مؤتمر المؤثرين العرب يواصل فعالياته في البحر الميت الوطني لشؤون الاسرة يحتفل بفئة كبار السن - صور بدء صيانة الجزء الـ2 من طريق البحر الميت الموجب الأغوار الجنوبية مندوبة عن الملكة رانيا العبدالله وفاء بني مصطفى ترعى إطلاق المنصة الوطنية الرقمية "كلنا في المجلس" 61 بالمئة يؤيدون الإبقاء على توقيت صيفي وآخر شتوي السفير العدوان يقدم أوراق اعتماده لملك تايلند الخارجية تتسلم نسخة من أوراق اعتماد السفير السوداني الدقامسة ناطقا اعلاميا بإسم وزارة الأوقاف تسيير 86 رحلة بين عمّان وصنعاء منذ أيار الملك يغادر إلى سلطنة عُمان في زيارة رسمية نقيب مكاتب التكاسي يسأل الحكومة: هل هناك دعم لنا ؟ 750 حالة اختراق سيبراني في آب وحدة لتمكين المرأة في المستقلة للانتخابات مدعوون للتعيين في وزارة الأشغال - أسماء مصادر ترجح عودة الحكومة عن قرار التوقيت الصيفي خلال فصل الشتاء - تفاصيل التعليم العالي: لا تمديد لتقديم طلبات إساءة الاختيار أو الانتقال من تخصص لآخر الملك يبدأ اليوم زيارة رسمية إلى سلطنة عُمان طقس الأردن..أجواء معتدلة بالمرتفعات والسهول وحارة في باقي المناطق اليوم وغدًا وفيات الأردن الثلاثاء 4-10-2022 درجات الحرارة اعلى من معدلاتها الثلاثاء
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الأربعاء-2022-05-31 05:03 pm

المجالي وشخصيات كركية يؤكدون امام ولي العهد في الياروت على الولاء للقيادة الهاشمية "...وجفرا" تنشر تفاصيل اللقاء

المجالي وشخصيات كركية يؤكدون امام ولي العهد في الياروت على الولاء للقيادة الهاشمية "...وجفرا" تنشر تفاصيل اللقاء

جفرا نيوز _ سيف الزعبي 

كشف عميد القناصل الفخريين عبد الحي المجالي  تفاصيل زيارة سمو الامير الحسين بن عبدالله ولي العهد  حفظه الله ورعاه الى محافظة الكرك قرية الياروت امس الاثنين . 
 وبين المجالي في حديث لـ" جفرا" ان هذه الزيارة الكريمة من سموه ،والتي تشرفنا  فيها كابناء محافظة الكرك، شهدت حضورعدد كبير من الشخصيات والمسؤولين السابقين، والوجهاء والشيوخ من مختلف مناطق محافظة الكرك ، وقد تجاوزعدد  الحضور  اكثر من 70 شخصية.
 واضاف قائلا ان الاستقبال الحافل كان في دارة المرحوم عبد الوهاب المجالي، وكان الاستقبال حار جدا وودود، وحمل كل معاني الولاء والانتماء   للقيادة الهاشمية
حيث قامت  بعض   الشخصيات  بالقاء كلمات  امام  سمو ولي العهد حفظه الله، وكان هذا اللقاء الناجح والمثمرالذي سعدنا فيه والذي سيسفر عن نتائج مبشرة مستقبلا ، خاصة انه كان لقاء من القلب الى القلب، وفيه حوار صادق حول هموم الوطن وقضاياه، وهذه الزيارة المرحب فيها ،هي تكريما من سموه حفظة الله للدكتور عبد السلام المجالي.  
 
واستعرض  عبدالحي  المجالي  تفاصيل الاجتماع الوطني ، وابرز محاور الكلمات والخطابات، التي القيت بحضور سموه من الشخصيات الكركية، والتي  تناولت مختلف قضايا وهموم الوطن، والسبل الكفيلة بحلها ،وشددت الشخصيات في كلماتها على الولاء الراسخ للوطن والقيادة الهاشمية المظفرة،  والتي تجاوزت مع الشعب الاردني الاصيل، كل العقبات والمحن وكانت قصة بناء وطن  على مدار الزمن 

وفي  بداية  اللقاء رحب الدكتور عبدالسلام المجالي باسم أهالي الكرك كافة، بسمو ولي العهد، مؤكداً وقوف الجميع خلف الهاشميين بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني.

بعدها  قال عامر عبد الوهاب المجالي رئيس مجلس ادارة شركة الفوسفات السابق  والذي كان عريفا  للحفل الكبير ...سيدي صاحب السمو الملكي الأمير الحسين بن عبدالله الثاني المعظم، يشرفنا جميعا ويسعدنا ان تكون بيننا في هذه الأيام الوطنية العظيمة المباركة في كرك المجد والتاريخ كرك الشهامة والرجولة والنخوة.


