الأمن العام يعلن حالة الطرق حتى الساعة 1 صباحاً - تفاصيل اخلاء عائلتين في لواء دير علا سلطة وادي الأردن توضح بشأن المياه الناجمة عن ذوبان الثلوج طرق بالرصيفة مغلقة بسبب الحالة الجوية الأرصاد الجوية: سماكة الثلوج في منطقة رأس منيف 10 سم "العامرية" تدعو المواطنين لأخذ أقصى درجات الحذر إعادة فتح طريق النقب بعد إغلاقه احترازيا طقس العرب يحدد ذروة وامتداد الحالة الجوية - تفاصيل إغلاق طريق جرش باتجاه عجلون بسبب تراكم الثلوج الطاقة تتابع التزام الجهات العاملة بالقطاع بتزويد المواطنين بالخدمة اغلاق طرق بمحافظة البلقاء - أسماء الأشغال : الطرق المؤدية للمستشفيات ضمن الاختصاص سالكة .. و6 طرق أغلقت احترازياً الأمن يعلن حالة الطرق حتى الساعة التاسعة مساء - تفاصيل "مجموعة المطار الدولي" تدعو للتواجد قبل موعد إقلاع الطائرة بثلاث ساعات على الأقل بالصور .. الدفاع المدني يعمل على تأمين مجموعة من المواطنين تقطعت بهم السبل الخلايلة يدعو صندوق الزكاة لتقديم المساعدات للمتضررين خلال الحالة الجوية إغلاق طريق إربد-عجلون بسبب الانزلاقات وتراكم الثلوج الصحة : تعطيل مراكز التطعيم ليومي الخميس والجمعة مطار الملكة علياء يتخذ التدابير الوقائية اللازمة للتعامل مع الظروف الجوية أشغال الكرك تعلن عن فتح غرف عمليات في المديرية والمكاتب التابعة لها
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الثلاثاء-2021-11-09 12:22 am

ولي العهد ونجاحه في ملف العقبة

ولي العهد ونجاحه في ملف العقبة

جفرا نيوز- رئيس هيئة الاستثمار الاسبق د. خالد أبو ربيع 

من المعروف ان العقبة قد مرت خلال العقدين الماضيين بعدة مراحل شاب بعضها اخفاقات كبيرة أثر بشكل مباشر على تقدم منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة من الناحية الاقتصادية والتنموية ويرجع البعض إلاخفاقات إلى ضعف الادارات التي قادة العقبة خلال السنوات الماضية رغم البيئة المهيئة للنجاح وذلك باستقلالية منطقة العقبة ماليا واداريا الا ان ذلك لم يكن حافزا للادارات التي تعاقبت على العقبة باغتنام كل الإمكانيات التي وضعها قانون منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة 

وبدل ان تتقدم والعمل بقوة ونشاط في استقطاب الاستثمارات الخارجية لتنمية العقبة التي هي جزء من المملكة واقامة المشاريع التنموية لتحويل العقبة إلى منطقة فريدة قادرة على منافسة المناطق السياحية في الدول المجاورة الا ان الادارات الضعيفة  رحلت العديد من المشاكل والقضايا دون حلول جذرية حتى أصبحت تتراكم وتفاقمت وأصبحت الحلول في غاية الصعوبة ووقف مجلس المفوضين غارقا في وسط الإرث الثقيل.

وامام هذا التحدي تسلم سمو ولي العهد الإشراف المباشر على آلية تطوير وتنفيذ الخطط في العقبة منذ ما يقارب الخمسة شهور وبدأ سمو ولي العهد الاشراف المباشر في تنفيذ الخطط والمتابعة الميدانية حتى بدأت النتائج الايجابية بالظهور على أرض الواقع والانفراجة ظهرت على محيى اهل العقبة ولسان حالهم يقول أطال الله في عمر سيدنا جلالة الملك عبدالله الثاني المعظم وولي عهده الذي تسلم زمام المبادرة في العقبة التي بدأت تتغير ملامحها الجامدة إلى منطقة يعج فيها النشاط السياحي ومشاريع البنية التحتية التي يتم تنفيذها بوتيرة متسارعة

 ونحن على يقين إذا استمر ولي العهد باشرافة المباشر سوف تصبح العقبة مثلث ذهبي يحتوي على مناطق سياحية حقيقية ليس فقط المتمركزة على سواحل المدينة البحرية وإنما في منطقة وادي رم الذي يعتبر فريد من نوعة وبحاجة إلى المزيد من المشاريع السياحية لاستغلال الواقع الجغرافي والطبغرافي للمنطقة وخاصة سياحة المغامرة وسياحة التأمل الجاذبة للسياح من مختلف دول العالم وخاصة القارة الاوروبية التي تفتقد إلى مناطق سياحية شبيهه من وادي رم. 

جهود ولي العهد أثمرت نجاحات ملفتة ونتمنى أن تعمم على الاقتصاد الوطني بشكل عام.