القبض على شخص خطف طفلة في عمان العجارمة: لم نتدخل على الإطلاق في رسم صورة نتائج التوجيهي مكافحة المخدرات إلقاء القبض على أحد أخطر المروجين بإقليم الشمال معدل الضمان: غرامة ألف دينار على المنشآت عن كل عامل غير مشمول بمظلتنا أمير السعود.. رحل بعد الامتحانات وحصل على 94 استعداداً لإستقبال الطلبات .. "القبول الموحد" تنهي تحديث جميع بياناتها بالصور .. كيفية احتساب معدل التوجيهي فتح باب التجنيد لحساب كلية الدفاع المدني - تفاصيل تنقلات بين القضاة .. اسماء لماذا غابت أمين عام وزارة التربية للشؤون الإدارية والمالية عن مؤتمر "التوجيهي" ؟ إغلاق طريق السلط - عمّان الجمعة لفترة محدودة الزرقاء تسمي شارع بإسم المرحوم المقدم رائد الرواشدة الاشغال تكشف عبر "ميلودي" عن اخر تطورات طريق الزرقاء عمان للباص السريع الضريبة تتيح استخدام تطبيق فواتيري للمقيمين 22 نزيلاً يجتازون التوجيهي.. وأعلى معدّل 83.5 أسماء الناجحين بالتوجيهي عام 1947/ 1948.. مجموع الخريجين 65 طالب الملك للناجحين بالتوجيهي: الأردن يتقدم بكم البدء بتقديم طلبات القبول الموحد الثلاثاء القادم رئيس الوزراء يهنئ طلبة التوجيهي 1762 مخالفة سير خلال الساعات الاولى لاحتفالات التوجيهي
شريط الأخبار

الرئيسية / إقتصاد
الخميس-2022-01-13 09:30 am

هل سنشهد "حروب عملات" في عام 2022؟

هل سنشهد "حروب عملات" في عام 2022؟

جفرا نيوز - أشارت الخبيرة الاقتصادية الروسية، يوليا فينوجينوفا، إلى وجود احتمال عال لحدوث حرب عملات بين اليور والدولار، وانخفاض قيمة الروبل خلال العام الجاري.

وقالت، "إذا تحققت المخاطر الجيوسياسية، على وجه الخصوص، تصعيد لهجة العقوبات ضد روسيا وجولة جديدة من الصراع مع أوكرانيا، فيمكننا أن نتوقع ارتفاعا نسبيا في أسعار الغاز، التي سيتعين على الاتحاد الأوروبي التعامل معها. وقد يؤدي ذلك إلى تعزيز الدولار وضعف اليورو، على الأقل في الربع الأول من عام 2022".

وأضافت ، أن الأداة الرئيسية في حروب العملات هي خفض قيمة العملات الوطنية مقارنة بالعملات الأجنبية.

وفيما يتعلق بالروبل الروسي، توقعت الخبيرة أن قيمة العملة الروسية ستنخفض بنسبة 5% - 6% بحلول منتصف عام 2022.

من جهته توقع مستشار المدير العام للاقتصاد الكلي لشركة Otkritie Broker ، سيرغي خستانوف، أن يرتفع الدولار بشكل ملحوظ مقابل عملات البلدان النامية خلال العام الجاري.

وأضاف الخبير الاقتصادي، أن العوامل الرئيسية وراء ارتفاع سعر صرف الدولار هو تشديد السياسة النقدية لنظام الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، والتدفق المحتمل لرأس المال من الأسواق الناشئة.

ووفقا لتقديرات خستانوف سيؤدي تشديد السياسة النقدية إلى إبطاء نمو الاقتصاد العالمي، واقتصاد الولايات المتحدة على وجه الخصوص.
ويكي عرب