فعاليات مهرجان صيف عمان تتواصل بأمسية فنية شيقة انخفاض طفيف على درجات الحرارة اليوم وغدًا انخفاض طفيف على درجات الحرارة اليوم الجمعة 11100 طالب توجيهي حصلوا على معدل أعلى من 90% القبض على شخص خطف طفلة في عمان العجارمة: لم نتدخل على الإطلاق في رسم صورة نتائج التوجيهي مكافحة المخدرات إلقاء القبض على أحد أخطر المروجين بإقليم الشمال معدل الضمان: غرامة ألف دينار على المنشآت عن كل عامل غير مشمول بمظلتنا أمير السعود.. رحل بعد الامتحانات وحصل على 94 استعداداً لإستقبال الطلبات .. "القبول الموحد" تنهي تحديث جميع بياناتها بالصور .. كيفية احتساب معدل التوجيهي فتح باب التجنيد لحساب كلية الدفاع المدني - تفاصيل تنقلات بين القضاة .. اسماء لماذا غابت أمين عام وزارة التربية للشؤون الإدارية والمالية عن مؤتمر "التوجيهي" ؟ إغلاق طريق السلط - عمّان الجمعة لفترة محدودة الزرقاء تسمي شارع بإسم المرحوم المقدم رائد الرواشدة الاشغال تكشف عبر "ميلودي" عن اخر تطورات طريق الزرقاء عمان للباص السريع الضريبة تتيح استخدام تطبيق فواتيري للمقيمين 22 نزيلاً يجتازون التوجيهي.. وأعلى معدّل 83.5 أسماء الناجحين بالتوجيهي عام 1947/ 1948.. مجموع الخريجين 65 طالب
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الأحد-2021-10-31 12:18 pm

النواب يسقطون قضايا الرأي العام وارتفاع الأسعار والمحروقات لصالح انتخابات الرئاسة وولائم الخصاونة!!

النواب يسقطون قضايا الرأي العام وارتفاع الأسعار والمحروقات لصالح انتخابات الرئاسة وولائم الخصاونة!!

جفرا نيوز - رامي الرفاتي

القت أزمة فيروس كورونا بضلالها على الاقتصاد الأردني، بإرتفاع غير مسبوق بأرقام في معدلات البطالة والفقر، ناهيك عن الركود الكبير في الأسواق والتحذير الرسمي من موجة إرتفاع الأسعار التي ستشهدها المملكة خلال نهاية العام الجاري أو بداية العام المقبل، دون الإعلان عن الخطوات الإحترازية التي من الممكن أن تخفف وطأة الأزمة على الأردنيين

إزدادات الضغوط الشعبية على السلطة والأجهزة الرقابية للتصدي للموجة المقبلة، إلا أن مجلس النواب مشغول في الوقت الراهن بإنتخابات الرئاسة والمكتب الدائم،وولائم رئيس الوزراء بشر الخصاونة,  دون النظر للملف أو عقد اجتماعات من خلال اللجان النيابية لمناقشة الأزمة ووضع حلول عاجلة تفرض على الحكومة لتجاوز المرحلة.

,تنظر الحكومة للمشتقات النفطية على أنها الرافد الأول لخزينة الدولة، حيث تشير الأرقام الرسمية على تحصيل الحكومة سنوياً مليار ومئتان مليون من خلال الضرائب المفروضة على المحروقات، مما يتطلب إعادة النظر بالموضوع بعناية فائقة لتخفيف الاعباء على المواطن الأردني خاصة وأن المملكة على موعد مع دخول فصل الشتاء الذي يشهد زيادة في الطلب على المشتقات النفطية.

الرضوخ النيابي وعدم الإهتمام الحكومي يشيران لأزمة كبيرة بالأسعار قد تحل على الأردنيين، في حال لم يكون هناك حراك فعلي يدق ناقوس الخطر والتقدم خطوة استباقية ورؤية حقيقية لتجاوز المرحلة، دون أن تواصل السلطة التنفيذية بسياسة تهميش الشارع الذي يغلي بسبب الضائقة المالية والازمة الاقتصادية.

الحلول امام الحكومة موجودة ومجلس النواب يستطيع استغلال الموقف بإعادة ثقة الشارع بصندوق الاقتراع، لكن كل هذا يحتاج عمل وتنسيق بعيداً عن التشاركية الوهمية بين السلطتين من خلال وضع حلول عاجلة تضمن عدم زيادة في أرقام البطالة والفقر والجريمة وتعاطي المخدرات وارتفاع الاسعار
 
ويكي عرب