خبير أردني: أزمة قادمة للمحروقات - تفاصيل استطلاع : الأردنيون يحتلون المرتبة الـ 5 في المشاعر السلبية افتتاح متحف الطفيلة قبل نهاية العام الحالي حالة الطقس لـ 3 أيام : أجواء خريفية معتدلة الحرارة ومائله للبرودة ليلاً اجتماع عربي رباعي في عمّان الأحد لمواجهة تحديات الغذاء التي خلفتها حرب أوكرانيا والجائحة الأمن : القبض على المتسبب الرئيس بالاعتداء على فنان أردني لا مترشحين لانتخابات صناعة اربد الملكة: متحمسة لأصبح (تيتا) برعاية ولي العهد .. قمة عربية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في عمان الشهر القادم الدوريات الخارجية تنفذ عملية رقابة على النقل العام بين المحافظات انتخابات غرف الصناعة بانتظار تحديد موقع إجرائها تخفيضات وعروض في المؤسسة الاستهلاكية المدنية الخصاونة: ندرك وجود أزمة ثقة بين المواطن والحكومة - تفاصيل رئيس الوزراء يلتقي وجهاء وفعاليات شعبية في الطفيلة - صور الخصاونة يفتتح مستشفى الطفيلة بكلفة 45 مليون دينار أبو علي: فرض ضريبة جديدة على نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي "غير صحيح" مليون مولود في الأردن كل 5 سنوات وفيات الأردن السبت 24-9-2022 طقس الأردن..أجواء خريفية معتدلة في معظم المناطق حتى الثلاثاء جريمة مخدرات في الأردن كل 27 دقيقة
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الأربعاء-2022-08-10 01:33 pm

خبراء يعلقون لـ "جفرا" حول عودة منهاج الفلسفة للمدارس بعد غياب 48 عاماً

خبراء يعلقون لـ "جفرا" حول عودة منهاج الفلسفة للمدارس بعد غياب 48 عاماً

جفرا نيوز – احمد الغلاييني 

أعلن مدير إدارة المنهاج البروفيسور علي محافظة، عن عودة مادة الفلسفة للتدريس في المدارس والتي ستكون ضمن مادة التربية الوطنية للصفوف الأساسية والإعدادية وستكون أساسية في المرحلة الثانوية.

وقال محافظة لجفرا، ان مادة الفلسفة ستعلم الطلاب التفكير السليم والمنطق وقيم الحق والخير، وستعطيهم المساحة للتفكير الناقد.

من جهته أكد الخبير التربوي وعضو إدارة المناهج الأردنية الدكتور ذوقان عبيدات، انه بعد غياب 48 عاماً حرمت فيها المدارس عن تدريس هذه المادة والتي ادت إلى وجود التفكير الملقن، وغياب العقل الناقد وتعزيز قيم الحق والخير والجمال لدى الإنسان.

وأضاف لجفرا، سيكون بإمكان كل طالبة وطالب أن يدرس كتابًا مستقلًا في الفلسفة والمنطق اعتبارًا من العام الدراسي بعد القادم، قائلاً، "أن الكتاب الأول لطلبة الصف الأول الثانوي، يليه كتاب آخر لطلبة الصف الثاني الثانوي "التوجيهي " في العام الذي يليه، وبذلك سيدرس طلبتنا مادة عن الفلسفة والمعرفة الفلسفية ، وقيم الحق والخير والجمال، ومادة المنطق والأخلاق، معتبراً أنه أبرز تغيير تشهده مناهجنا منذ فترة طويلة.

وحذر من ما وصفه بالتظليل والإشاعات، التي تشوه مادة الفلسفة والفكر النقدي، والذي يؤدي ان يرفض كل ما يقال له دون البحث عن المعلومة، مشيراً ان الهدف الأول للمواد حماية شبابنا من الأفكار الضالة.

واشار، أن الامة العربية والإسلامية هي من حمت الفلسفة ودعت لدراسته وذلك لحماية الشباب من الظلال، وسيكون المنهاج مخاطبة العقل والفكر المنطقي والتحليل ويبني قيم اخلاق عظيمة.

وناشد عبيدات وزارة التربية والتعليم العثور على الأشخاص المناسبين في اختيار المؤلفين الممتازين وليس الأصدقاء، والعمل على تعيين خريجي الفلسفة لتدريس المادة.

 
ويكي عرب