عضو في لجنة الأوبئة: 56% من مصابي كورونا الأسبوع الماضي دون 34 عاما الأرصاد تحذر من الانجماد ليل الجمعة وصباح السبت العيسوي ينقل تعازي الملك إلى عشيرة الحجايا نتائج "تكميلية التوجيهي" بين 10 إلى 15 شباط المقبل الأردن يدين "هجوماً إرهابياً" أسفر عن وقوع ضحايا في الجيش العراقي تسجيل 6 وفيات و 6309 إصابات جديدة بكورونا الاعتداء بالضرب على عامل توصيل طلبات الامن يضبط 10 مركبات لارتكابها مخالفة "التشحيط بالعجلات" بالمنخفض الأرصاد: الموسم المطري لا يزال دون المعدل الشواربة: نعمل على تحويل عمان إلى مدينة ذكية والنقل أولوية قصوى ما أسباب تعاقب الموجات الباردة على الأردن - تفاصيل 143 مليون دولار حصة الأردن من الموازنة الرئيسية لـ "أونروا" توقعات بدخول "الزائر الأبيض" للأردن الأسبوع المقبل .. ومنخفض جديد الأربعاء 40 ألفا و31 إصابة كورونا نشطة في الأردن حتى صباح اليوم التعليم العالي تمدد فترة تحميل الوثائق للطلبة المتقدمين للمنح الهنغارية أجواء باردة جدًا نهاية اليوم وغدًا ومنخفض قبرصي يؤثر على المملكة مساء الأحد انخفاض جديد على درجات الحرارة الجمعة تأمين 12 شخصاً تقطعت بهم السبل في الطفيلة تعليمات من الأزمات للتعامل مع الحالة الجوية التعليم العالي تخالف توصيات نقابة الاسنان
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الأحد-2021-11-28 12:26 pm

على طاولة الكسبي..مراقبون: مشروع الباص السريع (عمان - الزرقاء) تأخر ستة أشهر والانجاز لا يتجاوز الـ(50)%

على طاولة الكسبي..مراقبون: مشروع الباص السريع (عمان - الزرقاء) تأخر ستة أشهر والانجاز لا يتجاوز الـ(50)%


جفرا نيوز - تساءل عدد من المواطنين حول أسباب تأخر مشروع الباص سريع التردد عمان-الزرقاء، الذي اثار حفيظة عدد من المواطنين في ظل تصريحات رئيس الوزراء بشر الخصاونة التي شددت على أهمية سرعة انجاز المشاريع.

مشروع الباص سريع التردد (عمان - الزرقاء) كان من المنوي انهائه قبل ستة أشهر، مع العلم بأن نسبة الانجاز للمشروع لا تتجاوز الـ(50) % دون الكشف عن الأسباب والمسببات التي ادت لهذه النتيجة. وفق ما أكده مراقبون.

والمراقبون استهجنوا تأخر وزارة الاشغال بإنجاز بعض المشاريع التي باتت اليوم تسير ببطء شديد دون وضع الاسباب المقنعة التي أدت لتأخر نسب الانجاز، ما  أدى ذلك لتداعيات كبيرة على أهالي المنطقة وعابري الطريق بسبب التحويلات المرورية التي تم وضعت لانجاز المشاريع والدليل جسر مرج الحمام الذي استغرق وقتاً طويلاً لانجازه.

وبحسب وصف المشروع الذي حصلت عليه جفرا نيوز فإن المشروع مقسم لأربعة عطاءات وبكلفة اجمالية تقدر  بحوالي (140) مليون دينار أردني وبتمويل من مؤسسة العامة للضمان الإجتماعي (حسب اتفاقية التأجير التمويلي)  حيث تتضمن الأعمال إنشاء مسارب خاصة في منتصف الطريق لمسار الباص السريع وبطول  (20)كم تقريباً وإعادة تأهيل وتوسعة طريق الاوتستراد على كلا جانبين ليصبح يستوعب مسار الباص السريع بالإضافة الى (3) مسارب لكل اتجاه وما يرافق ذلك من اعمال إنشاء وصيانة ( للجسور والأنفاق و الجدران الإستنادية وخدمات البنية التحتية ) بالإضافة لإنشاء التحويلات المؤقته وذلك حسب ما تقتضيه مصلحة العمل .


 وتبدأ الحزمة الأولى من المحطة (0+000) من مجمع المحطة وتنتهي عند المحطة (3+560) قبل تقاطع عين غزال وتشمل     إنشاء نفقين ( المحطة ، المسلخ) ، إنشاء عبارة صندوقية في مجرى السيل ، وبناء جدارن إستنادية وتنفيذ أعمال الطريق الرئيسي و كل ما يلزمه من أعمال التصريف السطحي ، الإنارة ، السلامة المرورية بالإضافة اعمال التحويلات المرورية.

تبدأ الحزمة الثانية من المحطة( 3+560 )   قبل تقاطع عين غزال باتجاه الزرقاء و تنتهي بعد جسر ماركا عند المحطة (7+300  ) وتشمل وإعادة انشاء جسري (الشهيد ، ماركا ) بالإضافة لبناء جسر جديد عند تقاطع عين غزال خاص بمسار الباص السريع وإنشاء نفق حي المزارع وبناء محطة ماركا الخاصة بالركاب وتنفيذ أعمال الطريق الرئيسي و كل ما يلزمه من أعمال  العبارات ، التصريف السطحي للمياه ، الإنارة ، السلامة المرورية بالإضافة اعمال التحويلات المرورية.

و تبدأ الحزمة الثالثة من المحطة  (7+300 )   بعد جسر ماركا باتجاه الزرقاء و تنتهي قبل إشارة الحديد عند المحطة (15+300 )  وتشمل إعادة إنشاء جسر الحزام وإنشاء نفق جت وتطويل لنفق أبو صياح وانشاء محطتين للركاب (البيبسي والرصيفة). وتنفيذ أعمال الطريق الرئيسي و كل ما يلزمه من أعمال العبارات والتصريف السطحي للمياه، الإنارة ، السلامة المرورية بالإضافة اعمال التحويلات المرورية.

وتبدأ الحزمة الرابعة من المحطة  (15+300 ) قبل جسر  الجامعة الهاشمية (كلية العسكرية)  باتجاه الزرقاء و تنتهي عند الموقع المقترح لمجمع الزرقاء وتشمل توسعة جسر الهاشمية وإنشاء نفقين (جبل الزيتون ، المحافظة) وبناء محطتين للركاب (الهاشمية ، الزرقاء) وتنفيذ أعمال الطريق الرئيسي و كل ما يلزمه من أعمال العبارات والتصريف السطحي للمياه، الإنارة ، السلامة المرورية بالإضافة اعمال التحويلات المرورية.

جفرا بدورها تضع هذا الملف أمام وزير الأشغال المهندس يحيى الكسبي، للرد والتوضيح حول الأسباب التي أدت لهذه النتائج.