(71%) نسبة التشغيل بين خريجي البلقاء التطبيقية و(96%) من خريجي البرامج التقنية حصلوا على فرصة عمل الفراية : حريصون على معالجة أي معوقات تواجه المستثمرين مدعي عام النزاهة يوقف عمل الهيئة الإدارية لنقابة العاملين بالبلديات ضبط 1098 متسولا خلال شهر مليونا حركة إلكترونية لخدمات حكومية خلال تشرين الأول الماضي 234 زيارة تفتيشية على مقاصف في مدارس لـ"ضمان توفير غذاء آمن للطلبة" العيسوي ينقل تعازي الملك إلى أبو شتال والساكت والبيجاوي اجتماعات اللجنة العليا الأردنية الفلسطينية لتعزيز التعاون تبدأ اليوم في رام الله وفيات الأردن الثلاثاء 7-12-2021 بالأسماء..مراكز التطعيم المتاحة في كافة انحاء المملكة ليوم الثلاثاء كتلة هوائية باردة تؤثر على المملكة وزخات من الأمطار مصحوبة بالرعد في بعض المناطق غدًا - تفاصيل المعاني: التقصير الرقابي يؤدي لزيادة انتشار الوباء اختبارات الفصل الأول غداً .. والعطلة من 26 الجاري وحتى 1 شباط طقس مائل للبرودة في غالبية مناطق المملكة إغلاق المساجد التي لا يلتزم مرتادوها بالكرك مناورات إسرائيلية على الحدود الأردنية صحة إربد تنفي علاقة مطعوم كورونا بوفاة مواطن الجمارك تضبط كميات كبيرة من المعسل ونكهات السجائر لجنة هندسية لطرح بدائل وطنية لاعلان "الطاقة مقابل المياه" الأردن على أعتاب مليون إصابة بكورونا
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الثلاثاء-2021-11-23 11:08 pm

البدور : " مركز الاوبئة ولجنة الاوبئة" …تداخلت الصلاحيات… والحل بالدمج .!!!!

البدور : " مركز الاوبئة ولجنة الاوبئة" …تداخلت الصلاحيات… والحل بالدمج .!!!!

جفرا نيوز- قال د.ابراهيم البدور ،عضوٍ مجلس امناء المركز الوطني لحقوق الانسان انه و منذ بداية أزمة فيروس كورونا في شهر اذار 2020 بدأنا نسمع في لجنة تسمى "لجنة الاوبئة" ،وبدأ الجميع يهتم بقراراتها وأصبحت المرجع الطبي وصاحبت التوصيات التي تذهب للحكومة ويتم أخذ القرار السياسي بعد الاستئناس برأيها ، وأصبح اعضاؤها رموزاً أعلاميةً نشاهدهم على الشاشات بشكل يومي نسمع ملاحظاتهم وتحليلهم للوضع الوبائي .

ووضح انه بتاريخ 18/11/2020 صدر قرار مجلس الوزارء بتوجية من جلالة الملك بإنشاء مركز يكون مرجعية للاوبئة في الاردن وتم تسميته "المركز الوطني لمكافحة الاوبئة والامراض السارية" ،بحيث يتولى المركز في سبيل تحقيق أهدافه :
٠إعداد السياسات الصحية المتعلقة بمكافحة الأوبئة والأمراض السارية والتوصية بها للجهات المختصة، ورصد الأوبئة والأمراض السارية وطنياً وإقليمياً ودولياً والكشف عن التهديدات الجديدة والتوصية بشأن الوقاية منها، وتنسيق جهود الاستجابة للأوبئة والتهديدات الصحية ورصد ومتابعة التهديدات الصحية و البيئة وعلاقتها بالأوبئة.

وبيّن ان هذا المركز تم انشاؤه كمحاكاة لمركز الاوبئة الامريكي CDC ، الذي يعتبر المرجعية الطبية الاعلى للامراض الوبائية هناك ،و هو من يقدم الخطط والدراسات المتعلقة بهذا النوع من الامراض وخاصة فيروس كورونا الذي أقلق العالم بإنتشاره و تأثيره على جميع نواحي الحياة .

واضاف ؛ في هذه الأيام أصبح عمر المركز عاماً كاملاً ؛ حيث تم تعيين رئيساً له ،لكن بعد 5 أشهر أصبح رئيسه وزيرا للصحة ولم يُعيّن رئيسًا جديداً لمدة زادت عن 6 اشهر ،و بقي بدون رئيس الى ما قبل 3 اسابيع حيث تم تعيين رئيساً جديداً له .
ولكن بعد مرور هذا العام لم نرى تأثيراً للمركز كما هو متوقع منه؛ فلم نرى رسم سياسات لفيروس كورونا …ولا دراسات او بروتوكولات طبية حول مكافحة الفيروس …. ،ولم نرى توصيات تصدر بإسمه للحكومة ..!!

وقال ان السؤال الذي يتم طرحه ؛لماذا يوجد مرجعيتين طبيتين للاوبئة في الاردن ..!!! واذا كانت لجنة الاوبئة تابعة لوزارة الصحة فما هو دور مركز الاوبئة..!!! وما هي صلاحياته وتأثيره في رسم القرارت الحكومية ..!!!ولماذا لم يُفعّل دور المركز الى الان .!!!

و اكد ان كل هذه الأسئلة يجب ان يتم الاجابة عنها من الحكومة-صاحبة الولايه - ؛ بحيث تُعطى للمركز مكانته الذي أنشئ من أجلها ،و يكون المركز هو المرجعية الطبية للأوبئة، وفي نفس الوقت يتم الاستفادة من خبرات لجنة الاوبئة الحالية لما تحوي من مختصين في هذا المجال من الامراض وذلك بدمج لجنة الاوبئة مع مركز الاوبئة ، بحيث تتشارك الاراء و تصدر تقارير و دراسات من المركز تساعد الحكومة على اتخاذ قرارت سياسية تُبنى على رأي علمي .