الخصاونة : لن نعدكم بما لا نستطيع تحقيقه تزامناً مع حفل عمرو دياب .. 88 % نسبة إشغال فنادق العقبة الملك يهنئ أمير دولة الكويت بذكرى توليه مقاليد الحكم اعلان هام لطلبة اساءة الاختيار والراغبين بالإنتقال من تخصص لاخر الخصاونة في معان لتلمس حاجة المواطنين وتحسين معيشتهم نقيب أصحاب "التكاسي" لـ جفرا : قرار رفع أجور النقل "كارثة" حال تطبيقه الثقافة: اليوم الوطني للقراءة في المملكة "التفاتة حكومية واعية" بدء طلبات الالتحاق الإلكترونية لأبناء الأردنيات الاحد المقبل أين وصلت نسبة إنجاز مشروع "تلفريك" عجلون ؟ إطلاق منصة للاجابة عن استفسارات الطلبة حول القبول الموحد السياحة في رحلة التعافي " باب الإنفراج القريب" التربية توضح سبب استمرار العمل بنظام الفترتين في المدارس التربية تعلن الدفعة الأولى من الدبلوم المهني - (أسماء) طقس الأردن...أجواء خريفية معتدلة اليوم وحارة نسبياً السبت والأحد وفيات الأردن الخميس 29-9-2022 قبول فتى الزرقاء بالجامعة الأردنية بتخصص الحقوق العيسوي يلتقي مجموعة من ابناء محافظة الكرك كلب ضال يعقر خمسينيا في عجلون-صور رسميا .. نتائج القبول الموحد على موقع الوزارة - رابط الشواربة: ابراج السادس صورة من التعثر الاستثماري بالأردن
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الإثنين-2022-03-07 01:25 pm

تبعات الازمة الروسية الاوكرانية على "الشرق الاوسط" .. الانعكاسات على اسواق المال ليست عابرة وتوجهات لتقصير سلاسل إمدادات الغذاء

تبعات الازمة الروسية الاوكرانية على "الشرق الاوسط" .. الانعكاسات على اسواق المال ليست عابرة وتوجهات لتقصير سلاسل إمدادات الغذاء

انعكاسات الحرب على اسواق المال العالمية ليست عابرة 

خسائر فادحة نتيجة الحرب  ومنطقة الشرق الأوسط الأقرب لتبعات الأزمة 

هبوط حاد في بورصات الخليج ومصر 

اثارسياسية واقتصادية حالية ومستقبلية على العالم بشكل عام

العالم يتجه لتقصيرسلاسل  الامداد

جفرا نيوز -تقرير أمل العمر 

لا يزال العالم يترقب تبعات الغزو الروسي لأوكرانيا على المدى القريب والبعيد ومنطقة الشرق الأوسط تعد الأقرب لتبعات هذه الازمة حيث تكبدت بورصات عربية خسائر فادحة نتيجة الحرب فهبطت بورصات الخليج وفي مقدمتها السعودية والامارات فإلى اي مدى ستؤثر الحرب على اسواق المال العالمية وما هي تداعياتها على المنطقة العربية ؟

الحرب الروسيا الاوكرانية والتوتر الروسي مع العالم الغربي  له اثارسياسية واقتصادية حالية ومستقبلية على العالم بشكل عام وعلى الكيفية التي سيدار بها  بعد الحرب وبالتأكيد هناك شكل جديد من العلاقات الدولية لا شك انه يتبلور الان على خلفية هذه الحرب والشرق الاوسط جزء من العالم يتأثر بالاحداث اكثر مما يؤثر بها بالتالي سيكون جزء من التغيير،لكن لن يكون للشرق الاوسط تأثير في العالم الذي يتبلور الان بعد الحرب .

