الصحة تكشف أعداد المصابين بفيروس التنفس المخلوي إدارة مياه المفرق تكشف حجم الاعتداءات في بلدية منشية بني حسن أجواء لطيفة الحرارة في أغلب مناطق المملكة حتى الاثنين التربية: الطالب الذي لا يعيد الكتب سيدفع ثمنها تهكير موقع بلدية السلط الكبرى الإلكتروني مع اقتراب انتهاء كاس العالم .. عودة تدريجية لنشامى القوة الامنية الاردنية بقطر أين وصلت الحكومة بملف المعيقات التي تواجه شركات ومالكي حافلات النقل العام ؟ "يصيب الأطفال غالبًا" .. الصحة توضح في حال ارتفاع الإصابات بفيروس التنفسي المخلوي المكافحة تضبط 100 ألف حبة مخدرة بحوزة أحد التجار - تفاصيل لماذا تراجعت حجوزات الفنادق مقارنة بالأسابيع الماضية ؟ الاستهلاكية المدنية عن السلع : متوفرة لمدد آمنة احباط تهريب مخدرات من سوريا إلى الأردن - صور الملك يتابع سير الإنجاز في مشروع تأسيس مركز محمية العقبة البحرية كتلة (التاجر) تدعو للمشاركة بانتخابات غرفة تجارة عمّان إعلان مهم من وزارة الصناعة بشأن أسعار السلع الغذائية أمين عمان يكرم عمال وطن لامانتهم باعادة مبلغ مالي عثروا عليه لماذا تراجعت أعداد المعتمرين الأردنيين ؟ تعديل جزئي لمسار التحويلة المرورية القائمة على شارع الشهيد "قسائم شرائية للمحروقات" لـ 570 أسرة أردنية - تفاصيل بمشاركة 27982 تاجرًا .. القطاع ينتخب ممثليه السبت والمستقلة تستكمل إجراءاتها - أسماء
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الإثنين-2022-10-03 08:25 am

الله يا محلا الكويت لك فيها بيت بكل بيت".. شهادة لابد منها

الله يا محلا الكويت لك فيها بيت بكل بيت".. شهادة لابد منها

جفرا نيوز -  نضال فراعنة

قبل سنوات استوقفتني برومو دعائي لإحدى الشركات الكويتية بمناسبة بطولة دورة كأس الخليج لكرة القدم وفيها مقطع يتعلق بوصف الكويت لا يزال عالقا في ذهني، إذ يقول المقطع:" الله يا محلا الكويت.. لك فيها بيت بكل بيت.

هذا المقطع لم يكن مبالغة إطلاقا، فقد زرت دولة الكويت الشقيقة الأسبوع الماضي بدعوة كريمة من حكومتها الرشيدة، فلا يمكن لمنصف أن ينسى أو يتجاوز التوقف عند الكرم والحفاوة والأصالة التي بدأت منذ صعودنا على متن الطائرة الكويتية المتجهة إلى الكويت وحتى مغادرتنا للكويت الحبيبة مرورا بمن التقيناهم هناك الذين لم يتوانوا لحظة عن إبداء أصالة الضيافة والحفاوة والكرم من الجميع رسميين وأهالي في الكويت، إذ طيلة وجودي هناك لم يتوقف كويتيون شرفتني الأقدار باللقاء معهم عن إبداء الإعجاب بالأردن ملكا وحكومة وشعبا، وعما يجمع الأردن والكويت من وشائج وعلاقات عميقة، إذ ليس سرا ألا يخلو عام من زيارة لجلالة الملك عبدالله الثاني إلى الكويت، فيما لم تتوقف الكويت عن أن تكون سندا للأردن في محطاته الصعبة منذ عقود عدة.

في الكويت الجميلة أهلا وحضارة وشموخا وكرما تستوقفك قوة الديمقراطية في الكويت وتجذرها والإيمان الصارم لأهلها قيادة وشعبا بأن الديمقراطية هي واحدة من أمتن أسلحة الكويت وأسوارها في إقليم شرق أوسطي ملعون ينام على أزمة ويستفيق على مصيبة.

من الأردن إلى الكويت ثم إلى عمان لا يمكن أن أنسى ما فعله السفير الكويتي الدبلوماسي المحنك عزيز الديحاني وهو يصر على مرافقة الوفد الإعلامي الأردني إلى الكويت، وهو موقف يجسد الأصالة الكويتية التي فاحت من كل مؤسسة أو بيت زرناه هناك، مثلما لا أنسى جهود السفير صقر أبوشتال هناك مع الجالية، إذ يعيش في الكويت نحو 60 ألف أردني كلهم سفراء يعاونون أبوشتال بتقديم صورة ناصعة عن الأردن والأردنيين.

الكويت حالة عربية خاصة وعميقة في وجدان الأردنيين والعرب، ففي الأردن نحو 200 ألف أردني رغم أنهم عادوا من الكويت عام 1991 إلا أنهم رغم مرور ثلاث عقود لا زالوا ينثرون قصصهم المشعة بالحب والامتنان والإعجاب عن "ديرة الطيبين" التي كانوا ينامون فيها وأبوابهم مشرعة كواحة أمن وأمان، عدا عن "الدينار الكويتي المبارك" الذي كان يطرح البركة في العائلات الأردنية على نحو غريب ولافت.

حقا.. في الكويت لك فيها "ألف بيت".. ويا محلا الكويت