الزيادات أمام العدل الدولية: على القدس أن تظل مدينة السلام السفيرة السقا تقدم أوراق اعتمادها لملك إسبانيا “الخيرية الهاشمية” تسيّر طائرة مساعدات طبية إلى غزة المملكة على موعد مع منخفض جوي جديد وأمطار بهذا الموعد توضيح مهم للأردنيين المقيمين والزائرين إلى مصر حداد يوضح لـ"جفرا" حول سلامة الخضار والفواكه الأردنية طبيب مصري يفجر مفاجأة حول لقاحات كورونا .. وخبراء يردون “الاستهلاكية العسكرية” تعلن عن عروضها برمضان الضمان: تخصيص 163 راتب تقاعد اعتلال إصابي خلال 2023 كيف واجه الأردن الإعلام المنفلت؟ مدعوون لاستكمال اجراءات التعيين - أسماء السفيرة الرافعي تقدم أوراق اعتمادها للحاكمة العامة لكندا وفيات الأردن الخميس 22-2-2024 توقعات حالة الطقس للأيام الثلاثة القادمة في الأردن الجيش: إنزال جوي على المستشفى الميداني الأردني شمال غزة الحراسيس: إعلان بداية رمضان يحدده أهل الاختصاص ولي العهد يشارك في تشييع جثمان والد الأميرة رجوة إجراء 1157 عملية جراحية كبرى وصغرى في المستشفى الميداني غزة 77 الملك يهنئ خادم الحرمين بذكرى يوم التأسيس إعلان نقاط الطلبة المتقدمين بطلبات للاستفادة من المنح والقروض
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الخميس-2022-10-05 01:49 pm

أرقام مراكز الدراسات حول أمن الاردن تضرب بيئة الاستثمار بطلق قاتل .. والحكومة "لا تعليق"

أرقام مراكز الدراسات حول أمن الاردن تضرب بيئة الاستثمار بطلق قاتل .. والحكومة "لا تعليق"



جفرا نيوز - رامي الرفاتي 


تعمل المنظومة التنفيذية في الأردن بالتعاون مع نظيرتها التشريعية، على محاولات تمكين الاستثمار في المملكة بتوفير بيئة خصبة جاذبة للاستثمارات وتعزيز دورها في تقديم حلول جذرية وسريعة للحد من أرقام البطالة والفقر في الأردن، دون البحث عن المحفزات التي تنعكس ايجاباً على الجهود المبذولة. 

منظومة الاستثمار في الأردن خلال حُقب زمنية لحكومات سابقة، شهدت تراجعاً كبيراً بسبب تعدد المرجعيات والضرائب المفروضة على المستثمر المحلي والأجنبي، مما شكل بيئة طاردة لكل من يحاول العمل في المملكة، خاصة مع تنافس دول عديدة لاستقطاب الاستثمارات ونجاحها في إدارة الملف بشكل ضمن فعلياً إرتفاع الأرقام المتعلقة بالقطاع.

الجهود الحكومية المتعلقة بالاستثماراصطدمت مؤخراً بالدراسات واستطلاعات الرأي العام حول نسب الامن والأمان وأرقام الجريمة في الأردن، خاصة وأنها تعتبر المرجعية للمستثمرين حال تفكيرهم العمل في الأردن، مما خلق تحديات جديدة أمام القطاع بوضع أرقام تتعلق بجرائم القتل والسرقة تحت الاكراه وتجارة المخدرات وغيرها من الجرائم ضمن مستويات عالية للغاية . 

السؤال الذي يطرح نفسه ، هل ستقوم الحكومة بوضع حد للأرقام غير المبررة لمراكز الدراسات واستطلاعات الرأي المبنية على مدى حالة الرضا والمصالح الشخصية البحتة لا المصلحة العامة العليا من وجهة نظر البعض ، أم ستترك المجال أمامها كنوع من حرية البحث والتقصي الذي يستند في مضمونه لأبحاث ودراسات ومرجعيات ديدنها الأرقام والنسب ؟ .