المجالي تمكين المغتربين من الانتخاب سيسهم في بلورة نتائج سياسية افضل ازالة تعديات على قناة الملك عبدالله بالشونة الجنوبية الأرصاد تحذر من الضباب والغبار وتوقعات بِهطول الأمطار مسن أردني يناشد جلالة الملك لاجلائه من غزة للعلاج وزارة الزراعة: ألغينا 1080 شرطا من رخص الاستيراد لتسهيل انسياب السلع السفير الإسباني: جاهزون لدعم جهود الأردن في المجالات كافة تحديد موعد صرف المخصصات المالية لطلبة المنح والقروض - تفاصيل الملك يحذر من تداعيات انعدام الأمن الغذائي في غزة تحذير جديد للأردنيين.. نسخ غير أصلية لتطبيق "واتساب" ولي العهد: التهديدات السيبرانية تتطلب تنسيقا بين الأردن وأمريكا رئيس الوزراء يفتتح متحف مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الأردنية الملك: من المهم وقف الاعتداءات والإجراءات الإسرائيلية أحادية الجانب بالقدس إطلاق حملة "لا تتسوق وأنت جائع" خلال رمضان تحديد دوام البنوك خلال شهر رمضان خبير أردني يوضح أبعاد كارثة "روبيمار" 200 مليون دولار لتمكين المرأة في الأردن 3670 ميجا واط الحمل الكهربائي المسجل أمس تطورات على اتفاقية المياه بين الأردن و"اسرائيل".. ضغوط ودراسة عدم التمديد الخصاونة: العالم يسير على نهج الأردن لحماية شعب غزة “الاستثمار” تعلن حاجتها لتعبئة شاغر - تفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / حوادث
الخميس-2022-11-25 12:23 pm

وفاة فتاة سورية بحادث مأساوي - تفاصيل

وفاة فتاة سورية بحادث مأساوي - تفاصيل

جفرا نيوز - اعتصرت وسائل التواصل الاجتماعي والأوساط السورية، حزناً وألماً على وفاة شابة بحادث مأساوي أنهى حياتها في محافظة اللاذقية.

وعلى مبدأ "ما عم نعرف كيف بدنا نموت"، رثى السوريون الحال التي وصلوا إليها بعد 11 سنة من حرب دمّرت البلاد والعباد.


انتشلها والدها!

فقد قضت الشابة ندى داوود بعدما سقطت هي ووالدتها في فوهة مفتوحة ومغمورة بالمياه دفعتها قوتها إلى داخل الصرف الصحي.
وضمن الفوهة التي يصل طولها إلى ما يقارب ١٥ متراً، دخل والدها وحده وأخرجها بعدما علقت عند نقطة تصل الأنابيب.
 

 جثّة هامدة

ورغم كل الجهود التي بذلها الأهالي وقوات الدفاع المدني لإنقاذ الشابة، إلا أنها فارقت الحياة وخرجت من الفتحة جثّة هامدة، فيما نجت الأم.

ووسط الفاجعة، تداولت حسابات سورية صوراً قيل إنها أظهرت والدة الشابة مكلومة تصرخ في وجه المسؤولين بينهم محافظ اللاذقية بسبب الإهمال الذي أودى بحياة ابنتها.

كما تبيّن أن الشابة طالبة بكلية الهندسة، وتبلغ من العمر 25 عاماً.

إلى ذلك، فتحت تلك الفاجعة ندوباً عمرها أكثر من 10 سنوات، استذكروا فيها آلام الحرب الممتدة حتى اليوم وما آلت إليه أوضاعهم من تشرّد ولجوء واعتقال وفقر.

وفجّرت كذلك غضباً عارماً في وجه إهمال المسؤولين والتقصير الذي أودى بحياة شابة بسبب أمطار هطلت في أوقات طبيعية.