الشواربة: النقل العام خدمة لا تحقق الربح تسمية أعضاء في مجلس أمناء جائزة الحسين للعمل التطوعي موقع الكتروني لمكرمة أبناء العسكريين بالأردن الامن: تعاملنا مع تسرب لحمض الفسفوريك على الصحراوي أردنية ونجلها يتخرجان بنفس اليوم والتخصص هيئة النقل: إتمام مسودة نظام صندوق دعم الركاب قريبا وقف رفع الطاقة الاستيعابية لتخصصات جامعية راكدة الحكومة: الطالب المصاب بكورونا سيتحول للتعلم عن بعد الاتفاق على طلب فتح السوق الأردني للعاملات الأندونيسيات الحكومة: إطلاق برامج موجهة للأحزاب السياسية الفترة المقبلة توقع إعلان نتائج امتحانات الشامل قبل نهاية الشهر الحالي الضمان تدعو لتحديث تطبيقها على الهواتف الذكية "بإزالة جميع القيود" .. تحرير النقل الجوي بين الأردن وقطر الحواتمة يؤكد على تنفيذ التوجيهات الملكية بدعم رفاق السلاح رئيس الأركان يزور كتيبة حرس الحدود/9 الملكية الفراية يجري تنقلات واسعة في الداخلية - أسماء الجمارك تطلق خدمة إلكترونية جديدة خبراء يعلقون لـ "جفرا" حول عودة منهاج الفلسفة للمدارس بعد غياب 48 عاماً بالأسماء .. تعيينات و تشكيلات إدارية في الداخلية ما هي خدمات الجيل الخامس التي ستدخل إلى المملكة قريباً ؟
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الإثنين-2022-06-27 07:58 pm

ما هي مادة الكلوريد المسال المنفجرة في العقبة وما تأثيرها على الانسان؟

ما هي مادة الكلوريد المسال المنفجرة في العقبة وما تأثيرها على الانسان؟

جفرا نيوز- أكد رئيس قطاع الصناعات الكيماوية في غرفة صناعة الأردن أحمد البس، أن غاز الكلور "الكلوريد المسال" هو مادة صناعية اساسية تستخدم لقتل اي ميكروبات او جراثيم، ويستخدم الكلور لتعقيم برك السباحة في كافة انحاء العالم ولكن بتراكيز قليلة، وله استخدامات كثيرة مثل مواد التنظيف والمعقمات للاراضي.

وقال البس، إن التراكيز العالية من الكلور هي مواد سمية لكن التراكيز المنخفضة لا ضرر منها.

وأضاف، "نتأمل خلال وقت قصير أن ينخفض تركيز الغاز إلى الحد الأدنى مع انتشاره في الجو، موضحا أن الانتشار الكبير في الجو يخفض التركيز إلى دون 10-15 جزء بالمليون، وهي نسبة لا تتسبب بأي خطورة على الانسان".

وأكد أن الأثر سيتلاشى خلال وقت قصير جدا مع انتشار الغاز في الجو خاصة أن المكان مفتوح.

وبين أنه لا يوجد مضاعفات لاختلاط الغاز في الماء، إلا أنه اختلاطه بتراكيز عالية سيؤثر على البيئة السمكية.

وأوضح أنه في العادة تكون حمولة الصهريج 25 طنا، وهي كمية ليست كبيرة بالنسبة للاجواء المفتوحة، مشيرا إلى أنه في اللحظات الاولى للتسرب والانفجار يكون الغاز قاتل، لكن بعد فترة بسيطة يصبح الغاز يؤذي ويتسبب بغيبوبة، وبعد تلاشيه في الجو يصبح دون تأثير.

وأشار إلى أنه خلال ساعات من التسرب والانفجار لن يبقى ضررا على الإنسان بسبب الغاز.

ويكي عرب