الأزمات" ينفذ تمريناً وطنياً بقيادة المرأة إصدار بطاقات تأمين صحي خاصة بالمصابين العسكريين الجازي: إزالة اعتداءات على أراضي دولة و رصد مخالفات ومكافآت و12 استيضاح ولي العهد يرعى حفل تخريج دورة الدفاع الوطني 19 - صور القوات المسلحة تبدأ باجتماعات تشاورية حول الاعتبارات الإنسانية للقتال بدء تعبئة جدول تشكيلات الوزارات والوحدات الحكومية بعد صدور الإرادة الملكية المجالي: تصريحات الملك ابتعدت عن النص - فيديو التخطيط توقع اتفاقية لإنشاء 4 مراكز اتصال جديدة في عدة مناطق بعد تدخل الدغمي - متقاعدو الفوسفات يجددون إعتصامهم استقدام عاملات منازل من ميانمار أبو غزالة: الإنترنت شيء في الفضاء ليس له حدود ولا سيادة ولا محاكم الفايز : الأردن يسعى لتحقيق الإصلاح ولا رجعة عنه المجالي: متفائل رغم التحديات والمعيقات الغذاء والدواء: فحص 187 ألف عينة لمواد غذائية ودوائية ومستلزمات طبية فصل مبرمج للتيار الكهربائي عن مناطق بلواء الرمثا - أسماء ابو قاعود والفايز..الجيش سيفتح باب التجنيد للحد من نسبتي "الفقر والبطالة" في الكرك والبلقاء ارتفاع إيرادات مشغلي الهواتف المتنقلة عام 2021 الفلك الدولي: السبت 9 تموز أول أيام عيد الأضحى المبارك “إدارية النواب” تناقش التشكيلات الإدارية في الغذاء والدواء وفيات الأردن الإثنين 27-6-2022
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الأحد-2022-05-20 09:04 am

لماذا جاءت رسالة الملك للأمير حمزة في هذا التوقيت ؟

لماذا جاءت رسالة الملك للأمير حمزة في هذا التوقيت ؟

جفرا نيوز - خاص 

في شيء من الحكمة وبعض التروي والتريث طوق نجاة سيما وأن من  يمتلك هذا الطوق هو جلالة الملك  الذي ارتأى لإعلان هذه الرسالة بعد تفكير طويل وربما كانت بالنسبة له على مضض ، فكما أخبرنا في نص الرسالة أنه حاول كثيراً إعطاء فرصة للامير حمزة للعدول عن توجهاته وأفكاره التي تسير عكس التيار وما من شأنه بث الفتن ، الا أن الاخير رفض وترفع عن العهد بأن يكون الوطن فوق اي مصالح واعتبارات شخصية .

 التناقض واضح من قبل الأمير حمزة سيما وأنه عندما قرر التخلي عن لقبه علماً أن هذه صلاحية مناطة بالملك فقط  طالب بالاحتفاظ بمزايا اللقب المالية واللوجستية ،  وهذا يبعث بالشك نحو أفكار الأمير المتقلبة والأنانية ، فهو أن كان جاداً في تخليه عن لقبه فلماذا طالب بحقوق جزئية منه دون الإعلان عنها حتى ؟ 

توقيت إعلان الرسالة ذكي جداً ويحمل خلفه دلالات كثيرة ، تحديداً وأن المنطقة تعيش حالة صراع وضغوطات متعددة وأخرى موجودة في الأردن بالفعل ولا تزال محط  أنظار الجميع،  كما أن زيارة الملك الأخيرة إلى الولايات المتحدة  ولقائه بالرئيس الأمريكي جو بايدن عزز من فكرة أن هناك تحولاً يجول ويصول في الأفق ويبدو أن ملامحه ستتضح بشكل أكبر خلال الفترة المقبلة .

الأردن وكما أشار إليه الملك في رسالته يواجه تحديات عديدة وضغوطات اقتصادية ربما حاول الأمير استغلالها واستخدام المواطنين وسيلة لذلك، اذاً كان من الضروري بمكان ما توضيح مآرب الأمير حمزة وما كان ينوي فعله في المستقبل ولا احد يعلم أن كان لديه توجهات جديدة لبث حالة الخوف غير المبرر في نفوس الناس سيما وانه يلبس دور الواعظ وما أكثر من يظهرون بعكس ما يخفون بداخلهم والغايات والنوايا لا يعلمها إلا الله. 

على العموم رسالة الملك والأسرة الهاشمية جميعها واضحة وتعني ان العين الحمراء ستقف بالمرصاد لأية توجهات من شأنها المساس بالوطن واستغلاله وإثارة الفتن  فيه ، أما أصحاب الأجندات الخارجية فما جاء اليوم يشملهم ايضاً لان الوطن فوق كل الاعتبارات والشعب قالها كلمة واحدة لا تعاد #مع_الملك .
 

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر

ويكي عرب