توصيات جديدة مرتقبة من وزارة الصحة ارتفاع قليل على الحرارة الإثنين القطاطشة : هناك حالة تسخيف سياسي لموقع رئيس الوزراء الأوبئة: لا نستبعد تسجيل إصابات بمتحور أوميكرون في الأردن كيري يؤكد دعم أمريكا للأردن تمدد العمل بإعفاء المواطنين بنسبة 25% من الرسوم الإنشائيّة السماح بتمديد خدمة الموظَّفين الذين سيبلغون سنَّ الشَّيخوخة الخارجية تتابع الاعتداء على أردنيين في تركيا ضبط 130 كغم مواد مخدرة بمركبة شحن القضاء يتحفظ على أوراق قضية حمدة الخياطة الملك يتقبل أوراق اعتماد عدد من السفراء نقابة الألبسة تطالب بوقف إعفاءات الطرود البريدية السفارة الأميركية: يتوجب على أي مسافر للولايات المتحدة إحضار نتيجة فحص سلبية توقع ارتفاع الإنفاق على الرعاية الصحية في الأردن إلى 4.6 مليار دينار في 2030 47 وفاة و4555 إصابة جديدة بكورونا والفحوصات الايجابية تتجاوز الـ 10% لقاء حواري في السلط حول مخرجات اللجنة المليكة لتحديث المنظومة السياسية العنف والتحرش الالكتروني يهددان 2.7 مليون أنثى في الأردن الحواتمة يستقبل مدير عام الشرطة الفلسطينية الأردن استورد نفطا ومشتقاته بـ 1.2 مليار دينار في 9 أشهر ولي العهد يرعى حفل إطلاق جائزة الحسين بن عبدالله الثاني للعمل التطوعي
شريط الأخبار

الرئيسية / إقتصاد
الخميس-2021-11-25 11:35 am

النفط ينتظر رد اوبك بلس

النفط ينتظر رد اوبك بلس

جفرا نيوز - تراجعت أسعار النفط اليوم الخميس مع انتظار المستثمرين لرؤية كيف سيرد كبار منتجي الخام على إفراج طارئ للنفط من الاحتياطيات لدى دول من كبار المستهلكين، بهدف تهدئة السوق.

وهبطت العقود الآجلة لخام "غرب تكساس الوسيط" الأمريكي بواقع تسعة سنتات إلى 78.30 دولار للبرميل، بحلول الساعة 02:01 بتوقيت غرينتش، مواصلة تكبد خسائر بعد تراجعها 11 سنتا أمس الأربعاء.

فيما نزلت العقود الآجلة لخام "برنت" خمسة سنتات إلى 82.20 دولار للبرميل، بعد خسارة ستة سنتات أمس.

وقال جيك ليبي، المحلل في فيتش في مذكرة: "قد ينتهي الأمر بالإفراج المنسق من الاحتياطي البترولي الاستراتيجي بفوز سياسي في الأجل القريب للأطراف المشاركة، لكننا لا نعتقد أن يكون له أثر دائم على أساسيات الخام".

وقال محللون إن بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية الصادرة أمس الأربعاء أظهرت أن مخزونات البنزين ونواتج التقطير تراجعت أكثر من المتوقع، حتى مع زيادة مخزونات الخام، مما يشير إلى حاجة السوق للمزيد من النفط.

وتتجه الأنظار كلها الآن إلى مجموعة "أوبك+"، التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" وروسيا وحلفاء آخرين، والتي من المقرر أن تجتمع الأسبوع المقبل لبحث الطلب والمعروض النفطي.

وقالت لويز ديكسون، المحللة في ريستاد إنرجي، في تعليقات عبر البريد الإلكتروني: "التحرك الجريء من مستوردي النفط فتح الباب على مصراعيه أمام أوبك+ لتعدل سياسة الإمداد لديها بالخفض في اجتماعها المقبل في الثاني من ديسمبر 2021".

تضيف المجموعة 400 ألف برميل يوميا من الإمدادات كل شهر، متراجعة عن تخفيضات قياسية للإنتاج العام الماضي عندما عصفت قيود الجائحة بالطلب.

وقالت ثلاثة مصادر إن "أوبك+" لا تناقش وقف زيادات إنتاج النفط، بالرغم من قرار الولايات المتحدة واليابان والهند ودول أخرى الإفراج الطارئ عن مخزوناتها النفطية.

"رويترز"