ردود فعل كثيرة لدى دول الشرق الاوسط وعدد منها لم تحدد انحيازها لاي طرف من اطراف الحرب ولا يوجد هناك اي ردة فعل لانها لا تعلم النتيجة التي ستؤول اليها الحرب ، ايضا الشرق الاوسط وباعتباره احد اكثر المناطق استيراد لغذائه على وجه التحديد من روسيا واوكرانيا او من دول منخرطة في التكتلات الدولية الرئيسية التي تواجه بعضها البعض يجد نفسه تحت وطأة الحاجة ربما لتأمين الغذاء والمخاوف من ارتفاع المواد الغذائية الرئيسيىة كل ذلك يؤثر بالتالي على الامن الغذائي في الشرق الاوسط الذي ما يشغله الان هو" تامين مصادر الغذاء "حسب حديث المحلل الاقتصادي حسام عايش لـ" جفرا نيوز"

 هناك عدد من الدول في الشرق الاوسط مصدرة للنفط على رأسها السعودية فهي المصدر الاول للنفط بالعالم ومرتبطة باتفاق اوبك + مع روسيا صاحبة اكبر انتاج نفطي لمحاولة ضبط اسعار النفط واعتقد ان هذا الاتفاق توظفه الحرب الروسية الاوكرانية بدليل هذا الارتفاع الكبير جدا في اسعار النفط  الذي يذكرنا بالمستويات التاريخية التي وصلت اليه قبل عدة سنوات وبالتالي فان هذا الاتفاق يصبح لا معنى له في ظل الارتفاعات الناجمة عن التخوفات من تأثير الحرب على امدادات الطاقة في العالم من روسيا الى الاتحاد الاوروبي او من تقطع سلاسل التوريد العالمية او قيام الدول في العالم بطلب المزيد من الطاقة النفطية من اجل التخزين الاستراتيجي لديها وهذا ما سيؤدي الى ارتفاع اسعار الطاقة .

"الطاقة والغذاء" لا شك ان الشرق الاوسط يتأثر بها وهناك من يعتقد ان العائد من الدول المنتجة للنفط يتضاعف ، فقبل اشهر كان سعر البرميل 50 دولار والان سعر البرميل ارتفع 100 % مما سيزيد من ايرادات الدول النفطية وموازناتها ستتحول من عجز كما حدث في السنوات الماضية نتيجة جائحة كورونا قبل الحرب الروسية الاوكرانية  لافتا ان ارتفاع اسعار النفط والمواد الغذائية هي واحدة من الاسباب التي ادت الى ارتفاع عجلة التضخم ومعدلات التضخم ستعاود الارتفاع مرة اخرى ما يعني المزيد من ارتفاع اسعار الفائدة والمزيد من الكلف التي ستتكبدها الدول المستوردة للمواد الغذائية ومنها دول الخليج "المنتجة للنفط" وبالتالي فان هذا العائد الكبير من ارتفاع اسعار الطاقة سيدفع مرة اخرى بدل اسعار مرتفعة والتضخم .

العالم وبسبب الاعتمادية الشديدة على بعضه خاصة قبل جائحة كورونا بدأ يفكر بطريقة لتقصيرسلاسل  الامداد على مستويين تمحورت بان يقيم ما يستطيع من امدادات داخل الدولة الواحدة كالولايات المتحدة او الاتحاد الاوروبي او قريبة منها كما يطمح الاتحاد الاوروبي في دول اما شرق اوروبا كما كان مخطط سابقا او في دول شمال افريقيا وبالتالي تكون هذه الدول قد زادت أهميتها كالدول الاوروبية والولايات المتحدة كبديل عن خطوط الامداد الطويلة كالصين وشرق اسيا اذا هذه المتغيرات تضغط على الاقتصاديات العالمية واقتصاد الدول التي كان المتوقع لها مواصلة نموه فهو الان يتعرض لضغوطات ربما تقلل من هذا النمو وربما تؤدي الى ركود في بعض الدول .

اسواق المال العالمية تعكس المخاوف من هذه الحرب والنتائج المترتبة عليها وهي جميعا تعاني من انخفاضات وهذه الانخفاضات لا شك انها ليست عابرة بل تأتي متاثرة بالحرب وما سينجم عنه من اعادة خارطة العالم الاقتصادية اضافة الى السياسية ذلك لعدم علم اي شخص ما سيحصل في المستقبل "احد وسائل الاحتياط في العالم  هو الحفاظ على الاموال بالتالي فان العالم الان يحاول ان يكون اكثر حكمة مع الاحداث ونتائجها المستقبلية لما له تأثير في اداء الاقتصاد العالمي بالأضافة الى تأثير العقوبات الدولية على روسيا نتيجة الحرب .

 

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر

ويكي عرب