الأمن العام يعلن حالة الطرق حتى الساعة 1 صباحاً - تفاصيل اخلاء عائلتين في لواء دير علا سلطة وادي الأردن توضح بشأن المياه الناجمة عن ذوبان الثلوج طرق بالرصيفة مغلقة بسبب الحالة الجوية الأرصاد الجوية: سماكة الثلوج في منطقة رأس منيف 10 سم "العامرية" تدعو المواطنين لأخذ أقصى درجات الحذر إعادة فتح طريق النقب بعد إغلاقه احترازيا طقس العرب يحدد ذروة وامتداد الحالة الجوية - تفاصيل إغلاق طريق جرش باتجاه عجلون بسبب تراكم الثلوج الطاقة تتابع التزام الجهات العاملة بالقطاع بتزويد المواطنين بالخدمة اغلاق طرق بمحافظة البلقاء - أسماء الأشغال : الطرق المؤدية للمستشفيات ضمن الاختصاص سالكة .. و6 طرق أغلقت احترازياً الأمن يعلن حالة الطرق حتى الساعة التاسعة مساء - تفاصيل "مجموعة المطار الدولي" تدعو للتواجد قبل موعد إقلاع الطائرة بثلاث ساعات على الأقل بالصور .. الدفاع المدني يعمل على تأمين مجموعة من المواطنين تقطعت بهم السبل الخلايلة يدعو صندوق الزكاة لتقديم المساعدات للمتضررين خلال الحالة الجوية إغلاق طريق إربد-عجلون بسبب الانزلاقات وتراكم الثلوج الصحة : تعطيل مراكز التطعيم ليومي الخميس والجمعة مطار الملكة علياء يتخذ التدابير الوقائية اللازمة للتعامل مع الظروف الجوية أشغال الكرك تعلن عن فتح غرف عمليات في المديرية والمكاتب التابعة لها
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الأحد-2021-10-31 11:14 am

زيت زيتون مغشوش في الأسواق.. و"الأمن العام" تتابع

زيت زيتون مغشوش في الأسواق.. و"الأمن العام" تتابع



جفرا نيوز- محمود كريشان

لا شك ان موسم قطف ثمر الزيتون البلدي، وما يتخلله من تدفق منتج زيت الزيتون إلى الأسواق، يشكل فترة موسمية رائجة بالنسبة لبعض الأنفس المريضة وجشعهم، حيث يسعون بطرق شتى إلى غش زيت الزيتون بالزيوت الأخرى وطرق عديدة متنوعة، حيث تنشط عصابات الغش وتقوم بخلط ما نسبته (20%) من زيت الصويا والنخيل والذرة وغيرها، يضاف إليها مجموعة من الملونات الخضراء والصفراء وعصر كمية من أوراق الزيتون الخضراء، لإعطاء الزيت المغشوش، طعما حارقا كالزيت الأصلي.

أمام ذلك فان الخطورة في الغش تكمن في أن بعض العصابات، يضيفون للزيت أصباغا كيماوية خطرة على صحة المواطنين والمستهلكين لها، وتباع بحدود 50 ديناراً للتنكة، ومروس على بعضها أسماء معروفة، ما يفرض على المواطنين شراء احتياجاتهم من زيت الزيتون مباشرة من المزارعين، أو من المعاصر المعروفة، لضمان نوعية وجودة المنتج، نظرا لتعدد أساليب الغش المبتكرة والمتقنة إلى حد ما، فإن المواطن وفي كثير من الأحيان يجد نفسه غير قادر على تمييز أنواع الزيت، ولا يجدي في غالب الأحيان اللجوء الى التقييم الحسي، من قبل مدعي الخبرة، ولهذا تكون النتيجة وقوع المواطن في براثن الغشاشين.

في غضون ذلك، فإن الأجهزة المختصة في الأمن العام، تتعامل مع أي شكوى ترد حول من يتاجرون بمنتج زيت الزيتون المغشوش، بحيث يتم فورا ضبط اي كمية وردت بالشكوى انها مغشوشة، ويتم تحويل المضبوطات إلى مؤسسة المواصفات والمقاييس، ومؤسسة الغذاء والدواء، لتجرى الفحوصات المخبرية اللازمة لمعرفة فيما إذا كانت الكميات مغشوشة أم لا، وبناء على ما يرد للمديرية من المواصفات والمقاييس حول نتائج الفحص، فإنه يتم توقيف من يثبت أنه يتداول بيع زيت الزيتون المغشوش، ليصار الى تحويله للقضاء لإتخاذ الإجراءات اللازمة فورا.

Kreshan35@yahoo.com