إنقاذ سائحة فقدت الوعي على متن قارب في العقبة جمعية الفنادق: ثلاث سنوات المدة المقدرة لتعافي القطاع السياحي بالكامل برعاية ملكية.. انطلاق احتفالية إربد عاصمة للثقافة العربية في 11 حزيران أذربيجان: نتفاوض مع الأردن لإعادة الخطوط الجوية المباشرة التعليم العالي تكشف عن خيارات متعددة أمام الطلبة العائدين من الجامعات الأوكرانية ولي العهد يرثي جده بكلمات مؤثرة اسناد 5 تهم لرجل ألقى بطليقته من الطَّابق الثَّاني الملك على رأس مشيعي جثمان الدكتور فيصل الياسين- صور مشروع حزب " ارادة " في جامعة العلوم التطبيقية أجواء جافة وحارة تسود المملكة حتى الثلاثاء تحسن على نسب إشغال الفنادق.. العاصمة الاقل والعقبة تتصدر 45 طائرة مدنية في الأردن 28 منها مستأجرة من قبل الشركات المشغلة حالة البلاد يدعو إلى جدولة ديون القطاع السياحي فرز أصوات أعضاء نقابة المحامين ظهر اليوم الذهب يرتفع 20 قرشاً في السوق المحلي 52 دولة يمكن للأردنيين السفر إليها بدون فيزا - أسماء وفيات الأردن السبت 28-5-2022 أجواء جافة وحارة تسود المملكة حتى الثلاثاء وتحذير من التعرض لأشعة الشمس يحيى أبو عبود نقيباً للمحامين الشواورة وابو عبود يتنافسان على نقيب المحامين
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الأربعاء-2022-01-26 09:20 am

بعد قرار مقاطعة العمل الإسلامي الإنتخابات.. بني ارشيد: الكثير طلب منا فصل الدعوة عن السياسة

بعد قرار مقاطعة العمل الإسلامي الإنتخابات.. بني ارشيد: الكثير طلب منا فصل الدعوة عن السياسة

جفرا نيوز - اكد القيادي في الحركة الاسلامية والأمين العام الأسبق لجبهة العمل الاسلامي، زكي بني ارشيد إن بعض الجهات السياسية طالبت حزب جبهة العمل الإسلامي بمقاطعة الانتخابات البلدية.

وبين بني ارشيد في منشور له على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، انه بعد قرار الحزب تعليق المشاركة في الانتخابات، وبيان الأسباب الموجبة، اعترض البعض عليه وراهن على التراجع عنه في الوقت الضائع وبعد التفاهم مع الحكومة، ثم امتد الاعتراض ليشمل بقاء نواب كتلة التحالف الوطني للإصلاح بعضوية مجلس النواب، وطالبوهم بالاستقالة، فيما ذهب آخرون للاعتراض على مشاركة الحزب في لجنة تطوير أو تحديث المنظومة السياسية.

واضاف، لم يغفل البعض عن إدانة اصل المشاركة في الإنتخابات النيابية، فيما أضاف آخرون بضرورة اعتزال العمل السياسي وحل حزب جبهة العمل الإسلامي، بل وترك المنافسة في الانتخابات النقابية ومؤسسات المجتمع المدني، كما طالب البعض بفصل العمل الدعوي عن السياسي واعتماد أصول وقواعد الدولة المدنية، وسط اعتراض اصولي على علمانية هذا المنهج.

وقال بني ارشيد في منشوره بعض المطالبين باعتزال أو مقاطعة الانتخابات أنفسهم الذي اعترضوا على اجتهاد الحركة الإسلامية بمقاطعة الانتخابات لعدة دورات انتخابية، مشيرا الى أن من حق الأفراد أو الجهات أن تختلف في اجتهادها السياسي وفق قواعد العمل الوطني، مع ملاحظة عدم تحريف الحقائق وتجنب تزوير الوقائع والابتعاد عن اتهام النوايا، والبعد عن الخطاب العبثي بالتخوين والتجريم، مع ملاحظة أن جل ومعظم الأحزاب السياسية شاركت في كل الإنتخابات السابقة والحالية، وبعضهم اعتمد المشاركة دون أن يكن له مرشح واحد، ولم يعترض أو يتهمهم احد.

وختم الامين العام السابق لجبهة العمل الاسلامي قائلا : " ان كان المطلوب تحديد المسؤولية عن هذه الفوضى، فإن الجانب الرسمي مسؤول بشكل مباشر ورئيسي عن تعكر المزاج الوطني التواق للخروج من حالة الشلل والاستعصاء".
 
ويكي عرب