واضاف في البداية بالأصالة عن نفسي ونيابة عن الحضور، وعن محافظة الكرك، ترفع إلى سموكم أحر التعازي والمواساة، بوفاة جدكم المرحوم بإذنه تعالى الطبيب فيصل الياسين رحمه الله 

سيدي سمو الأمير إن تشريفكم وحضوركم اليوم في ديارنا هذه التي طالما شرفتموها وزرتوها من جدكم الملك المؤسس التي كانت ولا تزال تعتبرونها بمثابة العين والرقة والقلب، وها أنتم تجندون نهجكم بهذه الزيارة التي تتزامن مع احتفالات المملكة بذكرى عيد الاستقلال الـ (76) والذي تحتفل به سوية والدولة تدخل مئويتها الثانية بعزيمة.  

دولة العم الدكتورعبدالسلام المجالي عميد عشيرتنا.. ابناء العمومة الأفاضل ... ضيوفنا الأعزاء شكرا لكم إذ طوقتموني بفضلكم وقدركم وشرفتموني بالحديث نيابة عنكم للحديث بإسمكم أمام سيدي صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير المفدى ونحن ندخل عتبات المئوية الثانية من عمر الدولة تتطلع بقوة وصلابة وإرادة نحو المستقبل الذي أراده جلالة مليكنا ووصفه بالأردن الجديد 


هذا الأردن الذي يعتمد على منظومات متكاملة ومتلازمة للإصلاح والتحديث والتقدم والإنفتاح لأن الشعب الأردني يستحق الأفضل كما يردد سیدنا حفظه الله وسيقى اردلنا بكم وبإرادة شعبنا سامنا شامخا منحازا لأمته العربية وقضاياه المصيرية وعلى رأسها من الشعب الفلسطيني في قيام دولته المستقلة.

 واستطرد  بكلمتة   لقد كتب الكركية الأوائل تاريخهم على حجر مؤاب الأول حيث كان لها الفضل في توجيه فتح القدس ثلاث مرات بدأت من شرحبيل ابن حسنة وثانيهما الناصر صلاح الدين الأيوبي حتى جاء الفتح الثالث بطرد الإفرنجة من القدس نهائيا.. ونحن نتحدث عن الكرك نذكر مملكة مواب   المدينة التي حكمت القاهرة وبلاد الشام ومساحة شاسعة تصل مدائن صالح وعن المدينة التي سیرت فتح القدس وحررتها والمدينة التي ناصرت ثورة أجدادكم الثورة العربية الكبرى الذين رفعوا راية العروبة والحرية ضد الظلم والاستبداد.

وتابع المجالي قائلا سيدي الكرك كانت حاضرة في التاريخ والجغرافيا وسطورها ناصعة، وحظيت بالاهتمام والرعاية، نتطلع أن تحافظ على هذا الإهتمام والرعاية في عهدكم الميمون. سيدي انتم بين أهلكم ودياركم في مضافة المرحوم والدي عبدالوهاب عطالله المجالي رحمه الله في هذه المضافة التي لا تبعد سوى أمتار قليلة عن الموقع الذي كان يقيم ويخيم به جدكم المؤسس عندما كان يزور الكرك ، هذا بالإضافة إلى أنها تعتبر من أقدم المضافات في المملكة كانت ولا تزال وستبقى مكانا جامعا للوطن وقيادته وللأردن فهي لا تعرف سواهما 

وعشيرة المجالي ضارية جذورها في هذه الأرض كغيرها من العشائر الكركية الأصيلة فالمجالي وعبر التاريخ كانوا مناصرين ومؤازرين منذ تأسيس الدولة في بداية عهد جدكم المؤسس الأول.. ناصروا الثورة العربية الكبرى التي ثارت ضد الطغيان والظلم والاستبداد وهيلوا لها سبل النجاح والتأييد "فهية" الكرك وزعيمها الشيخ قدر المجاني شاهد وشهيد على مناصرة ثورة العرب الكبري..

 المجالية مع الهاشميين كانوا وسيبقوا في الرخاء والشفاء هكذا نشانا وهكذا تربي أولادنا في السلم وفي الحرب وأكبر مثال على ذلك أن عشيرتنا كانت مع الوطن على مدى التاريخ وفي كل زمان ومكان فكان المشير المرحوم بإذن الله حابس المجالي الذي كان مع جلالة جدكم يدافع عن الدولة وهيئها واستقرارها وعودة أمنها ضد قوى الظلام والخفافيش الذين حاولوا أن يفترسوها في أيلول الأسود عام 1970.

