الخارجية : نتابع أنباء مقتل سيدة على يد زوجها في الإمارات حالة الطقس المتوقعة ليومي الاحد والاثنين - تفاصيل السقا نائبا لأمين عام "جبهة العمل الإسلامي" و الزرقان رئيسا لمجلس الشورى بلدية إربد تحدد مواقع لبيع الاضاحي ما سبب زيارة مسؤولة بالخارجية البريطانية للأردن غدا ؟ إربد: توقيف شخصين بجرم البلطجة 15 يوماً إرادة" في ضيافة أهالي "بيت يافا" الصحة تؤكد اتخاذ اجراءات قانونية بحق معتدين على طبيبين: لا تهاون رابط التسجيل ببرنامج دعم الرواتب الحنيفات: مخزون القمح الأردني الأعلى عربيا فصل 8 اشتراكات منزلية بإربد بسبب تلوث المياه الزرقاء اول محافظة تنهي قضايا الجلوة العشائرية أزمة تضرب أونروا الأردن.. عجز مالي وزيادة بأعداد اللاجئين الرئيس عباس يهاتف الدكتور عبدالسلام المجالي لتعزيته بالفقيد سعد والإطمئنان على صحته الاوقاف تدعو جميع الحجاج لإجراء فحص كورونا دعوات لترشيد الاستهلاك وتوفير دعم اقتصادي للمواطنين وفيات الأردن السبت 25-6-2022 طقس الأردن..أجواء صيفية معتدلة بالمرتفعات والسهول وحارة في باقي المناطق حتى الثلاثاء الملك يدعم إنشاء تحالف عسكري في المنطقة بشرط أن تكون مهمته واضحة جداً الأمن: تحديد هوية قاتل الفتاة "ايمان" والبحث عنه ما زال جارياً
شريط الأخبار

الرئيسية /
الخميس-2022-06-23 12:11 pm

وزارة البيئة " تتأرجح " بين احتمالات الالغاء او الدمج مع المياه او الادارة المحلية ونشطاء يعترضون

وزارة البيئة " تتأرجح " بين احتمالات الالغاء او الدمج مع المياه او الادارة المحلية ونشطاء يعترضون

جفرا  نيوز 
في ظل أخبار تتحدث عن دمج وزارة البيئة مع وزارة المياه والري أو مع وزارة أخرى أبدى عدد من خبراء القطاع البيئي تخوفات من هذا الدمج وتأثيراته على القطاع.
وكانت مصادر حكومية رجحت أن توصي لجنة تحديث القطاع العام بتعديل قانون إعادة هيكلة مؤسسات ودوائر حكومية، بهدف إلغاء ودمج وزارات وهيئات حكومية.
وكشفت ذات المصادر في تسريبات صحافية مؤخرا إن الوزارات المهيئة للدمج هي البيئة، بحيث تصبح مع وزارة المياه أو الإدارة المحلية، بالإضافة إلى وزارتي التربية والتعليم العالي بحيث تصبحان وزارة واحدة.
بدورها قالت رئيسة جمعية دبين للتنمية البيئية هلا مراد أن دمج وزارة البيئة موضوع قديم حديث، معتبرة أنه للآن لم يتم أخذ وزارة البيئة بالجدية المطلوية وما يزال يتم التعامل معها على أنها ترف، مبينة أن خطة الاقتصاد الاخضر تقوم على الموارد البيئية والتي ترفد الاقتصاد الوطني بالملايين. وقالت: وجود وزارة البيئة يعتبر رافعة بيئية واجتماعية واقتصادية، وإن خطة لجنة التحديث الاقتصادي كانت للبيئة فيها ما لا يقل عن 35% من مكوناتها، وبالتالي كيف سيتم استثمار هذه الموارد في غياب وزارة للبيئة تنظم العمل بالاضافة الى المساعدات والتمويل الدولية التي تحصل عليها الاردن في القطاع البيئي.
وبينت أن التغيرات البيئية اليوم اصبحت تشكل خطراً حقيقياً على حياة البشر ويجب أخذها بعين الاعتبار ولا يمكن أن يستمر العمل في بناء مجتمعات لديها منعة ضد هذه التغيرات دون وجود وزارة البيئة بل نحن نطالب باعتبارها وزارة سيادية.
واعتبرت أن الغاء الوزارة سيؤثر على قدرة الاردن على الاستجابة للتحديات البيئية التي باتت تشكل خطرا يهدد العمل العالمي بشكل عام.
وقال خبير في التشريعات البيئية رئيس جمعية استشرف المستقبل للحقوق البيئية والعدالة المناخية الدكتور علي الحموري » للأسف وبعد مرور فترة بسيطة من مشاركة الأردن في مؤتمر (ستوكهولم +50) التي تم فيها تقديم التقرير الوطني عن الإنجازات البيئية والطلب من الجهات المانحة تقديم الدعم لقطاع البيئة كون الأردن تضرر من التغيرات المناخية، تصدر تسريبات عن لجنة تحديث القطاع العام بأنه سيتم دمج وزارة البيئة وهذه ليست المرة الأولى التي تصدر هذه التصريحات او فكرة الدمج او الإلغاء، حيث انه مع كل تشكيل حكومة يتم هذا الطرح بإلغاء وزارة البيئة كأول خيار، او عند اجراء أي تعديل على الحكومة يتم تعيين وزير جديد للوزارة، وكأن البيئة ما زالت ترفاً وليست من التحديات التي تواجه العالم
ويكي عرب