بعد 66 عاماً.. كيف حقق ملحس حلمه بأن يصبح طياراً؟ مراكز التطعيم ليوم الأحد من جميع الجرعات ودون موعد مسبق - أسماء العيسوي يلتقي وفدا من وجهاء الرصيفة رفقة النائب رائد رباع الظهراوي - صور مشروع لتوسعة مستشفى الأميرة إيمان بتكلفة 7 ملايين دينار الأوبئة: المتحور أوميكرون لن يكون الأخير التعليم العالي: جرعتا مطعوم كورونا شرط لدخول الجامعات اعتبارًا من العام المقبل متسولة تستقلّ مركبة أجرة بعد رفض المفلح إعطاءها النقود في عمان..فيديو عويس: "التعليم في الجامعات مستمر وجاهيا" أكثر من 60 ألف حالة كورونا نشطة في الأردن قائمة الدول الـ38 التي وصل لها متحور أوميكرون انتخابات المهندسين الزراعيين 25 آذار المقبل الخرابشة: حفر 6 آبار غاز في حقل الريشة خلال 2022 تجمع العمل المهني يطالب بتعديلات موسعة على قانون النقابة وتحديثه العيسوي ينقل تعازي الملك إلى الهدايات والزيود والنعيرات وفخيدة تسجيل 28 وفاة و2976 اصابة جديدة بكورونا..9.70% نسبة الفحوصات الايجابية الخرابشة: بوادر إيجابية لوجود الفوسفات بالريشة الأردن يتصدر احصائيات فيروس كورونا - تفاصيل البلبيسي يرجح أن يصبح تلقي لقاح كورونا موسمياً ارتفاع كبير بإصابات كورونا الأسبوعية - تفاصيل "تجارة عمان": 56.1% مساهمة قطاع التجارة والخدمات بالناتج المحلي
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الأربعاء-2021-11-24 08:38 am

هل يستمر (التعليم الوجاهي) خلال الفصل الدراسي الثاني؟

هل يستمر (التعليم الوجاهي) خلال الفصل الدراسي الثاني؟

جفرا نيوز - اقترنت نسب الاصابات اليومية بفيروس «كورونا» المستجد والتعليم «الوجاهي» بشكل متوازٍ، اذ غالبا ما يتم تحليل المشهد من خلال اتباع الموجز اليومي التي تكشفه وزارة الصحة حول نسب الاصابات اليومية بالفيروس، والتي تنذر بحالة من الترقب والقلق لدى غالبية العائلات عند ارتفاعها.

وفي ظل اتساع حلقة الاصابات اليومية في الآونة الاخيرة مع دخول المملكة موجة ثالثة من انتشار وباء «كورونا»، بدأت تطرح تساؤلات عن استمرارية «التعليم الوجاهي» خلال الفصل الثاني من العام الدراسي الحالي 2021 خصوصا وان نسب الفحوصات الايجابية تجاوزت الـ 9% من اجمالي الاصابات اليومية، في حين ان لجنة الاوبئة كشفت ان «اللجوء الى التعليم عن بعد، محدد بنسب الاصابات اليومية وعند تجاوزها 10%».

وفي ظل تباين آراء أولياء الأمور حيال ضرورة العودة الى نظام «التعليم عن بعد» من الابقاء على التعليم الوجاهي، في ظل انتشار متزايد للفيروس، حيث اعتبر البعض ان الابقاء على التعليم الوجاهي حاجة ملحة نظرا لعدم وجود علاج فعال للوقاية من الاصابة.

في حين وجد اخرون ان «منصات التعليم باتت وسيلة اساسية في اكتساب المهارات، نظرا لتعدد المصادر التعليمية والتي يمكن من خلالها الحصول على المعلومات بعيدا عن المخاطرة بحياة الاطفال واسرهم، خصوصا وان هنالك الكثير ممن يرفضون فكرة اخذ اللقاح، والتي باتت الحل الانجع لتجنب تبعات الاصابة بالفيروس في المرحلة الراهنة واتباع اجراءات السلامة العامة في المرافق المكتظة».

أمين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية الدكتور نواف العجارمة، اكد في تصريح لـ $ امس، بانه «من المبكر الحديث عن شكل التعليم في الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي الحالي، نظرا لتأرجح الحالة الوبائية من اسبوع لاخر».

واضاف: ان الوزارة مستمرة في عملية التعليم الوجاهي، مبينا حرص الوزارة على اتباع كافة الاجراءات الكفيلة للحد من انتشار الفيروس بالمدراس.

وحول الية عقد اختبارات نهاية الفصل، شدد العجارمة على أن الوزارة ماضية بعقد كافة الامتحانات بشكل وجاهي كما هو مدرج ضمن الخطة الموضوعة.

وبين ان قرار عودة التعليم سواء للتعلم عن بعد او الوجاهي مرهون بقرار من قبل لجنة الأوبئة ووزارة الصحة، ومن الصعب البت به في المرحلة الراهنة.

واوضح أن جميع الجهات المعنية قد عولت على فترة العطلة المدرسية لتدارك تزايد نسب الاصابات اليومية بالفيروس من خلال تقليص الفصل الدراسي الاول، لتبدأ الامتحانات في الثامن من كانون الاول المقبل.

ودعا العجارمة جميع الكوادر التربوية والطلابية الى ضرورة اتباع كافة الاجراءات الاحترازية من ارتداء كمامات واستخدام ادوات التعقيم في سبيل حصر الوباء ضمن اضيق الحدود.

الرأي