الأمن العام يعلن حالة الطرق حتى الساعة 1 صباحاً - تفاصيل اخلاء عائلتين في لواء دير علا سلطة وادي الأردن توضح بشأن المياه الناجمة عن ذوبان الثلوج طرق بالرصيفة مغلقة بسبب الحالة الجوية الأرصاد الجوية: سماكة الثلوج في منطقة رأس منيف 10 سم "العامرية" تدعو المواطنين لأخذ أقصى درجات الحذر إعادة فتح طريق النقب بعد إغلاقه احترازيا طقس العرب يحدد ذروة وامتداد الحالة الجوية - تفاصيل إغلاق طريق جرش باتجاه عجلون بسبب تراكم الثلوج الطاقة تتابع التزام الجهات العاملة بالقطاع بتزويد المواطنين بالخدمة اغلاق طرق بمحافظة البلقاء - أسماء الأشغال : الطرق المؤدية للمستشفيات ضمن الاختصاص سالكة .. و6 طرق أغلقت احترازياً الأمن يعلن حالة الطرق حتى الساعة التاسعة مساء - تفاصيل "مجموعة المطار الدولي" تدعو للتواجد قبل موعد إقلاع الطائرة بثلاث ساعات على الأقل بالصور .. الدفاع المدني يعمل على تأمين مجموعة من المواطنين تقطعت بهم السبل الخلايلة يدعو صندوق الزكاة لتقديم المساعدات للمتضررين خلال الحالة الجوية إغلاق طريق إربد-عجلون بسبب الانزلاقات وتراكم الثلوج الصحة : تعطيل مراكز التطعيم ليومي الخميس والجمعة مطار الملكة علياء يتخذ التدابير الوقائية اللازمة للتعامل مع الظروف الجوية أشغال الكرك تعلن عن فتح غرف عمليات في المديرية والمكاتب التابعة لها
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
السبت-2021-11-13 12:22 pm

الملك يقود دبلوماسية حكيمة مع سوريا والأردن ولا يستعجل النتائج والصفدي يحسم لا خطط لزيارة دمشق قريباً

الملك يقود دبلوماسية حكيمة مع سوريا والأردن ولا يستعجل النتائج والصفدي يحسم لا خطط لزيارة دمشق قريباً

جفرا نيوز- خاص

 خلافاً لدول عربية أخرى قررت الذهاب بعيداً في العلاقة مع سوريا، لا يستعجل الأردن بحنكته وسياسته الخارجية التي يقودها جلالة الملك اتخاذ القرارات قبل وجود حل سياسي في سوريا.

فوزير الخارجية النشط أيمن الصفدي، أكد بوضوح، إنه "لا يوجد أي خطط باتجاه زيارة سوريا قريبا". موضحا أن هم الأردن حالياً مع اشقائه العرب هو من أجل التقدم في حل سياسي للأزمة السورية ينهي هذه المعاناة ويحفظ وحدة سوريا وتماسكها ويعيد لها أمنها واستقرارها ودورها".

وفقاً للصفدي فإن الاستقرار في سوريا مصلحة أردنية بحيث تنتهي كل التهديدات التي تؤثر على الأردن بما فيها تهريب المخدرات والإرهاب، وبخلاف دول عربية أخرى تستعجل زيارة دمشق يعمل الأردن على إعادة سوريا إلى جامعة الدول العربية، بقرار عربي جامع.

ورغم ما شهدته العلاقات بين عمان ودمشق من تطبيع متسارع، تمثل في زيارات واتصالات رفيعة المستوى، أبرزها اتصال الرئيس السوري بشار الأسد بجلالة الملك فإن الهدف الأردني والمهمة الأردنية تتلخص في إعادة تأهيل النظام السوري وانهاء معاناة السوريين.

فواشنطن لا زالت غير راضية عن التقارب مع دمشق، وللأردن خصوصية في هذا السياق تتعلق بعقوبات قيصر تحديداًـ وإعادة فتح المعابر وملف تزويد لبنان بالكهرباء عبر الأراضي السورية.

التهديدات التي تمثلها المليشيات التابعة لإيران في درعا مهد الثورة السورية، تشكل هاجساً أردنيا كبيراً ينبغي أن يعمل النظام السوري على ضمانه مستقبلاُ بضوء أخصر من روسيا.

 
فالأراضي السورية تمثل عمقاً استراتيجياً للأردن، فضلا عن الرغبة بعودة نحو مليون لاجئ سوري يقيمون على الأراضي الأردنية.

وما يجعل الأردن مختلفاً في هذا الملف تحديدا، هو موقفه السياسي تجاه الأزمة السورية والذي لم يتغير ولم يتلون وكان يدفع باتجاه الحل السلمي دوماً، رغم اتهامات النظام السوري المتلاحقة.