كتلة هوائية خريفية يوم الاحد انخفاض على درجات الحرارة الصحة: لم يعرف للآن سبب الإصابات المشتبه بتسممها في جرش الحاج توفيق: ازدواجية في تطبيق الاجراءات الصحية..وأوامر الدفاع تصدر دون تشاور مع القطاع الخاص عزايزة: قطاع النقل يضغط على رواتب الأسر بما يقارب الـ(50)% الداخلية تنشر صورا لاجراءات التفتيش على المطاعيم قبل بدء حفل عمرو دياب في العقبة عويس: موازي الجامعات غير دستوري و 4 بدائل مالية لتعويض الجامعات تسجيل (12) وفاة و(1021) إصابة جديدة بفيروس كورونا في المملكة الأردن يُعزي بضحايا التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجداً بولاية قندهار الأفغانية فصل مبرمج للتيار الكهربائي عن مناطق في اربد غداً خروج جميع الحالات المشتبه بإصابتها في التسمم من مستشفى جرش الحكومي المجالي: تعديلات قانون الضمان ستعرض على مجلس الادارة الشهر الحالي الحنيفات: إنشاء 30 حفيرة وسد بكلفة مليوني دينار 14604حالات كورونا النشطة في الاردن محمد نوح القضاة يروي اللحظات الأخيرة من حياة شقيقه - تفاصيل البلبيسي يحذر من موجة جديدة لفيروس كورونا مراكز تلقي لقاحات كورونا في الأردن الجمعة مراكز فحص كورونا (PCR) العاملة أيام الجمعة - أسماء تأجيل انتخابات نقابة الصحفيين لعدم اكتمال النصاب.. صور بقرار من محافظ العاصمة .. إزالة البناية السكنية الآيلة للسقوط في منطقة مخيم الحسين ( شارع الأردن) - فيديو
شريط الأخبار

الرئيسية / برلمانيات
الثلاثاء-2021-10-12 01:19 pm

عطية لـ "ميلودي": الأردنيون لا ينظرون للإرهاصات ومستمرون بالوقوف خلف الملك

عطية لـ "ميلودي": الأردنيون لا ينظرون للإرهاصات ومستمرون بالوقوف خلف الملك

جفرا نيوز - رصد - أكد النائب خليل عطية أن الملك عبدالله الثاني دائماً يعمل لصالح القضية الفلسطينية والأشقاء العرب، من خلال تحركاته الدولية نصرة للقضية الفلسطينية التي كانت وما زالت تتصدر اولوياته، بالإضافة للتحركات الأخيرة التي تجاوزت قانون قيصر والحصار الخانق على الشقيقة سوريا.

وأشار عطية خلال مداخلة له لـ "برنامج علينا وعليك" الذي يقدمه الزميل شادي الزيناتي عبر اثير إذاعة ميلودي الأردن، أن الملك عبدالله الثاني وقف أمام صفقة القرن لغاية اسقاطها رغم التداعيات التي فرضت على الأردن سياسياً واقتصادياً، ويحاول إعادة العراق للحضن العربي، وهذا ما اثار غيض الصهاينة وكل من يعمل لصالحهم.

وأضاف أن الشعب الأردني ساند مواقف الملك وما زال يضرب اسمى معاني الولاء والانتماء ويقف خلف التحركات والمبادرات الملكية، خاصة بعد صدور بعض الاكاذيب بمسمى وثائق تبحث عن النيل من الملك وعزيمة الاردنيين لكن جاءت بشكل معاكس لما كانت تربو له بإلتفاف الشعب الأردني العظيم خلف القيادة الهاشمية.

وبين أن الشعب الأردني بمختلف اطيافه من البوادي والأرياف للمحافظات وصولاً للمخيمات خلف الملك عبدالله الثاني، ولن ينظر لبعض الإرهاصات التي جاءت رداً على مواقف الأردن العربية بشكلٍ عام والقضية الفلسطينية بشكلٍ خاص.

وكشف أن الشعب الأردني يختلف مع الحكومات ويوجه لها اسهم النقد ويحاول الضغط من أجل مصلحة الأردن، وبذات الوقت يتفق على حب الملك والوقوف خلفه من أجل مواصلة المسيرة نحو أردن أقوى ثابت دون ان يتنازل عن المبادئ العروبية.