المطري الحالي مع نهاية شباط مشروع جديد من موازنة الأمانة لتأهيل الشوارع "الشريانية" في 2024 وظائف شاغرة ومدعوون للامتحان التنافسي - أسماء الأمن: لا إغلاقات أو معيقات تذكر على الطرق الخارجية بالوقت الراهن إتلاف 250 كغم من اللحوم في جرش صرف قرض إسكان لضباط وضباط صف وأفراد - أسماء الحالة الجوية لـ 3 أيام قادمة في الأردن وفيات الأردن الخميس 29-2-2024 الميثاق في الطفيلة يعقد لقاءً استقطابياً مع اكثر من 150 قامة وطنية إعلان نتائج الترشيح الأولي للمنح الهنغارية - رابط حماية المستهلك للمواطنين: تجنبوا الإسراف قبيل شهر رمضان وزير الخارجية يحذر من استمرار العدوان على غزة مع اقتراب رمضان
شريط الأخبار

الرئيسية / خبر وصورة
الخميس-2023-02-05 01:51 pm

هل سَنشهد توقيع سَيدة على ورقة النقد الأردنية يوماً ما؟

هل سَنشهد توقيع سَيدة على ورقة النقد الأردنية يوماً ما؟

جفرا نيوز - خاص 

تَناقلت المَواقع الإخبارية الإلكترونية الأسبوعَ المَاضي، خبرَ تعيينِ السّيدة صوفيا الرزوق مُساعداً لمُديرِ عامِ بنك الإستثمار العَربي الأردني AJIB وبطبيعةِ الحال فإنّ هذا القرار صدرَ عَن رئيس مَجلس إدارة البَنك السّيد هاني القاضي وأعضاء مَجلس الإدارة وبحسبِ الأصول المَعمولِ بها حَصل القرار على مُوافقة البنك المَركزي الأردني. 

إلى هُنا فإنّ هَكذا خُطوة تُضاف لصالحِ بنك AJIB وحتى للقِطاع المَصرفي الأردني عُموماً، هُناكَ ثِقة تُعطى للمَرأة لأنها تستطيع إثبات مَقدرتها الإدارية عِندما تتوفر البيئة البنكية العَصرية، إلى جانب النّموذج المَصرفي العَالمي  Universal Banking Model المُمتد لمَساحات واسِعة من الخدمات والحُلول والأعمال المَصرفية ولا يكتمل بَعيداً عن حُضور المرأة فيه، وهي القادِرة على تحمُلِ المَسؤوليات الكَبيرة، وهذا يُوجِدُ تنافُساً إيجابياً في سُوق العَمل المَالي والمَصرفي والصّيرفي مَع الرجل، خاصةً وأن السّيدة الأردنية تجاوزت خِبرتها فيهِ الـ 70 عَاماً تقريباً عِندما دَخلت قِطاع البُنوك مُنذ خَمسينيات القرن المَاضي ومُمكن قبل ذلك حتى.

بحَسب دِراسة نُشرت قبلَ 5 سَنوات تقريباً، قدمَها مُنتدى الإستراتيجيات الأردني خَلُصت نتائِجها حَول نِسبةِ إنخراط المَرأة العامِلة في الأردن في قطاع البنوك ب 35% وفي بعض البنوك تتواجد المرأة بنسبةٍ أكبر، وعَام 2019 نشرت (تضامن) جمعية مَعهد تضامن النساء الأردني بأن نسبة الإناث العاملات في البنوك هي 34% والعام المَاضي أطلقت جَمعية البنوك في الأردن مِنصة تشارُكِية All On Board لتمكين السيدات القادرات والمُؤهلات لأدوار إدارية عُليا وقيادِية ولتَقليل حَجم الفجوة الجَندرية كما وضعوا أهدافاً لعام 2024 جُلها دَعم تمثيل المرأة في المَجالس الإدارية للبُنوك.

بشكلٍ أو بآخر فإن نِسبة تَواجد المَرأة في أي قِطاع مُؤشر على إستقراره، ولو توفرت دِراسة حَول مُتوسط سَنوات عَمل السّيدات في البنوك الأردنية قد نجدها الأعلى بينَ القِطاعات، فالقِطاع المَصرفي الأردني يَتميز بالثبات والإستقرار كما هُو سَريع التّطور والنُمو وكان ومازال خياراً للسّيدة الأردنية.


التشكيلات الوزارية الحُكومية وفي أكثر مِن مَرة كانت تلجأ لأسماء سَيدات برَزن في القِطاع البَنكي أو المالي أو الإقتصادي أمثال صاحبات المعالي سُهير العلي وناديا السعيد وهالة لطوف ومَها البهو وزينة طوقان وخلود السقاف، أيضاً بَرزت شخصيات نِسائية بَنكية قِيادية مِثل سيمونا سابيلا ودينا شومان ورندة الصادق ورنا الصناع ونور جرار وغادة فرحان وريم العسعس ومها عبابنة ودانة جرادات، ومن هذه الأسماء الواردة التي تجاوزت خبراتها القطاع المَصرفي المَحلي الى الإقليمي والعالمي ومنَ الجَدير ذِكره أن الأسماء أعلاه هي أمثلة وليست من باب الحصر ومن المُؤكد أن هناك أسماء أخرى لا تقلُ أهمية.  

بنك AJIB الذي نجحَ في الإستِحواذ على أعمال بنك HSBC في الأردن وحَافظ على وظائِف مُوظفيه وخدمات عُملائه في واحدة من أكبر وأنجح عَمليات الدمج البنكية في المَنطقة، وكرر هذا مع بنك الكويت الوطني، يأخذ قراراً ليُضيف وعلى الأغلب لأولِ مرة إسم سيدة، صوفيا الرزوق التي أنهت 20 عاماً من الخبرةِ العَملية البنكية المُنوعة وتحملُ درجة الماجستير من الجامعةِ الأردنية، إلى القائِمة أعلاه من الأسماء البنكية النسائية.

في مَشهدٍ آخر، بعدَ كُل النجاحات التي حَققهتها البُنوك الأردنية والأجنبية في الأردن وتقدُم مُستوى الخَدمات والإستثمارات البنكية، ومنذُ أن بدأ مَجلس النقد الأردني عام 1950 لم نَرى إسم سَيدة بينَ أسماء مُحافظي البَنك المَركزي الثمانية الذين حَازوا على هذا المَنصب، هل سنشهد توقيع سَيدة على ورقة النقد الأردنية كمُحافظ يوماً ما؟