وتابع قائلا انه على الجانب الآخر كان بطل السلام علي الحاضر بيننا اليوم دولة العم الدكتور عبدالسلام المجالي الذي ما فني، يوما من تلبية لداء الواجب من الخدمات الطبية الملكية إلى مع الجامعات وإلى معاهدة السلام التي استطاع وبكل حكمة أن يوقف الطرسة ومد الصهاينة التي وطننا العزيز بالتقالية أعدت حقوقنا المسلوية والبنت جغرافيتنا على المستوى الدولي. 
 
بدوره استعرض سمير الحباشنة نائب رئيس الوزراء الاسبق امام سمو ولي العهد عن جملة من القضايا الوطنية ،وتطرق الى ابرز هموم محافظة الكرك، وطالب في حديثه امام سموه في دعم مؤسسة اعمار الكرك، التي اخذت على عاتقها اقامة مشاريع تساهم في تنمية وتطوير محافظة الكرك، التي كان يتراس مجلس ادارتها وصاحب الانجارات في مؤسسة اعمار الكرك دولة  الدكتور عبد السلام المجالي 

النائب السابق عبدالله غانم زريقات  اكد امام سموه على ولاء وانتماء ابناء الكرك الى القيادة الهاشمية، وعرض امام سموه اهمية دعم الحكومة للقطاع السياحي في محافظة الكرك، والتي يمكن ان يكون رافعة تنمية خاصة ان  الكرك  من الشمال الى الجنوب زاخرة بالمواقع السياحية ،التي يمكن ان تكون رافد ا مهم ولمكافحة الفقر والبطالة. 

العين حماد المعايطة رحب باسم ابناء محافظة الكرك بسمو ولي العهد وزيارته الى المحافظة والتي تؤكد النهج الهاشمي الراسخ في الالتقاء مع ابناء الوطن للحوار والتشاور.

رئيس بلدية الاغوار الجنوبية السابق عبد الرزاق العشوش تحدث امام سموه مرحبا بهذه الزيارة ومشددا على ضرورة الى ايلاء الحكومة الاهتمام بالقطاع الزراعي كل الدعم ممكن خاصة انه يساهم في محاربة الفقر والبطالة. 
 
وفي نفس اللقاء تحدثت  العديد من الشخصيات الكركية امام سموه عن جملة من القضايا، وتطرق اللقاء إلى التحديات التي تواجه المملكة، ومساعي التعافي من تداعيات وباء كورونا، وجهود إيجاد فرص عمل للشباب، فضلا عن الاحترام الدولي الذي يحظى به الأردن بقيادة جلالة الملك وفي البداية تحدث.واكدوا على عمق الولاء والانتماء للقيادة الهاشمية المظفرة، 

وقد قام سمو الامير حسين بن عبدالله حفظه الله بالاستماع باهتمام لكل الكلمات التي القيت من قبل الشخصيات الكركية والتي مثلت مختلف عشائر ومناطق محافظة الكرك ،وبنفس الوقت قام الطاقم المرافق لسموه  بتدوين كل  الملاحظات المهمة .

 ، وبعد انتهاء حديث معظم الشخصيات الكركية ، قال سمو الأمير الحسين ولي العهد في ضيافة الدكتور عبد السلام المجالي عن اعتزازه بوجوده بين الأهل في محافظة الكرك، ونقل  تحيات جلالة الملك عبدالله الثاني لأبناء وبنات المحافظة، ومؤكدا أن الأردن يسير بخطى ثابتة إلى الأمام بهمة الأردنيين جميعا 

واستذكر ولي العهد الحسين بن عبدالله الثاني مقولة رواها الراحل الباني الحسين بن طلال عن المشير حابس المجالي، عندما قال: "الكرك كرك كيف ما قراتها من اليمين او اليسار"، وحاب اكررها اليوم

.ولي العهد أعرب عن سعادته بالزيارة التي قام بها الى مضافة المجالي في الكرك، وقال في كلمة امام الحضور: سعيد بوجودي معكم وأشكر رئيس الوزراء الأسبق الدكتور عبدالسلام المجالي.

وأضاف ثوابتنا لا تتغير في الكرك وفي كل مكان، مشيرا الى ان هناك تحديات، لكن الأردن كما العالم بدأ بالتعافي من وباء كورونا، وهناك تركيز على معالجة الشأن الاقتصادي ضمن خريطة طريق واضحة، والتركيز على توفير فرص العمل لان مشكلة البطالة واقع يومي يجب إيجاد الحلول لها.

 وبعد ذلك تشرف الحضور جميعا بتناول طعام الغذاء في دارة المرحوم  عبدالوهاب المجالي  مع سموة في دارة ع  وغادر سموه مودعا  من اهالي الكرك بالحفاوة مثلما استقبل ومن جميع الحاضرين.
 
ويكي عرب