3670 ميجا واط الحمل الكهربائي المسجل أمس محافظة يُعلق على مضمون "التوجيهي" الجديد جمعية مستثمري الأجهزة الخلوية: 700 الف هاتف نقال يتم صيانته سنويًا الحالة الجوية المتوقعة في الأردن خلال الأيام القادمة وفيات الأردن الأحد 25-2-2024 انضمام شخصيات سياسية واجتماعية ومؤثرين إلى "إرادة" - أسماء الترخيص المتنقل في الأزرق غدا الأردن: لن تستطيع أي جهة اعلامية تجميل الأفعال العدوانية الهمجية الإسرائيلية ادانة صاحب محل بهتك العرض .. والصحفي مرايات ينصح الخريشة: لايوجد سلطة على الأحزاب تنقلات وتعينات في الأمن العام - اسماء نفاع : حزب عزم يسعى لتشكيل اول حكومة حزبية ..صور العيسوي يلتقي متقاعدين عسكريين ومحاربين قدامى من محافظة عجلون (صور) الشمالي يؤكد كفاية المواد الغذائية في الأسواق بأسعار أقل من سنوات سابقة 4 دنانير سعر كيلو الثوم في السوق المركزي العمل: 605 دعاوى مسجلة لدى وحدة الأجور في 2023 المملكة تتأثر بحالة من عدم الاستقرار الجوي وتحذيرات من السيول سلوفينيا ترسل طائرة مساعدات لقطاع غزة إلى مطار ماركا العسكري (صور) الأردن يعزي بضحايا حريق مبنى سكني في إسبانيا الملك خلال اتصال مع السيسي: أهمية تكثيف العمل لضمان إيصال المساعدات
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الخميس-2023-01-07 06:54 pm

المجالي :هذا سبب ارتفاع عدد شهداء عملية "الحسينية..صور

المجالي :هذا سبب ارتفاع عدد شهداء عملية "الحسينية..صور

جفرا نيوز - سليمان حسن
تصوير جمال فخيدة

قال وزير الداخلية الأسبق حسين المجالي، اليوم السبت، إن الأمن الوطني الأردني مرتبط بالمصالح الوطنية الأردنية السياسية والاقتصادية، مؤكدا أن شعوباً في المنطقة نادمة على الإطاحة بزعمائها لعدم توفر البديل المأمول به.

ولفت المجالي ضمن سلسلة من الحوارات السياسية يجريها مركزالحسين الثقافي، إلى أن الحديث عن الأمن الوطني يتوجب وجود نظام سياسي مستقر وقوة ردع لحماية المصالح الأردنية، مبينا أن هناك خللاً في الأساس الثالث والرابع للحفاظ على الأمن القومي تتمثل في شعور المواطنين بالاستقرار واستمرار النمو والتقدم.

وأسهب  المجالي الذي عمل في الحرس الملكي الأردني، في الحديث عن تحديات الإقليم وقيام القوات المسلحة بعمل أدوار أمنية وواجبات عوضا عن دول الجوار، وفق وصفه.

وطالب المجالي جهات لم يسمها بعدم الاستخفاف في عقول المواطنين الأردنيين، مبينا أن المواطن  "ذكي" ومطلع على مجريات الأمور، وعاد وأكد على عدم وجود استخفاف بعقول المواطنين.

وحول الاحتجاجات الأخيرة، أظهر المجالي رفضا تاما لاستخدام الحل الأمني أولا في مواجهة المحتجين، مبينا أن استشهاد العميد عبدالرزاق الدلابيح كان نقطة تحول في الاحتجاجات الأخيرة.


 وحول ارتفع عدد شهداء الأمن العام  خلال عملية القبض على قتلة الشهيد الدلابيح، قال المجالي إن هناك عملًا حرفيًا أخلاقيًا ووازعًا دينيًا منع استخدام الأسلحة الثقيلة والطيران.