القطاطشة : هناك حالة تسخيف سياسي لموقع رئيس الوزراء الأوبئة: لا نستبعد تسجيل إصابات بمتحور أوميكرون في الأردن كيري يؤكد دعم أمريكا للأردن تمدد العمل بإعفاء المواطنين بنسبة 25% من الرسوم الإنشائيّة السماح بتمديد خدمة الموظَّفين الذين سيبلغون سنَّ الشَّيخوخة الخارجية تتابع الاعتداء على أردنيين في تركيا ضبط 130 كغم مواد مخدرة بمركبة شحن القضاء يتحفظ على أوراق قضية حمدة الخياطة الملك يتقبل أوراق اعتماد عدد من السفراء نقابة الألبسة تطالب بوقف إعفاءات الطرود البريدية السفارة الأميركية: يتوجب على أي مسافر للولايات المتحدة إحضار نتيجة فحص سلبية توقع ارتفاع الإنفاق على الرعاية الصحية في الأردن إلى 4.6 مليار دينار في 2030 47 وفاة و4555 إصابة جديدة بكورونا والفحوصات الايجابية تتجاوز الـ 10% لقاء حواري في السلط حول مخرجات اللجنة المليكة لتحديث المنظومة السياسية العنف والتحرش الالكتروني يهددان 2.7 مليون أنثى في الأردن الحواتمة يستقبل مدير عام الشرطة الفلسطينية الأردن استورد نفطا ومشتقاته بـ 1.2 مليار دينار في 9 أشهر ولي العهد يرعى حفل إطلاق جائزة الحسين بن عبدالله الثاني للعمل التطوعي خزانات يابانية تحت الأرض لحماية عمان من الفيضانات توفير رقم اتصال مجاني لانتخابات مجالس المحافظات والبلديات
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الثلاثاء-2021-10-26 01:17 pm

الخدام لـ"جفرا": 27 الف مزارع مطلوب للتنفيذ القضائي ..وكارثة جديدة تطرق ابواب القطاع

الخدام لـ"جفرا": 27 الف مزارع مطلوب للتنفيذ القضائي ..وكارثة جديدة تطرق ابواب القطاع

جفرا نيوز – رامي المعادات 

أكد رئيس اتحاد المزاعين عدنان الخدام في حديث لـ"جفرا نيوز"، ان القطاع الزراعي يعاني ويمر في مرحلة الموت السريري، نظرا للأزمات القديمة الجديدة التي عصفت بالقطاع، والتي أثرت سلبا على المزارع ووضعته في موضع المجرم المطلوب للقضاء.

واشار الخدام ان المزارع الاردني وتحديدا في وادي الاردن، يعاني من التهميش من سياسة الحكومات المتعاقبة والتي عجزت عن ايجاد حلول فعالة وسريعة لتنقض القطاع.

وبين ان وزارة الزراعة في معزل تام عن هموم المزارعين، مؤكدا ان لا حلول قديمة قدمتها الوزارة، ولا خطط مستقبلية لدعم القطاع الاهم في الاقتصاد الاردني.

واضاف، ان وادي الاردن يعيش في دوامة الطلبات القضائية والملاحقات الامنية، نظرا ان ابناء وادي الاردن جلهم يعملون في الزراعة، واكد ان عدد المزارعين المطلوبين للتنفيذ القضائي يتخطى الـ(27) الف مزارع، وهو رقم مرعب ومقلق ويهدد امن وسلامة والقطاع، وناقوس خطر ينذر بانهيار تام للزراعة في الاردن.

وعن الحلول المقرحة، قال الخدام "ان الحلول لن تأتي من الحكومة او وزارة الزراعة على وجه التحديد، مؤكدا ان المزارع الاردني نظر الى زيارة جلالة الملك للأغوار الشمالية بتفاؤل وامل ان يأتي الفرج من الله ومن الملك، لأنقاض ما تبقى من القطاع، ونطمح بزيارة خاصة لجلالته لوادي الاردن ولقاء ممثلين عن القطاع الزراعي، والاستماع الى همومهم".

وقال ان الموسم الزراعي على الابواب، ونعاني من نقص حاد في مياه الري التي اصبحت شحيحة جدا ولا يعول عليها للبدء بتجهيز الاراضي للموسم الجديد.

واشار الى ان امل المزارع في بدء الموسم الجديد مرهون ببدء الموسم المطري للمساهمة في ري الاراضي والمزروعات، حيث نعاني من نقص شديد في الحصص المائية، ونعاني من ملوحة كبيرة في مياه سد الملك طلال التي تلحق الضرر بالمزروعات وتسهم في ضعف الانتاج.

وبين ان الارقام المعلنة من قبل الحكومة عن كمية المياه في سد الملك طلال غير دقيقة، وهي اقل بكثير، وهو ما لمسناه على ارض الواقع من نقص حاد في الحصص المائية.

واضاف، ان اسعار الاسمدة والبذور الزراعية والمواد المساهمة في الزراعة، ارتفعت بشكل جنوني، بلغت بعضها 250% مقارنة مع الموسم الماضي، وهو رقم فلكي وجنوني سينعكس بمزيد من "المطاليب للتنفيذ القضائي" على حد تعبيره.

وطالب الخدام من خلال "جفرا نيوز"، باعفاء المزارعين من القروض المترتبة عليهم لدى مؤسسة الإقراض الزراعي او على اقل تقدير اعفائهم من الفوائد المترتبة على القروض، وايجاد حلول سريعة لازمة المياه من خلال بناء سدود بشكل فوري للاستفادة من مياه الامطار للموسم المطري الحالي.