الزيادات أمام العدل الدولية: على القدس أن تظل مدينة السلام السفيرة السقا تقدم أوراق اعتمادها لملك إسبانيا “الخيرية الهاشمية” تسيّر طائرة مساعدات طبية إلى غزة المملكة على موعد مع منخفض جوي جديد وأمطار بهذا الموعد توضيح مهم للأردنيين المقيمين والزائرين إلى مصر حداد يوضح لـ"جفرا" حول سلامة الخضار والفواكه الأردنية طبيب مصري يفجر مفاجأة حول لقاحات كورونا .. وخبراء يردون “الاستهلاكية العسكرية” تعلن عن عروضها برمضان الضمان: تخصيص 163 راتب تقاعد اعتلال إصابي خلال 2023 كيف واجه الأردن الإعلام المنفلت؟ مدعوون لاستكمال اجراءات التعيين - أسماء السفيرة الرافعي تقدم أوراق اعتمادها للحاكمة العامة لكندا وفيات الأردن الخميس 22-2-2024 توقعات حالة الطقس للأيام الثلاثة القادمة في الأردن الجيش: إنزال جوي على المستشفى الميداني الأردني شمال غزة الحراسيس: إعلان بداية رمضان يحدده أهل الاختصاص ولي العهد يشارك في تشييع جثمان والد الأميرة رجوة إجراء 1157 عملية جراحية كبرى وصغرى في المستشفى الميداني غزة 77 الملك يهنئ خادم الحرمين بذكرى يوم التأسيس إعلان نقاط الطلبة المتقدمين بطلبات للاستفادة من المنح والقروض
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الخميس-2022-10-17 03:34 pm

شتاء قارس يخيم على "القارة العجوز" .. بوتين يتوعد وأواكرانيا تستنجد.. الطاقة والغاز "كش ملك"

شتاء قارس يخيم على "القارة العجوز" .. بوتين يتوعد وأواكرانيا تستنجد.. الطاقة والغاز "كش ملك"

جفرا نيوز - فرح سمحان 

شتاء قارس ستعيشه القارة العجوز وفق التحركات الأخيرة للقيصر الروسي فلاديمير بوتين ، سيما بعد اقتراحه بإنشاء مركز للغاز بتركيا لتصديره نحو أوروبا ، الأمر اعتبرته أوساط سياسية واقتصادية أنه رسالة يريد بوتين إيصالها للإتحاد الأوروبي بأن علاقته مع تركيا كدولة حليفة وتمتتع بقوة جغرافية وسياسية وحتى عسكرية ستمكنه من رد الصفعات المتتالية على بلاده من عقوبات وقطع تعاملات تجارية ولدتها حربه مع أوكرانيا . 

لنعتبر أن مقترح بوتين جاء كرد ذكي على الاتحاد الأوروبي والذي يعي جيداً أن الكرة بملعبه بشأن وضع سقف لأسعار الغاز الروسي ، الفكرة التي قال عنها القيصر أنها "غبية" ووجه على إثرها تهديدات وإدانة ، في الوقت الذي يرى فيه الإتحاد أن هذه الخطوة من الممكن أن تكون رادعاً لبوتين بوقف امدادات بلاده التي يستخدمها لتمويل الحرب ضد أوكرانيا . 

تبادل الإتهامات بين روسيا والاتحاد الأوروبي بشأن التفجيرات الأخيرة كانفجار نوردستريم وجسر القرم وغيرها كفيلة بإشغال غضب القيصر الروسي الذي ربما يخطط لمفاجأة من العيار الثقل تزامناً مع دخول الشتاء ، فمخططاته ربما لن تقتصر على أوروبا فقط  . 

مراقبون سياسيون اعتبروا أن أوكرانيا أخطأت عندما حاولت أن تظهر أنها وراء انفجار جسر القرم ، فمجرد التلميح بذلك يعني أن وابلاً من الصواريخ المدمرة ستضيئ سماء كييف والنتائج لن تحمد عقباها ، خاصة وأن البنية التحتية فيها بعد أشهر من الحرب باتت متهالكة ولا تحتمل المزيد . 

تصريح بوتين الاخير كان معوماً بأنه لا يفكر في الوقت الحالي في شن قصف جديد على أوكرانيا  ، ما يعني أن ذلك قد يكون ممكناً لاحقاً ، ورسالة مبطنة لحرب ما قبل العاصفة التي قد تفتح الباب على مصراعيه في أوروبا في المرحلة المقبلة  .