الخصاونة يؤكد أهمية الاستثمارات الليبية في الأردن والتطلع لتوسيعها الصحة تعلن حصيلة فيروس كورونا بالأردن خلال أسبوع 13 ألف مشترك يعملون في منشآت خاصة مشمولون ببرنامج "استدامـة ++" إطلاق منصة للتوظيف في القطاع السياحي الصحة للأردنيين: حافظوا على نظافتكم الشخصية متهمو حادثة انهيار “بناية اللويبدة” ينكرون التهمة المسندة إليهم الحكم على مروج مخدرات اطلق النيران باتجاه رجال المكافحة وفيات الأردن الأحد 25-9-2022 طقس خريفي معتدل بمعظم المناطق حتى الأربعاء خبير أردني: أزمة قادمة للمحروقات - تفاصيل استطلاع : الأردنيون يحتلون المرتبة الـ 5 في المشاعر السلبية افتتاح متحف الطفيلة قبل نهاية العام الحالي حالة الطقس لـ 3 أيام : أجواء خريفية معتدلة الحرارة ومائله للبرودة ليلاً اجتماع عربي رباعي في عمّان الأحد لمواجهة تحديات الغذاء التي خلفتها حرب أوكرانيا والجائحة الأمن : القبض على المتسبب الرئيس بالاعتداء على فنان أردني لا مترشحين لانتخابات صناعة اربد الملكة: متحمسة لأصبح (تيتا) برعاية ولي العهد .. قمة عربية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في عمان الشهر القادم الدوريات الخارجية تنفذ عملية رقابة على النقل العام بين المحافظات انتخابات غرف الصناعة بانتظار تحديد موقع إجرائها
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الأحد-2022-05-15 10:54 am

شيرين أبو عاقلة .. من صحافة اليرموك الأردنية إلى رام الله مروراً بجنين والقدس .. "هنا الوطن"

شيرين أبو عاقلة .. من صحافة اليرموك الأردنية إلى رام الله مروراً بجنين والقدس .. "هنا الوطن"

جفرا نيوز- فرح سمحان 

تلك المقدسية التي كانت تقدس العروبة اختارت الأردن وجهة لها لدراستها التي بدأت كما هو معروف بتخصص الهندسة الذي كان بمقدورها دراسته في اي جامعة أخرى ثم انتقلت الى هندسة من نوع آخر وهي الصحافة والإعلام في جامعة اليرموك الأردنية شمال المملكة لتخرج منها مستقية أصول مهنة المتاعب ثم إلى فلسطين وقناة الجزيرة التي تحمل الهوية القطرية ثم إلى العالم أجمع بصوت يتسم بالرخامة والمصداقية كما هو معهود على شيرين الأيقونة الصحافية التي خلفت ورائها دروس وعبر لن تنسى وستبقى ماثلة في نفوس من احبوها .

الرحلة بدأت من فلسطين حيث مسقط رأس شيرين ابو عاقلة ، صوتها أصبح يصدح شامخاً كما كانت في فترة الدراسة أثناء الجامعة،  فمن رام الله إلى جنين ونابلس وبيت لحم مروراً بالقدس المحتلة حيث تحب ، اذاً شمال الأردن كان شاهداً على بدايات شيرين المقدسية البطلة ويحق الفخر بذلك لان المدرسة الأم لها كانت في الأردن ومن ثم جنين التي خرجت منها كما قالوا "شمعة مضوية" .


موقف الأردن هو ذاته موقف فلسطين وعائلة شيرين في ادانة الجريمة البشعة التي تعرضت لها وأدت إلى استشاهدها على ثرى فلسطين وكأنها في الأردن تماماً ، هذا الموقع ثابت وراسخ بكل ما تحمله الكلمة من معنى ليس مجرد كلام وشعارات،  فهي ابنة الأردن كما فلسطين والعزاء والحزن بهذا المصاب مشترك كما القضية الفلسطينية التي ستبقى التوأمة عنوانها . 

شمعة فلسطين او قديسة الصحفيين سموها كما شئتم فهي ايضاً ابنة جامعة اليرموك الأردنية إلى قاعاتها دخلت تلميذة ومنها خرجت استاذة علمت فينا وعلمتنا ، ومن هنا صنع الخبر أساس وعامود العمل الصحفي ، لروحك الرحمة يا شيرين!
 

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر

ويكي عرب