الشبول يوضح آلية اصدار أمر دفاع جديد أو تعديل ما هو معمول به حاليا إعلان برنامج الاحتفال بعيد الاستقلال - تفاصيل أسماء مراكز يتوافر فيها مطعوم كورونا الأحد بحث وضع خطة وطنية لتحري جدري القردة على الحدود الجرائم الإلكترونية تناشد المواطنين اتباع هذه التعليمات لتأمين حساباتهم اتحاد العمال يطالب بتوفير إطار قانوني لحل مشكلة العمالة غير المنظمة إزالة منازل في حي الطفايلة الصحة تعمم بخصوص جدري القرود - تفاصيل الحلابات تستقبل حزب "ارادة" توقيف شخص أسبوعا لاعتدائه على خط مياه في ايدون نقابة شركات التخليص: جلالة الملك مصدر الثبات للوطن الضريبة للمواطنين: التزموا لتجنب تزايد الغرامات نصائح للتعامل مع الحالة الجوية.. عدم السباحة في البحر الميت أهمها التربية توضح آلية دوام الطلبة يوم الأربعاء المقبل - تفاصيل الأشغال تحذر من تدني الرؤية الأفقية بسبب الغبار لا إغلاقات على الطرق الخارجية بسبب الغبار مدير الامن النووي: الأردن سجل 36 حالة تلوث إشعاعي غير مقصودة منذ عام 2010 الأردن يُثمّن مواقف هولندا الداعمة لحلّ الدولتين الأرصاد تحذر من الأجواء المغبرة اليوم وفيات الأردن السبت 21-5-2022
شريط الأخبار

الرئيسية / إقتصاد
Friday-2022-01-21 09:31 am

المساعدات الغذائية بلغت "أدنى مستوى" في تيغراي الإثيوبية

المساعدات الغذائية بلغت "أدنى مستوى" في تيغراي الإثيوبية

جفرا نيوز - أعلنت وكالة تابعة للأمم المتحدة الخميس، أن توزيع المساعدات الغذائية لم يكن يوما على هذا المستوى من التراجع في منطقة تيغراي الإثيوبية التي تشهد حربا منذ أكثر من 14 شهرا، مؤكدة أن مخزونات المواد الغذائية المدعمة للأطفال الذين يعانون سوء التغذية قد نفدت.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (اوشا) في تقريره الأخير حول الوضع الإنساني في إثيوبيا، إن "عمليات توزيع المواد الغذائية بلغت أدنى مستوياتها على الإطلاق في تيغراي، حيث نفدت مخزونات الغذاء والوقود بالكامل تقريبا".

وتؤكد المنظمة أنه لم تكن هناك أيّ عمليات نقل ممكنة للمساعدات منذ 14 كانون الأول/ديسمبر بين سيميرا عاصمة منطقة عفار المجاورة، وميكيلي عاصمة تيغراي - المحور الرئيسي للمساعدات الإنسانية - خصوصا بسبب المعارك.

وبذلك، علق أكثر من 2400 طن من المساعدات الغذائية وكذلك المعدات في سيميرا، بحسب "اوشا".

وتعاني تيغراي من نقص حاد في الوقود أيضا، ولم يتم السماح بتوريد أي كمية من هذه المادة منذ الثاني من آب/أغسطس باستثناء شاحنتين تابعتين لبرنامج الغذاء العالمي، وفق ما قالت المنظمة.

وأضافت "حسب برنامج الأغذية العالمي، نفد الآن مخزون المواد الغذائية المدعمة لعلاج الأطفال والنساء الذين يعانون سوء التغذية".

وتابعت أن "إجمالي 1338 شاحنة وصلت إلى المنطقة منذ 12 تموز/يوليو، وهو ما يمثل أقل من 10% من الشحنات المطلوبة لتلبية الحجم الهائل من الاحتياجات الإنسانية لـ 5.2 ملايين شخص، أي 90% من سكان تيغراي".

واندلعت الحرب في تشرين الثاني/نوفمبر 2020 في منطقة تيغراي، بعد أشهر من التحدي بين الحكومة الفدرالية التي يرأسها رئيس الوزراء أبيي أحمد والحزب الحاكم السابق في المنطقة، جبهة تحرير شعب تيغراي.

وامتد القتال إلى منطقتي عفار وأمهرة المجاورتين قبل هجوم مضاد للحكومة في الأسابيع الأخيرة. ثم انسحب المتمردون إلى تيغري، وأعلن أبيي أحمد أن الجيش لن يُلاحقهم هناك.

لكنّ ضربات عدّة شنّتها طائرات بلا طيّار استهدفت تيغراي في الأسابيع الأخيرة، ما أسفر عن مقتل 108 مدنيّين على الأقلّ منذ كانون الثاني/يناير، وفق الأمم المتحدة.

كما أفاد الوكالة بحصول ضربات شنّتها طائرات بلا طيّار أدّت "بحسب بعض المصادر" إلى مقتل نحو 12 مدنيا في جنوب تيغراي وجنوب شرقها في 15 كانون الثاني/يناير.

ويأمل المجتمع الدولي حاليا في التوصل إلى اتفاق بين المعسكرين لإنهاء القتال الذي أدى إلى نزوح الملايين، وقادَ بحسب تقديرات الأمم المتحدة مئات آلاف الأشخاص إلى حافة المجاعة.

وأشادت الوزيرة البريطانية المكلفة الشؤون الإفريقية فيكي فورد الخميس، إثر زيارة لإثيوبيا استغرقت 24 ساعة، بالدعوة الأخيرة من جانب السلطات لإجراء حوار وطني والإفراج عن شخصيات معارضة.

وقالت في بيان، إن "المملكة المتحدة تواصل دعوة جميع الأطراف إلى وقف القتال والاستعداد لدعم عملية السلام".

ويكي عرب