اكثر من ألفي طلب تنفيذ على مطلوبين بمبالغ 20 الف دينار إعلان نتائج "التوجيهي" الخميس القيسي يرعى الحفل السنوي لجمعية السياحة الوافدة طقس العرب: تراكم محدود للثلوج على قمم جبال الشراة والرشادية ترفيعات في الديوان الملكي - أسماء الملك يلتقي رئيس وأعضاء لجنة الخدمات العسكرية في مجلس الشيوخ الأميركي الحكومة تدعو متابعة القاطنين قرب الأودية ليتم ترحيلهم تزامنا المنخفض إرادة ملكية بسفيرين والأب جهاد شويحات - تفاصيل إنهاء خدمات وإحالات على التقاعد لموظفين حكوميين - أسماء المذنب الأخضر يقترب من الأرض الليلة لأول مرة منذ نحو 50 ألف عام دراسة لاستحداث مطار جديد رديف لمطار الملكة علياء مراكز خدمات حكوميَّة شَّاملة سيتم إطلاقها .. واعتماد 700 خدمة لغايات رقمنتها الداوود رئيسا لمجلس إدارة البريد الأردني برئاسة الشوحة.. العيسوي يلتقي مجموعة من وجهاء وممثلي لواء قصبة إربد - صور تجارة عمان تتابع قرار إزالة اللوحات الإعلانية على الطرق الخارجية تعرف على أعلى كمية هطول مطري في إربد الفايز يلتقي سفيري كوريا وتركيا لدى المملكة البترا تبدأ عام 2023 بـ "رقم سياحي تاريخي" بمشاركة واسعة .. الملتقى الإعلامي العربي يختتم فعالياته إعلان موعد بدء اجتماعات اللجنة الأردنية العراقية المشتركة
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الأربعاء-2022-06-28 12:17 pm

حادثة المينا تدق ناقوس الخطر في "الثغر الباسم" .. ومطلعون يصفون المشهد لـ جفرا : لا صيانة ولا مراقبة والإدارة مقصرة

حادثة المينا تدق ناقوس الخطر في "الثغر الباسم" .. ومطلعون يصفون المشهد لـ جفرا : لا صيانة ولا مراقبة والإدارة مقصرة

جفرا نيوز - فرح سمحان 

كارثة بشرية وبيئية حال دون وقوعها موقع ميناء العقبة والذي يبعد قرابة 15 - 18 كم عن قلب المدينة والتجمعات السكنية ، فالخسائر الجسيمة التي كانت ستنجم عن حادثة سقوط الصهريج وانتشار الغاز السام تستدعي الوقوف على بعض النقاط لتسليط الضوء عليها ومعرفة الأسباب والمعطيات التي أدت لوقوع الحادثة التي لا يمكن اعتبار أنها فقط قضاء وقدر . 

السلامة العامة والبنية التحتية والصيانة الدورية للروافع والمعدات في الميناء الذي يتبع سلطة منطقة العقبة الإقتصادية الخاصة تفرض تساؤلات أهمها مخصصاته المالية للصيانة من الموازنة للحيلولة دون وقوع حوادث مشابهة ليوم أمس والتي كشفت حجم التقصير مقابل وفيات وإصابات وضرر معنوي وبيئي كبير ، ما يعني أن مديرإدارة الموانئ والجهات المعنية كافة عليها اللوم وتحمل كامل المسؤولية لنتائج الحادثة .  

مطلعون من الأوساط الصحفية والإعلامية في العقبة أكدوا في حديث لـ "جفرا نيوز" ،  أن حبل الرافعة المخصص لنقل الصهاريج "متهالك" ويستخدم لنقل أكثر من صهريج في نفس الوقت دون صيانة أو متابعة دورية لإجراءات السلامة العامة في الميناء ، وكذلك عدم تخصيص لجان مراقبة وإشراف لمتابعة ورصد الملاحظات أولاً بأول . 

وأوضحوا أنه وبالمقارنة مع الموانئ الأخرى التي تديرها وتشرف عليها الشركات الأجنبية التي تحرص على توفير أقصى درجات السلامة العامة والدقة في التعامل مع إدارة النقل والصيانة والدخول والخروج من وإلى الميناء وغيرها ، سنجد بأن ميناء العقبة التي تشرف عليه وتديره سلطة المنطقة الاقتصادية "صفر" استعداد وصيانة بدليل حادثة سقوط الصهريج وتسرب غاز سام كاد أن يودي بحياة أعداد أكبر فيما لو كان الميناء في موقعه السابق وبالتالي اسدل الستار عن حجم الخلل والبنية المتهالكة في صيانة احبال الروافع والتأكد من جاهزيتها بمختلف الجوانب الفنية والتقنية وغيرها . 

المطالبات والحلول لا يجب أن تقتصر على الحادثة بعينها فقط وبطريقة آنية على حد تعبيرهم ، حيث طالبوا رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة الإطلاع على التهالك والتقصير الحاصل من المنطقة البحرية جنوباً وحتى بوابة الميناء الجديد ، وإعطاء اللجنة المشكلة طرف الخيط للوقوف على مواطن الخلل ومحاسبة المسؤولين عن الترهل والضعف في تنفيذ ما هو واجب عليهم .